من أسامة بن لادن إلى باراك أوباما : السلامُ على من اتبع الهدى..

أسامة بن لادن في تسجيل صوتي كما جرى بثه على قناة الجزيرة القطرية

أسامة بن لادن في تسجيل صوتي كما جرى بثه على قناة الجزيرة القطرية

تبنى زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في تسجيل صوتي بثته قناة الجزيرة الفضائية الاحد محاولة الاعتداء على طائرة اميركية يوم عيد الميلاد وتوعد الاميركيين بهجمات جديدة ما لم يوقفوا دعمهم لاسرائيل.

وقال بن لادن ان “الرسالة التي حملناها عبر طائرة عمر الفاروق هي تأكيد على رسالة سابقة بلغها لكم ابطال 11 ايلول/سبتمبر وبلغت من قبل وهي لن تحلم اميركا بالامن حتى نعيشه واقعا في فلسطين”.

وكان زعيم تنظيم القاعدة قال هذه العبارة بعيد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتم

بر 2001 في الولايات المتحدة. واكد بن لادن “لو ان رسائلنا تحملها كلمات لما حملناها بالطائرات”، متوعدا بهجمات جديدة ما لم توقف الولايات المتحدة دعمها لاسرائيل. وقال ان “غاراتنا عليكم ستتواصل ما دام دعمكم لاسرائيل مستمر”، مشددا على انه “ليس من الانصاف ان تهنأوا بالعيش واخواننا في انكد عيش”.

وحاول عمر فاروق عبد المطلب وهو نجل مصرفي ثري ووزير سابق في شمال نيجيريا تفجير طائرة كانت متوجهة من امستردام الى ديترويت يوم عيد الميلاد وعلى متنها 278 راكبا وطاقم من 11 شخصا. وقد استخدم مادة متفجرة حاول اشعالها لكن الركاب تمكنوا من السيطرة عليه ومن اطفاء الحريق الذي سببه.

واعترف الشاب النيجيري بانه حاول تفجير الطائرة عن طريق حقن سائل كيميائي داخل عبوة تحتوي مسحوق البنتريت وهو مادة شديدة الانفجار يمكن تفجيرها عن طريق صاعق او حرارة شديدة الارتفاع.

واخفى عبد المطلب المسحوق المفجر في ساقه ما سمح له باجتياز اجراءات التفتيش والمراقبة في مطار امستردام الدولي والتي تعتبر اجراءات صارمة للغاية.

ولاحقا اكد الشاب النيجيري الذي تجري محاكمته في الولايات المتحدة، للمحققين انه تلقى تدريبا في اليمن لتنفيذ عمليات ارهابية في معسكر للقاعدة.

وبعد ثلاثة ايام من محاولة الهجوم التي ادت الى تشديد اجراءات الامن في مطارات اوروبية واميركية، اعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عنها موضحا انها عملية باسم “عملية الاخ المجاهد عمر الفاروق النيجيري في رد العدوان الاميركي على اليمن”.

عمر الفاروق عبد المطلب الذي حاول تفجير الطائرة الأمريكية

عمر الفاروق عبد المطلب الذي حاول تفجير الطائرة الأمريكية

كذلك، توعد التنظيم في بيانه بمواصلة الهجمات، داعيا الى “اخراج المشركين من جزيرة العرب، وذلك بقتل كل صليبي يعمل في السفارات او غيرها”، ومعلنا “الحرب الشاملة على كل صليبي” في شبه الجزيرة العربية “في البر والبحر والجو”.

ودعا ايضا “كل جندي يعمل في الجيوش الصليبية والحكومات العميلة” الى ان يحذو حذو الاخ البطل المجاهد نضال حسن، ويقوم بقتل كل صليبي بكل وسائل القتل المتاحة له”.

ونضال حسن هو الميجور الاميركي الفلسطيني الاصل الذي اطلق النار في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على رفاقه الجنود في قاعدة فورت هود الاميركية في تكساس مما ادى الى مقتل 13 شخصا.

وانشأ تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في كانون الثاني/يناير بعد اندماج الذراعين السعودية واليمنية للقاعدة في تنظيم واحد تزعمه اليمني ناصر الوحيشي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك