مصر تستعيدُ هيبتها في 90 دقيقة

المصري محمد زيدان (يسار) في صراع على الكرة مع النيجيري يوبو ميكاي في 12 كانون الثاني/يناير 2010

المصري محمد زيدان (يسار) في صراع على الكرة مع النيجيري يوبو ميكاي في 12 كانون الثاني/يناير 2010

استهلت مصر حملة الدفاع عن لقبيها الاخيرين بنجاح وسحقت المنتخب النيجيري احد ابرز المرشحين لمنافستها على العرش القاري 3-1  في بنغيلا في افتتاح الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة في النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم التي تستضيفها انغولا حتى 31 كانون الثاني/يناير.

وسجل عماد متعب (34) واحمد حسن (54) ومحمد ناجي جدو (87) اهداف مصر، وتشينيدو اوباسي (12) هدف نيجيريا.

على ملعب “اومباكا بايرو دي نوسا سينيورا دا غراسا”، كشرت مصر عن انيابها منذ الاختبار الاول مؤكدة استعدادها للدفاع عن سمعتها القارية بعد فشلها في التأهل الى نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا بخسارتها المباراة الفاصلة امام الجزائر صفر-1 في السودان.

واستهلت مصر حملة الدفاع عن لقبها كما بدأتها في غانا قبل عامين عندما سحقت الكاميرون 4-2 في الجولة الاولى ثم تغلبت عليها مرة جديدة 1-صفر في النهائي واحرزت اللقب الثاني على التوالي والسادس في تاريخها.

واستحق المنتخب المصري الفوز لانه كان الافضل وتحديدا منذ الدقيقة 12 التي شهدت استقبال شباكه الهدف الوحيد للمنتخب النيجيري، حيث سنحت لمهاجميه وتحديدا محمد زيدان اكثر من فرصة بيد ان زملاءه تكفلوا بترجمة 3 فرص الى اهداف غالية مكنتهم من اول 3 نقاط في البطولة وعززت حظوظهم بشكل كبير في التأهل الى الدور الثاني.

ولم يكن اشد المتفائلين يتوقع الفوز الكبير للفراعنة على نيجيريا لاسباب كثيرة بينها المعنويات المهزوزة للاعبين بعد خيبة امل تصفيات المونديال، بالاضافة الى تراجع المستوى في الاونة الاخيرة من خلال المباراتين الوديتين امام مالاوي (صفر-صفر) ومالي (1-صفر)، فضلا عن غياب القوة الضاربة في خط الهجوم بسبب اصابة محمد ابو تريكة ومحمد بركات وعمرو زكي ومحمد شوقي.

والفوز هو الثالث لمصر على نيجيريا في 14 مباراة جمعت بينهما حتى الان بينها 6 ودية، والثاني في 8 مباريات جمعت بينهما في العرس القاري بعد الاول 6-3 في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 1963.

وكانت اول فرصة في المباراة للمنتخب المصري عندما تلقى زيدان كرة من احمد حسن واطلقها بقوة من حافة المنطقة بيد ان الحارس فينسنت اينياما ابعدها الى ركنية (6)، ونجحت نيجيريا في افتتاح التسجيل عبر اوباسي عندما تلقى كرة من جون ميكل اوبي فتلاعب بالمدافع محمود فتح الله عند حافة المنطقة قبل ان يطلقها قوية بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس عصام الحضري (12).

واهدر هاني سعيد فرصة ثمينة لادراك التعادل عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة سددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (16)، وتلاعب زيدان بالدفاع النيجيري وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة قوية بيمناه بجوار القائم الايمن (23).

وكادت نيجيريا تعزز تقدمها بهدف ثان عندما توغل اوباسي في الجهة اليمنى ومرر كرة زاحفة الى ايغبيني ياكوبو لكن هاني سعيد ابعدها الى ركنية في توقيت مناسب (26)، وكاد كالو اوتشي يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة عرضية من تايي تايوو اثر مجهود فردي رائع للاخير فسددها بيسراه بجوار القائم الايمن للحضري (33).

وارتدت مصر مباشرة الى الهجوم مدركة التعادل عندما استغل متعب خطأ فادحا للحارس اينياما الذي خرج من عرينه لقطع كرة بينية خارج المنطقة خطفها مهاجم الاهلي وتابعها داخل المرمى الخالي (34).

وكاد متعب يفعلها مجددا عندما تلقى كرة عرضية من فتحي فسددها بمضايقة من المدافع اوبينا نوانيري فوق العارضة (40)، وأنقذ الحضري مرماه من هدف محقق عندما تصدى ببراعة لتسديدة قوية لتايي تايوو من ركلة حرة جانبية في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول.

وكادت نيجيريا تفاجىء مصر بهدف مطلع الشوط الثاني عندما انطلق المشاكس اوباسي من الجهة اليمنى مراوغا حسام غالي ومرر كرة عرضية خطيرة الى ياكوبو بيد ان الاخير فشل في متابعتها داخل المرمى فالتقطها الحضري (46).

وردت مصر بتسديدة قوية لفتحي من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن لاينياما (52)، ومنح حسن التقدم لمصر عندما هيأ له زيدان كرة خارج المنطقة فسددها قوية بيمناه ارتطمت بتايوو وخدعت الحارس اينياما (54).

واضاع متعب فرصة ذهبية للتعزيز عندما تلقى كرة خلف المدافعين وكسر التسلل منفردا بالحارس اينياما لكنه سدد فوق العارضة (60)، ثم تدخل اينياما ببراعة لابعاد ركلة حرة لزيدان الى ركنية لم تثمر (63).

واندفعت نيجيريا بقوة بحثا عن التعادل بيد ان المنتخب المصري نجح في ابعاد الخطر قبل ان يصل مهاجمو النسور الممتازة الى مرماه، وعزز مدربه حسن شحاتة خط الدفاع باشراك احمد المحمدي مكان حسام غالي، ورد عليه شعيبو امودو مدرب نيجيريا بتعزيز خط الهجوم عندما اشرك اوبينا نسوفور مكان كالو اوتشي.

وجرب زيدان حظه بتسديدة قوية من 20 مترا بجوار القائم الايمن (73)، ورد عليه تايوو باخرى تصدى لها الحضري (75)، ودفع شعيبو بالمخضرم نوانكوو كانو مكان جون اوبي ميكل في الدقيقة 79 لتنشيط خط الهجوم.

ووجه الفراعنة الضربة القاضية للمنتخب النيجيري عندما سجلوا الهدف الثالث اثر مجهود فردي لسيد معوض الذي مرر كرة الى محمد ناجي جدو، بديل حسني عبد ربه، فسددها الاخير بيمناه من 20 مترا على يمين الحارس اينياما (87).

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. عاشقة الجزائر:

    1 2 3 viva l’algerie

    تاريخ نشر التعليق: 09/02/2010، على الساعة: 14:34
  2. عاشقة الجزائر:

    تحية حارة الى كل الجزائريين و انا اكره المصريين

    تاريخ نشر التعليق: 09/02/2010، على الساعة: 14:25
  3. عاشقة الجزائر:

    النشيد الوطني الجزائري

    قـــسما بالنازلات الـماحقات والـدماء الـزاكيات الطـــاهرات

    والبــنود اللامعات الـخافقات في الـجبال الشامخات الشاهقات

    نحن ثــرنـا فحــياة أو مـمات وعقدنا العزم أن تـحيا الجـزائر

    فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 21:11
  4. عاشقة الجزائر:

    أنا جزائرية و أفتخر

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 21:00
  5. sousou:

    أنا جزائرية و أفتخر لعن الله الراشي و المرتشي 1 2 3 viva L’ALGERIE

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 20:35
  6. الرشيدى:

    مبروك وعقبال النهائى

    تاريخ نشر التعليق: 15/01/2010، على الساعة: 9:59
  7. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    همهم الوحيد الفوز في المبارات ما الفائدة ان اخدو كاس العالم ل10 مرات متتالية وخسرو اخوانهم العرب وابتدات الخسارة بفلسطين قطر والان الجزائر فدور اي دولة شقيقة هو التالي

    تاريخ نشر التعليق: 14/01/2010، على الساعة: 22:13
  8. samy:

    الشعوب العربية لم تفرح لفوز منتخب مصر على نظيره النيجيري3/1 في الجولة الأولى من الدور الأول لنهائيات كأس أمم افريقيا الجارية وقائعها في أنغولا. أاكد أن أغلبية الشعب العربي كان يتمنى هزيمة ”الفراعنة”، ”الفوز لم يسعد العرب، وبالتحديد فرق شمال إفريقيا” إن العروبة ماتت بموت جمال عبد الناصر، وأن العرب أصبحوا يكرهون بعضهم، مؤكدًا أن 90 % من شمال إفريقيا كانوا يتمنون فوز نيجيريا وأنهم تألموا لفوز مصر”، ”إن مباراة مصر والجزائر، أسهمت في تعميق الهوة بين العرب”.

    تاريخ نشر التعليق: 14/01/2010، على الساعة: 12:01

أكتب تعليقك