ليبيا تعفي الجزائريين من التأشيرة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في لقاء سابق مع الزعيم الليبي معمر القذافي

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في لقاء سابق مع الزعيم الليبي معمر القذافي

أصدرت السلطات الليبية قرارا ألغت بموجبه الإجراءات التي شرع العمل بها والتي تلزم الجزائريين الراغبين في الدخول إلى ليبيا بالحصول على التأشيرة،القرار جاء بعد ثلاثة أيام من فرض التأشيرة عليهم ومنعهم من الدخول بدون تأشيرة.

ونقلت صحيفة ” الخبر” الجزائرية عن مسؤول في وزارة الشئون الخارجية الجزائرية قوله :” إن السفارة الجزائرية في طرابلس أبلغت الخارجية الجزائرية بمنشور جديد صادر عن مصلحة الطيران المدني للجنة الشعبية الليبية العامة للمواصلات والنقل مؤرخ في 16 جانفي / يناير الجاري بشأن إجراءات دخول الجزائريين إلى ليبيا “.

وأضاف مسئول الخارجية قائلا :” إن الرعايا الجزائريين الراغبين في الدخول إلى ليبيا غير معنيين بالتأشيرة وليسوا ملزمين بالحصول عليها “، موضحا أن الجزائريين القادمين إلى ليبيا بغرض السياحة ملزمون بإظهار مبلغ 1000 دولار أمريكي أو بطاقة ائتمان سارية المفعول لضمان مصاريف إقامتهم في ليبيا فترة السياحة .

وتابع المصدر الدبلوماسي الجزائري قائلاً:” أما بالنسبة للجزائريين القادمين إلى ليبيا بغرض العمل فإن الإجراءات الليبية تفرض عليهم الحصول على عقد عمل موثق من الشركات العاملة في ليبيا “، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات تخص فقط رعايا دول المغرب العربي، فيما قررت ليبيا تطبيق إجراءات إضافية على الدول الأخرى التي تستقدم منها ليبيا العمالة كالهند وباكستان وغيرها من الدول .

وقال المسئول في وزارة الخارجية ردا على سؤال حول تراجع السلطات الليبية عن إجراءاتها الأخيرة في حق الجزائريين في الوقت الذي تستمر السفارة الليبية حتى يوم الإثنين ، في استلام ملفات التأشيرة من الجزائريين :” إن السفارة الليبية قد لا تكون على علم بتراجع السلطات الليبية عن إجراءاتها المعلنة سابقا “.

وأكد مواطن جزائري من ولاية بومرداس أن السلطات الليبية رفضت يوم الاحد، دخوله وتمت إعادته إلى المركز الحدودي الجزائري بالدبداب بولاية اليزي .

وقال موظف في المكتب القنصلي بالسفارة الليبية:” إن ملف التأشيرة للرعايا الجزائريين وفقا لما يتضمنه المنشور الصادر من طرابلس يتضمن صورتين وتقديم دعوة من هيئة أو شركة أو مؤسسة تتواجد في ليبيا أو شهادة تكفل من مواطن ليبي تتم المصادقة عليها لدى وزارة الخارجية الليبية، إضافة إلى مبلغ ألف دينار كحقوق التأشيرة “.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك