جورج جالاوي

النائب البريطاني جورج جالاوي

النائب البريطاني جورج جالاوي

دخلت قافلة المساعدات شريان الحياة في نسختها الثالثة إلى قطاع غزة،بعد شد وجدب مع السلطات المصرية،القافلة يقودها جورج جالاوي النائب البريطاني المدافع عن القضايا العربية،من هو جورج جالاوي ؟

وُلد جورج جالاوي في مدينة “داندي” في اسكتلندا عام 1954 لأسرة أيرلندية كاثوليكية متدينة، ودرس في كلية “هاريس”، بدأ الانخراط في العمل السياسي مبكراً هو في سن الخامسة عشرة.

ومن البداية اهتم جالاوي بالقضية الفلسطينية في عام 1974، حين أيد مجلس مدينة داندي في رفعه للعلم الفلسطيني فوق مبنى المدينة، وشارك في مشروع تؤمة بين مدينتي داندي ونابلس الفلسطينية.

ترجمة الشخصية

أسس مع آخرين في سبعنيات القرن الماضي حملة ضد القمع ومن أجل الحريات المدنية في العراق التي شنت هجوما حادا على ممارسات نظام صدام حسين خاصة قمعه للحزب الشيوعي العراقي.

انتمى لحزب العمال وأصبح منظم الحزب عام 1977، في عام 1980 أنشأ اتحاد اصدقاء فلسطين برئاسته .
ثم أصبح أمينًا عامًا لهيئة مكافحة الحرب ضد الحرمان بين عامي 83 ، 87 19.

وبقي على نشاطه من أجل حقوق الفلسطينيين حتى الحرب الصهيونية 1982، سافر جالاوي إلى هناك مع زميله روبرت فيسك ليشكلا في لندن لجنة طوارئ وإغاثة ضد الاحتلال الصهيوني لجنوب لبنان.

أصبح جالاوي نائباً في البرلمان للمرة الأولى ممثلاً عن حزب العمال في عام 1987 حتى عام 97 عن منطقة “هيلهد” ، ثم نائبًا عن “جلاسجو” من العام 1997، وكان من المنتقدين للعقوبات الاقتصادية التي فرضت على العراق في اعقاب حرب الخليج الثانية عام 1991، والتي رأى أن المتضررين منها هم أطفال العراق وليس النظام، ولذلك أسس قافلة إغاثة طبية عرفت باسم “قافلة مريم”.

جورج جالاوي يقود سيارته ضمن قافلة شريان الحياة المتجهة نحو قطاع غزة

جورج جالاوي يقود سيارته ضمن قافلة شريان الحياة المتجهة نحو قطاع غزة

ثم رئيساً للجنة الشئون الخارجية في البرلمان البريطاني عن حزب العمال، ورئيس اللجنة البرلمانية للصداقة بين بريطانيا والبرتغال ورئيس المنتدى البريطاني- العراقي، ومنسق لجنة الطوارئ الخاصة بالعراق وفلسطين.

ويعد جاولاي نائب مخضرم في مجلس العموم البريطاني، حيث خاض معارك ضارية في الانتخابات مع أنصار الصهيونية وأنصار نموذج الاستعمار الجديد، ويكتب مقالاً أسبوعيًا في صحيفة “ميل أون صنداي” .

جالاوي مؤيد للقضايا العربية

وصل الصدام بين جالاوي وحزب العمال الى مداه في عام 2003 حين عارض بشدة الحرب على العراق، في لقاء تلفزيوني قال فيه أن كل من “توني بلير” و”جورج بوش” كذبا على شعوبهما وجرا بلادهما إلى الحرب بناء على مجموعة من الأكاذيب.

كما تبادل جورج جالاوي ووزير الدولة للشؤون الخارجية (بن براتشو) أنذاك الاتهامات و الشتائم ، مما دفع إلي رفع الجلسة وأدي إلي زيادة عدد المعارضين داخل الحكومة ومجلس الوزراء البريطاني ليزيد عن سبعين عضواً.

وبسبب هذه التصريحات والمواقف طرد جالاوي من حزب العمال البريطاني بعد أكثر من 34 عاما قضاها كعضو فيه.

وفي مقابلة مع قناة (سكاي نيوز) أجرتها معه مراسلة القناة في القدس المحتلة، هاجم جالاوي وسائل الإعلام البريطانية المنحازة للكيان الصهيوني، ووصف أسئلة المراسلة المتحيزة بأنها “سخيفة”. وقبل أن تستكمل المذيعة أسئلتها – ظهر عليها الارتباك والحرج من أسلوب جالاوي- وفاجأها بقوله: يا لك من شخصية سخيفة، الكذب يظهر علي تعبيرات وجهك، فأنتم الصهاينة لا تفهمون إلا لغة الدم..هل تعرفين اسم شخص واحد من الأسرة التي قتلتها إسرائيل علي شواطيء غزة في فلسطين؟ أنت تعرفين كل شيء عن الجنديين الأسيرين ؟ واختتم جالاوي حديثه بالقول: “مشكلتكم أنكم تعتبرون الدماء الإسرائيلية أغلي من الدماء الأخرى” .

وعن دعمه للقضية اللبنانية قاد في يوليو 2006 أثناء الاعتداء الصهيوني على لبنان، مظاهرة في لندن تحت عنوان “ارفعوا ايديكم عن لبنان”، وصف خلالها الكيان الصهيوني بالدولة الارهابية والحكام العرب بالخونة الفاسدين.

مرحلة جديدة .. وحياة مستقبلية

أسس جالاوي حزب “الاحترام respect”، يضم المعارضين لحرب العراق وخاض الانتخابات عام 2005 ليكسب مرة أخرى مقعداً في البرلمان، وفي أعقاب فوزه وجه خطاباً لرئيس الوزراء توني بلير قائلا: “من أجل العراق يا سيد بلير، من أجل كل من قتلت هناك، فقد عدت مرة أخرى لأطاردك”.

ويعتبر جالاوى شخصية معروفة عربيا منذ معارضته الحرب على العراق، وانتقاده تحالف رئيس حكومة بلاده تونى بلير مع الولايات المتحدة فى الحرب على العراق. وتشكيكه فى مسألة امتلاك النظام العراقى السابق لاسلحة دمار شامل . جعله محل اتهام من جانب الولايات المتحدة.


مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. محمد على:

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اولا ارجو نشر تعليقى لانى اول مرة ادخل على الموقع وما كنت ادخل عليه الا لشغفى لكى اعرف من هو هذا الرجل وايا كان لقد قرأت العديد من المقالات حول شخصية هذا الرجل وتوجهاته ونصرته للاسلام والقضايا العربيه وايضا قرأت عن علاقته بنظام الراحل صدام حسين وبعض اعمل هذا الرجل التى من وجهة نظر البعض تعتبرمشينه
    ولكن الشىء الوحيد الذى رأيته فى معظم التعليقات على هذة المقالات هى مهاجمة مصر والمصريين واقسم بالله الذى لا اله الا الله هو اننى لا ادافع عن ابناء امتى ولا ابناء وطنى الذى اعتز به كثيرا كما اننى اعتز اننى مسلم عربى ولكن لدى سؤال لكن من اساء لها
    لماذا هذه الاساءة ؟؟ هل سول لك الشيطان ان مصر هى التى احدثت الفتنه بين الفصائل الفلسطينيه ؟؟ هل هى من احدثت الجدار العازل الذى يجعل الضفه وغزة كسجن واسع على اهله ؟؟ هل تخلت فى يوم من الايام عن القضيه الفلسطينيه؟؟ وبالنسبه للاخ الذى قال افتحو لنا الحدود وندخل كى نقاتل اود ان اقول لك انه فى احد الاجتماعات للرؤساء العرب التى لاتخرج منها الا شعارات وكلام فارغ هناك احد الرؤساء العرب قال نحن سوف نحارب فقال له الرئيس المصرى حسنى مبارك انا اول من ساحارب معكم وقال له سأفتح لك الحدود من الباكر فاذهب واعطى الاوامر لجيشك بذلك طبعا حضرتك عارف هو عمل ايه ؟؟ وهناك اخر قال عن غير عمد سنقاتل ونحارب اسرائيل حتى اخر عسكرى مصرى ؟؟ فلماذا اخر عسكرى مصرى ؟ هل كتب على مصر انها تحارب وحدها واخوانها يحاربونها ويشتمونها وهنا لا اريد ان اغفل دور الدول العربيه فى حرب اكتوبر 73 بجوار مصر وسوريا واخص بالذكر الجزائر والسعوديه هل هى من تقتل فى الشعب الفلسطينى ؟؟(وعلى العكس تماما لو ذهبت الى معهد ناصر المصرى ستجد المرضى الفلسطينيون يعالجون هناك). ولو دخلت الجامعات الحكوميه المصريه ستجد من الطلبه الفلسطيينين الكثير والكثير وانا شخصيا اعتز بصدلقة اثنين منهم فى كليه علوم الحواسب فى مصر ولا اقول هذا معايرة حاشا لله فى هذا
    ولكن اعود واسأل نفس السؤال ؟ لماذا الهجوم ؟

    تاريخ نشر التعليق: 20/01/2010، على الساعة: 0:53
  2. moayad:

    من أين جمع جالاوي أموال قافلة مريم؟

    و كيف يكون جالاوي معارضا لأعمال صدام القمعية ثم يستموت على زيارته ويصفه بالشجاع المغوار؟

    لماذا يخبئ هذا “المناضل” المليونير أمواله في أرصدة في بنوك أجنبية خارج بلده؟

    ثم ما سر مشاركته مشاركته في برنامج بيج براذر؟ 🙂

    كنت أتمنى من كاتب هذه النبذة التعريفية أن يتطرق لهذه الأسئلة بالإضافة لما كتب من مناقب.

    تاريخ نشر التعليق: 13/01/2010، على الساعة: 20:04
  3. said_khemissa:

    وين المصريين ولا منكسفين من الخيبة اللى عملها علاء مبارك وضحك عليهم عشان كان يقول انه يحب بلده وراح على ام درمان يشجع الفريق المصرى ويشجع على سب الجزائر
    طب ليه ماراحش انغولا ولا فضيت الحدوتة ماهو خلاص الجدار هو هدف البيه ويعنى مرر اللعبة على شعبو اللى بحبو ويموت فيه من اليوم ممنوع تتكلمو ……

    تاريخ نشر التعليق: 10/01/2010، على الساعة: 8:44
  4. أسماء من الجزائر:

    رجل ولا كل الرجال وفعلا لاينقصه الا النطق بالشهادة // هدا هو التحضر في فهم التعاملات بين الناس واحترام كرامة الانسان وليس ادعاءات من أشباه الرجال /// فليحفظه الله وليسدد خطاه ولينر طريقه وقلبه الى الاسلام لاننا نتشرف به .واعتبروا ياعرب يا………… مسلمين.

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2010، على الساعة: 15:51
  5. أشتاق للجنة:

    ااااااااااااااااااااااااااامين يا اخي الياس
    من فمك لابواب السماء
    وان شاء الله نراه وشافاز مسلمين لانهما يستحقان ان يكونا مسلمين اكثر منا نحن الساكتين عن حصار غزة

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2010، على الساعة: 13:04
  6. الياس المغربي:

    لا ينقصه الا الاسلام هذا الشخص لانه انسان محترم صراحة
    نسال الله ان ينور طريقة ويقويه

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2010، على الساعة: 20:09

أكتب تعليقك