نيجيريا تُعمِقُ جِراحَ الجزائر

 

مهاجم نيجيري يحاول اجتياز لاعبين جزائريين

مهاجم نيجيري يحاول اجتياز لاعبين جزائريين

احتلت نيجيريا المركز الثالث في نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم المقامة في انجولا بعد أن تغلبت على الجزائر بهدف مقابل لا شيء . 

وسجل فيكتور اوبينا نسوفور هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 55. وهي المرة السابعة التي تنهي فيها نيجيريا البطولة في المركز الثالث في 7 مباريات ترضية خاضتها حتى الان في تاريخ مشاركاتها في العرس الافريقي بعد اعوام 1976 و1978 و1992 و2002 و2004 و2006.

اما الجزائر فحلت رابعة للمرة الثانية بعد عام 1982 وذلك في 4 مباريات ترضية خاضتها حتى الان بعدما حلت ثالثة عامي 1984 و1988. وتلتقي مصر حاملة لقب النسختين الاخيرتين مع غانا الاحد في المباراة النهائية في لواندا.

وهو الفوز السادس لنيجيريا على الجزائر في 16 مباراة جمعت بينهما حتى الان مقابل 6 هزائم و4 تعادلات. واجرى مدرب الجزائر رابح سعدان 5 تبديلات على التشكيلة التي منيت بالخسارة المذلة امام مصر صفر-4 في الدور نصف النهائي حيث غاب حارس المرمى فوزي الشاوشي ونادر بلحاج ورفيق حليش بسبب الايقاف وفضل اراحة عنتر يحيى وكريم مطمور، وأشرك محمد زماموش ورضا بابوش وسليمان رحو وعامر بوعزة وسمير زاوي

اما مدرب نيجيريا شعيبو امودو فاشرك القائد المخضرم نوانكوو كانو اساسيا للمرة الاولى في البطولة، وعاد تاي تايوو وابام اونييكاتشي الى الشكيلة الى جانب تشيدي اودياه، فيما غاب جون اوبي ميكل وبيتر اوسازي اودموينجي واوبافيمي مارتينز ويوسف اييلا واوبينا نوانيري والديرسون اووا ايتشيجيلي واييغبيني ياكوبو، علما بان امودو اشرك الثلاثي الاول في اواخر الشوط الثاني.

ولم ترق المباراة بين احد الممثلين الستة للقارة السمراء في مونديال جنوب افريقيا، الى المستوى المطلوب خصوصا في الشوط الاول حيث اقتصر اللعب في وسط الملعب مع بعض التسديدات بعيدة المدى دون اي خطورة على المرميين.

ونشطت نيجيريا في الشوط الثاني ونجحت في افتتاح التسجيل وكان بامكانها زيادة الغلة قبل ن تستعيد الجزائر توازنها وتندفع بحثا عن التعادل دون جدوى. وكانت اول محاولة هجومية لنيجيريا عندما تلقى اوبينا نسوفور كرة على حافة المنطقة وتوغل داخلها قبل ان يسددها بقوة ابعدها سليمان رحو الى ركنية (10).

وهدأ اللعب وغابت المحاولات حتى الدقيقة 32 عندما سدد نواكوو كانو كرة قوية من خارج المنطقة بين يدي الحارس زماموش (32). ورد حسن يبدا بتسديدة ضعيفة بين يدي الحارس فينسنت اينياما (36)، وكاد مراد مغني يمنح التقدم للجزائر من تسديدة على الطائر فوق المرمى (44).

وكادت نيجيريا تفتتح التسجيل من ركلة حرة مباشرة انبرى لها الاختصاصي تاي تايوو بقوة فارتدت من الحارس زماموش الى فيمتور اوبينا نسوفور الذي تابعها بيمناه لكنها ارتطمت بالعارضة وشتتها الدفاع (51). وجرب كانو حظه من 20 مترا بين يدي الحارس زماموش (53).

ونجح اوبينا نسوفور في منح التقدم لنيجيريا عندما استغل كرة مرتدة من زاوي فتوغل داخل المنطقة وانفرد بالحارس زماموش وتابعها بيمناه على يساره (55) وكاد يبدا يدرك التعادل من تسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة بيد ان الحارس اينياما كان في المكان المناسب (72).

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. مصرى:

    هههههههههههههههههههه بررى لنفسكوا الهزيمه ولكن تبريركوا لن يغير الحقيقه انكوا اتهزمتووووووووووووووووووووووووووووووووو

    تاريخ نشر التعليق: 02/02/2010، على الساعة: 21:51
  2. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    ومن قال باننا لعبنا من اجل الترتيب
    الا تفهون اللغة العربية الم يقل سعدان انه في كاس افريقيا ليحضر لاعبيه
    ارجو من الدولية ان تختار الفاظها لم تعمق نيجيريا جراحنا لاننا لم نجرح ولن نجرح
    مع مصر هزمنا الحكم ومع نيجيريا طلب منا ان نلللعب من اجل المتعة

    تاريخ نشر التعليق: 30/01/2010، على الساعة: 21:05

أكتب تعليقك