انفجار أنبوب غاز يودي بحياة أربعة أشخاص في الجزائر..وطفلة صغيرة تنجو بأعجوبة

 

عمال الإنقاذ يبحثون عن أحياء تحت الأنقاض في العاصمة الجزائرية بعد انفجار غازي

عمال الإنقاذ يبحثون عن أحياء تحت الأنقاض في العاصمة الجزائرية بعد انفجار غازي

قتل أربعة أشخاص و أصيب أربعة عشر شخصا بجروح خطيرة،في انفجار غازي تسبب فيه تسرب للغاز في مبنى سكني بالجزائر العاصمة،فيما تسببت قوة الإنفجار في تدمير المبنى وإصابة المباني المجاورة بأضرار بليغة. 

وقال مصور في موقع الحادث إن الانفجار الذي وقع حوالي الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينيتش) دمر الطابقين العلويين من المبنى المؤلف من خمسة طوابق بالقرب من وسط العاصمة.

ونقلت الاذاعة الجزائرية عن رجال اطفاء قولهم في وقت سابق إن ثلاثة أشخاص قتلوا الا ان عمليات البحث تحت الانقاض اسفرت عن انتشال جثة رابعة.

والانفجار الذي سمع دويه وسط العاصمة الجزائرية يعود الى تسرب للغاز في شقة سكنية أقيمت بطريقة غير قانونية فوق سطح عمارة سكنية مكونة من ثلاثة طوابق في حي “شوفالي” وتحديدا في “كليما دو فرانس” بأعالي العاصمة الجزائرية.

و قال متحدث باسم فرق الإنقاذ  الملازم الأول سفيان بختي أنه تم نقل الجرحى ممن جرى انتشالهم من تحت الأنقاض  إلى المركز الاستشفائي الجامعي لمين دباغين لباب الوادي.

 و تسبب الانفجار في خسائر معتبرة لطابقين على الأقل من العمارة و ما زالت عناصر الإنقاذ متواجدة بعين المكان لمحاولة إيجاد أشخاص آخرين كانوا داخل العمارة.

وذكر شاهد عيان أن عمال الانقاذ انتشلوا طفلة صغيرة من تحت الانقاض و لم تتعرض لأي أذى على ما يبدو،ونجت من الموت بأعجوبة بالنظر لشدة الإنفجار وقوته.

طفلة صغيرة كتب لها عمر جدبد رغم قوة الإنفجار فلم تصب بأذى

طفلة صغيرة كتب لها عمر جدبد رغم قوة الإنفجار فلم تصب بأذى

أناس يتابعون أفراد انقاذ جزائريين في موقع انفجار غازي بمبنى سكني بالجزائر العاصمة

أناس يتابعون أفراد انقاذ جزائريين في موقع انفجار غازي بمبنى سكني بالجزائر العاصمة

الإنفجار تسبب في أضرار بالغة في المباني المجاورة

الإنفجار تسبب في أضرار بالغة في المباني المجاورة

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. محمد على:

    اللهم ارحمهم واحتسبهم عندك من الشهاء
    اخوكم
    محمد من مصر

    تاريخ نشر التعليق: 27/01/2010، على الساعة: 11:45

أكتب تعليقك