سقوطُ طائرةٍ إثيوبية في البحر دقائق بعد إقلاعِها من بيروت..ومصرع جميع ركابها التسعين

طائرة تقلع من مطار بيروت الدولي فيما يتابع اللبنانيون جهود البحث عن ناجين

طائرة تقلع من مطار بيروت الدولي فيما يتابع اللبنانيون جهود البحث عن ناجين

سقطت فجر يوم الاثنين طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الأثيوبية قبالة الشواطئ اللبنانية وعلى متنها 90 راكبا من بينهم 54 لبناني و مواطن سوري وآخر عراقي وزوجة السفير الفرنسي في لبنان، وذلك بعد دقائق على إقلاعها من مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت

رئيس وزراء لبنان سعد الحريري أشرف شخصيا على مواساة عائلات الضحايا

رئيس وزراء لبنان سعد الحريري أشرف شخصيا على مواساة عائلات الضحايا

و أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الحداد الوطني ليوم واحد على ضحايا طائرة الخطوط الجوية الاثيوبية التي سقطت في البحر المتوسط وعلى متنها 90 شخصا بعد فترة وجيزة من اقلاعها من مطار بيروت في الساعات الاولى من صباح يوم الاثنين.

واختفت الطائرة وهي من طراز بوينج 737-800 من على شاشات الرادار بعد نحو خمس دقائق من اقلاعها بعد فترة وجيزة من موعد مغادرتها المقرر في الساعة 2.10 صباحا بالتوقيت المحلي (0010 بتوقيت جرينتش) اثناء عاصفة رعدية وامطار غزيرة. وكانت الطائرة في طريقها الى اديس ابابا.

واعرب الحريري عن امله في ان تتمكن فرق الانقاذ العاملة من العثور على اكبر عدد من الناجين.

سيدة لبنانية تبكي زوجها الموجود في الطائرة

سيدة لبنانية تبكي زوجها الموجود في الطائرة

واستبعد الرئيس اللبناني ميشال سليمان ان يكون هناك عمل تخريبي وراء تحطم الطائرة الاثيوبية قبالة سواحل لبنان،وقال في مؤتمر صحفي ان التحقيق سيكشف سبب الحادث

من ناحية اخرى افاد مصدر عسكري خلال المؤتمر الصحافي للرئيس سليمان انه “تم العثور على اربع جثث” حتى الان وعلى بعض من حطام الطائرة خلال عمليات التفتيش التي تشارك فيه “اربعة مراكب عسكرية وثلاث طوافات للجيش اللبناني”.

كما تشارك في العمليات سفينتان المانيتان تابعتان لقوات الطوارىء الدولية التي استقدمت مروحية متخصصة من قبرص.

في الأثناء قال المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الاثيوبية انه ليست هناك تقارير تفيد بوجود أي ناجين بعد حادث تحطم احدى طائرات الشركة بعد اقلاعها من مطار بيروت يوم الاثنين.

وقال جيرما ويك المدير التنفيذي للخطوط الجوية الاثيوبية في مؤتمر صحفي عقد في العاصمة الاثيوبية “اتصلت بالسلطات اللبنانية التي لم تؤكد بعد وجود أي ناجين.”

وعندما سئل عما اذا كان يمكن أن يكون للارهاب أي دور في الحادث أجاب “ليس لدي معلومات على الاطلاق في هذا الصدد.”

لبنانيون في شاطئ بيروت يتابعون سفينة ألمانية ومروحية تبحثان عن ناجين أو جثث المفقودين

لبنانيون في شاطئ بيروت يتابعون سفينة ألمانية ومروحية تبحثان عن ناجين أو جثث المفقودين

و أعلنت السفارة الفرنسية في بيروت أن زوجة السفير الفرنسي في لبنان كانت ضمن ركاب طائرة شركة الخطوط الجوية الاثيوبية التي تحطمت قبالة الساحل اللبناني يوم الاثنين.

وتولى السفير دينيس بايتون منصبه في لبنان في اكتوبر تشرين الاول. واكد مسؤول في السفارة الفرنسية ان مارلا بايتون كانت ضمن الركاب.

وقالت قيادة الجيش في بيان “شوهدت (الطائرة) تندلع فيها النيران ثم ما لبثت ان سقطت في البحر”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك