إسرائيل تغلقُ حدودَها مع مصر بجدار ميز عنصري جديد..والقاهرة آخر من يعلم

نتنياهو خلال لقاء سابق له مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة

نتنياهو خلال لقاء سابق له مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة

وافق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو  على خطط لاقامة جدار جديد على امتداد جزء من حدود اسرائيل مع مصر وتركيب معدات مراقبة متقدمة لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين والنشطاء الفلسطينيين.

وقال نتنياهو في بيان “اتخذت القرار باغلاق حدود اسرائيل الجنوبية في وجه المتسللين والارهابيين. هذا قرار استراتيجي لضمان الهوية الديمقراطية واليهودية لاسرائيل.”

وجاء الاف من الافارقة وغيرهم من المهاجرين الى اسرائيل عبر حدودها المليئة بالثغرات مع مصر على مدى السنوات القليلة الماضية فرارا من حروب في اوطانهم او بحثا عن حياة افضل في الدولة العبرية.

وقال نتنياهو إن اسرائيل ستواصل السماح بدخول اللاجئين من مناطق الصراع لكن “لا يمكننا السماح لالاف من العمال غير الشرعيين بالتسلل الى اسرائيل عبر الحدود الجنوبية وغمر بلدنا بالاجانب غير الشرعيين.”

وسيتكلف المشروع مليار شيقل (270 مليون دولار) وسيستغرق العمل به عامين. ولن يقام الحاجز على امتداد الحدود بكاملها التي يبلغ طولها 266 كيلومترا.

وستساعد معدات مراقبة متقدمة ضباط حرس الحدود على كشف المتسللين.

وقالت مصادر امنية في شمال سيناء ان اسرائيل لم تبلغ السلطات المصرية بخطتها.

وقال مصدر امني ان المشروع شأن اسرائيلي داخلي “ليس لمصر علاقة به مادام السياج يبنى على ارض اسرائيلية.”

وقال حسام زكي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية ان الوزراة ستصدر بيانا بشأن الخطة يوم الاثنين.

وكثفت الشرطة المصرية جهودها خلال الاشهر القليلة الماضية للسيطرة على حدودها مع اسرائيل بعد تزايد تهريب البشر عبر مصر. وقتلت الشرطة المصرية 17 مهاجرا على الاقل منذ مايو ايار.

وتقيم اسرائيل ايضا جدارا مثيرا للجدل في الضفة الغربية وحولها. وتقول ان السياج المشيد من الاسلاك الشائكة وجدران الخرسانة العالية مطلوب لوقف تسلل المفجرين الانتحاريين الى مدنها. ويصفه الفلسطينون بانه استيلاء على اراضيهم.

وحتى الان شيدت اسرائيل نصف السياج الذي من المقرر ان يصل طوله الى 670 كيلومترا.

ويفصل حاجز خرساني اسرائيل عن قطاع غزة في الجنوب كما تمتد شبكة من الاسلاك الشائكة والاسيجة الالكترونية على طول حدودها مع سوريا ولبنان في الشمال.

وتقيم مصر جدارا تحت الارض على الحدود مع قطاع غزة لوقف تهريب الفلسطينيين للاسلحة من خلال انفاق.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك