الفراعنة يفترسون الأسود للحاق بالخضر

احمد حسن في صراع مع بديمو هنري من الكاميرون

احمد حسن في صراع مع بديمو هنري من الكاميرون

ضرب المنتخب المصري حامل لقب النسختين الاخيرتين موعدا مع نظيره الجزائري في الدور نصف النهائي بعدما أكد تفوقه على الكاميرون وصيفته في النسخة الاخيرة عندما تغلب عليها 3-1 الاثنين على ملعب “اومباكا بايرو دي نوسا سينيورا دا غراسا” في بنغيلا ضمن الدور ربع النهائي لنهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم المقامة حاليا في أنغولا.

وسجل أحمد حسن (37 و95) ومحمد ناجي جدو (92) اهداف مصر، وأحمد حسن (26 خطأ في مرمى منتخب بلاده) هدف الكاميرون.

وسيشهد الملعب ذاته الخميس المقبل قمة ساخنة بين مصر والجزائر التي كانت تغلبت على ساحل العاج 3-2 بعد التمديد ايضا امس الاحد في كابيندا، وهي مواجهة ستعيد الى الاذهان مواجهتيهما في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عندما فاز الفراعنة 2-صفر في القاهرة في الجولة الاخيرة من تصفيات المونديال وفرضوا مباراة فاضلة اقيمت في السودان وحسمتها الجزائر في مصلحتها بهدف وحيد للمدافع عنتر يحيى.

وستكون مواجهة الجزائر الثالث لمصر امام احد الممثلين الستة للقارة السمراء في المونديال بعد نيجيريا 3-1 في الدور الاول والكاميرون اليوم.

وفرض القائد احمد حسن نفسه نجما للمباراة لدون منازع لانه لفت الانظار منذ بدايتها حيث حطم الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية الذي كان بحوزة مواطنه حسام حسن المدير الفني لنادي الزمالك حيث خاض اليوم مباراته ال170، ثم منح التقدم للكاميرون بالخطأ داخل مرماه، ثم عوض بهدفين رائعين رفع بهما رصيده الى 3 اهداف في صدارة لائحة الهدافين الى جانب فلافيو امادو (انغولا) وسيدو كيتا (مالي).

كما تدين مصر بفوزها الى الورقة الرابحة لمديرها الفني حسن شحاتة مهاجم الاتحاد السكندري محمد ناجي جدو، بديل محمد زيدان، الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 92 رافعا رصيده الى 3 اهداف في 3 مباريات لعبها بديلا في البطولة حتى الان، والى 4 اهداف في 5 مباريات دولية فقط.

وكانت مصر الساعية الى لقب ثالث على التوالي وسابع في تاريخها تغلبت على الكاميرون مرتين في النسخة الاخيرة في غانا الاولى في المباراة الافتتاحية 4-2، والثانية في المباراة النهائية بهدف محمد ابو تريكة احد ابرز الغائبين عن صفوف المنتخب المصري في النسخة الحالية بسبب الاصابة.

وعززت مصر رقمها القياسي في السجل الخالي من الخسارة ورفعته الى 17 مباراة كانت بدايتها بالتعادل مع الاسود غير المروضة صفر-صفر في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول لنسخة تونس 2004، حيث حققت 13 فوزا و4 تعادلات.

كما هو الفوز الحادي عشر لمصر على الكاميرون في 23 مباراة جمعت بينهما حتى الان مقابل 5 هزائم، كما هو الفوز الرابع لمصر على الكاميرون في النهائيات القارية بعد 1-صفر عامي 1984 و2008 و4-2 عام 2008، مقابل 3 انتصارات للكاميرون 1-صفر عامي 1988 و2002 و2-1 عام 1996، مقابل تعادلين صفر-صفر عام 2004 وبالنتيجة ذاتها عام 1986 في المباراة النهائية التي حسمها الفراعنة بركلات الترجيح 5-4.

وشهدت الدقائق العشرين الاولى حذرا كبيرا من المنتخبين اللذين حاول كل منهما جس نبض الاخر وفرض سيطرته على وسك الملعب فغابت المحاولات الهجومية حتى افتتحت الكاميرون التسجيل من ركلة ركنية حيث اندفعت مصر بحثا عن التعادل ونجحت في مسعاها.

وكانت الافضلية مصرية في بداية الشوط الثاني وسنحت امامها مهاجميها 3 فرص حقيقية للتسجيل اهدروها برعونة، قبل ان تنتفض الكاميرون في الدقائق الاخيرة لكن دون جدوى، ليحتكم المنتخبان الى الشوطين الاضافيين وكانت الكلمة الاخيرة للفراعنة.

ولعبت مصر بتشكيلتها الكاملة وحرص مديرها الفني حسن شحاتة على تعزيز خطي الدفاع والوسط مع الاعتماد على المهاجمين محمد زيدان وعماد متعب.

الفراعنة يسجدون لله فرحا بالفوز

الفراعنة يسجدون لله فرحا بالفوز

واجرى مدرب المنتخب الكاميروني، الفرنسي بول لوغوين 3 تبديلات على التشكيلة التي تعادلت مع تونس 2-2، فعاد جيريمي نجيتاب على حساب جيل بينيا، وأشرك اشيل ايمانا وهنري بيديمو مكان جان ماكون ولاندي نغيمو.

وكانت اول محاولة في الدقيقة 13 عندما سدد جيريمي نجيتاب كرة قوية من خارج المنطقة فوق المرمى، وردت مصر من ركلة حرة غير مباشرة انبرى لها محمد زيدان وتابعها احمد المحمدي براسه بعيدا عن الخشبات الثلاث (16).

ونجحت الكاميرون في افتتاح التسجيل عندما انبرى اشيل ايمانا الى ركلة ركنية حاول القائد احمد حسن ابعدها برأسه لكنه تابعها داخل مرمى منتخب بلاده بالخطأ (26).

وكاد عماد متعب يدرك التعادل بعد دقيقة واحدة عندما تلقى كرة طويلة من منتصف الملعب من حسن فانتبه الى خروج الحارس ادريس كاميني من عرينه فراوغه برأسه لكن الكرة خرجت عن الملعب.

وكفر حسن عن خطأه من تسديدة قوية بيمناه من 34 مترا سكنت الزاوية اليمنى للحارس كاميني (37).

وأهدر عبد ربه فرصة ذهبية لمنح التقدم للمنتخب المصري اثر تلقيه كرة عرضية من حسن داخل المنطقة لكنه لم يستغل عدم مراقبته ولعبها بتسرع برأسه بعيدا عن المرمى (43). وأنقذ الحضري مرماه من هدف محقق بتصديه ببراعة لتسديدة قوية لايمانا من 20 مترا (45).

وأهدر متعب فرصة ذهبية لمنح التقدم للفراعنة عندما تهيأت امامه كرة طويلة من الحضري فشل المدافع اوريليان شيدجو في ابعادها لكن مهاجم الاهلي لكظها ضعيفة ابعدها كاميني قبل ان يشتتها الدفاع (47)، ثم تلقى زيدان كرة على طبق من ذهب من عبد ربه وكسر مصيدة التسلل لكنه سددها بقوة بعيدا عن القائم الايمن (48).

وأنقذ كاميني مرماه من هدف محقق عندما تصدى لتسديدة قوية من زيدان من داخل المنطقة (50).

وردت الكاميرون بتسديدة قوية لجورج مانجيك من خارج المنطقة بعدما خطفها من عبد ربه لكنه مرت بجوار القائم الايسر للحضري (56)، واخرى لايونغ اينوه فوق المرمى (60)، ثم تألق الحضري في التصدي لتسديدة قوية لايمانا من خارج المنطقة (63).

ودفع شحاتة بورقته الرابحة محمد ناجي جدو مكان زيدان (67). وسدد جيريمي قذيفة من 35 مترا بين يدي الحضري (69)، ثم اخرى لايتو كان لها الحضري في المكان المناسب (79).

وكاد متعب يفعلها في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي عندما تلقى كرة عرضية من حسن فسددها بيسراه من مسافة قريبة في الشباك الخارجية. واخرج الحضري كل ما في جعبته في الدقيقتين الاوليين من الوقت الاضافي فتصدى لتسديدتين قويتين لايتو (91) وبيار ويبو (92).

ونجح جدو في منح التقدم لمصر عندما استغل كرة حاول جيريمي تمريرها الى كاميني فسبق الاخير اليها وتابعها داخل المرمى. ووجه احمد حسن الضربة القاضية للكاميرون عندما انبرى لركلة حرة من 25 مترا ابعدها كاميني بيده وارتدت من العارضة الى داخل المرمى (95)، بيد ان الاعادة اكدت ان الكرة لم تتجاوز خط المرمى.

وزادت محن الكاميرون في الشوط الاضافي الثاني بطرد مدافعها اوريليان شيدجو لاعاقته جدو المنفرد (112)

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. سورى:

    مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك ومفقين بلنهائى

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2010، على الساعة: 2:22
  2. mohamed:

    مبروك الف مبروك لمصر، لكن الكأس جزائرية

    تاريخ نشر التعليق: 28/01/2010، على الساعة: 0:32
  3. احمد الجزائر:

    مبروك الف مبروك

    تاريخ نشر التعليق: 27/01/2010، على الساعة: 13:02

أكتب تعليقك