تونس و زامبيا..لا غالبَ ولا مغلوب

صراع على الكرة بين لاعبين من المنتخبين الزامبي والتونسي

صراع على الكرة بين لاعبين من المنتخبين الزامبي والتونسي

اكتفى منتخب تونس بالتعادل بهدف لمثله مع زامبيا في مستهل مباريات الفريقين بالمجموعة الرابعة في كأس الأمم الافريقية لكرة القدم في أنجولا يوم الاربعاء.

ووضع المهاجم جاكوب مولينجا المنتخب الزامبي في المقدمة بعد 18 دقيقة من بداية اللقاء الذي أقيم بمدينة لوبانجو وأدرك زهير الذوادي التعادل لتونس قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الاول.

واستهل المنتخب التونسي  مسيرته في البطولة بعرض متوسط المستوى تباين فيه الأداء عبر الشوطين حيث قدم الفريق عرضا هزيلا على مدار معظم فترات الشوط الأول حتى سجل هدف التعادل وبعدها تحسن الأداء وأصبح الطرف الأفضل في معظم أوقات الشوط الثاني.

وكاد المنتخب الزامبي يحقق فوزا كبيرا في الشوط الأول ولكن المنتخب التونسي تدارك موقفه مع نهاية هذا الشوط وقدم أداء جيدا في الشوط الثاني وكاد يحقق فيه الفوز.

وتقدم المنتخب الزامبي بهدف سجله جاكوب مولينجا في الدقيقة 19 وتعادل زهير الذوادي للمنتخب التونسي في الدقيقة 40 ليقتسم الفريقان المركز الثاني في المجموعة برصيد نقطة واحدة لكل منهما وبفارق نقطتين خلف المنتخب الجابوني الذي فجر مفاجأة أمس وتغلب على نظيره الكاميروني 1/صفر في المباراة الأخرى بالمجموعة.

و أضاعت زامبيا عدة فرص في اللقاء لتنتهي المباراة بالتعادل ويتوقف رصيد كل منهما عند نقطة واحدة لتبقى الجابون متصدرة المجموعة برصيد ثلاث نقاط بعد فوزها المفاجئ على الكاميرون التي تتذيل المجموعة الرابعة بدون نقاط.

وفي وقت سابق يوم الأربعاء حقق منتخب الجابون فوزا مفاجئا 1-صفر على الكاميرون ضمن منافسات المجموعة ذاتها ليتصدر الترتيب برصيد ثلاث نقاط متقدما على تونس وزامبيا ولكل منهما نقطة واحدة وأخيرا الكاميرون بدون نقاط.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    شعب الجزائري كله مع تونس الحبيبة
    نتمنى لك الفوز

    تاريخ نشر التعليق: 14/01/2010، على الساعة: 22:20
  2. samy:

    الشعوب العربية لم تفرح لفوز منتخب مصر على نظيره النيجيري3/1 في الجولة الأولى من الدور الأول لنهائيات كأس أمم افريقيا الجارية وقائعها في أنغولا. أاكد أن أغلبية الشعب العربي كان يتمنى هزيمة ”الفراعنة”، ”الفوز لم يسعد العرب، وبالتحديد فرق شمال إفريقيا” إن العروبة ماتت بموت جمال عبد الناصر، وأن العرب أصبحوا يكرهون بعضهم، مؤكدًا أن 90 % من شمال إفريقيا كانوا يتمنون فوز نيجيريا وأنهم تألموا لفوز مصر”، ”إن مباراة مصر والجزائر، أسهمت في تعميق الهوة بين العرب”.

    تاريخ نشر التعليق: 14/01/2010، على الساعة: 12:03

أكتب تعليقك