المشانقُ تطلُ برأسها من جديد في العراق

علي حسن المجيد خلال جلسة محاكمة في بغداد

علي حسن المجيد خلال جلسة محاكمة في بغداد

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية رابع حكم إعدام ضد وزير الدفاع الاسبق علي حسن المجيد الملقب ب”علي الكيماوي” لادانته بقصف بلدة حلبجة الكردية بالاسلحة الكيميائية ما ادى الى مقتل نحو خمسة الاف شخص العام 1988.

و قال مسؤول بالمحكمة الجنائية العراقية العليا إن المحكمة أصدرت حكما بالاعدام شنقا على علي حسن المجيد مساعد الرئيس الراحل صدام حسين والذي يطلق عليه “علي الكيماوي” بسبب هجوم بالغاز أسفر عن مقتل نحو خمسة آلاف كردي.

والمجيد وهو ابن عم صدام واشتهر باسم علي الكيماوي بسبب استخدامه للغاز السام وهو يواجه بالفعل عدة أحكام بالاعدام في قضايا أخرى.

كما أصدرت المحكمة حكما بسجن وزير الدفاع السابق سلطان هاشم 15 عاما بسبب الهجوم الذي استهدف بلدة حلبجة.

وألقي القبض على المجيد في أغسطس اب عام 2003 بعد خمسة أشهر من غزو القوات الامريكية للعراق والاطاحة بصدام.

وحكم عليه بالاعدام شنقا في يونيو حزيران عام 2007 بسبب دوره في حملة عسكرية استهدفت الاكراد أطلق عليها اسم حملة الانفال والتي استمرت من فبراير شباط الى أغسطس اب عام 1988 .

كما صدر حكم باعدام المجيد في ديسمبر كانون الاول عام 2008 لدوره في قمع تمرد للشيعة بعد حرب الخليج عام 1991 وحكم اخر بسبب تورطه في قتل وتشريد شيعة عام 1999.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك