عصام الشوالي

عصام الشوالي

عصام الشوالي

خلال نقل قنوات الجزيرة الرياضية لنهائيات كأس أفريقيا،برز من جديد اسم عصام الشوالي المعلق التونسي ذو الصوت الدافئ الذي يجعل المشاهد ينغمس في متابعة المقابلة بكل جوارحه وحماسه..من هو عصام الشوالي ؟

إذا قفز إلى مسامعك صوت معلق ذو لكنة تونسية واضحة، يكاد يدهشك بمعلوماته التفصيلية عن المباراة التى يعلق عليها فإنه سيكون بلا شك المعلق التونسي العملاق عصام الشوالى أحد أفراد كتيبة قنوات الجزيرة الرياضية..

ويعتبر عصام الشوالي من ابرز المعلقين على مستوى الوطن العربي حيث ينفرد عن سائر زملائه بصوته الجهور والرخيم وعباراته المحببة، والتي تلامس قلوب عشاق ومريدي الكرة، لدرجة ان السواد الأعظم منهم حفظها عن ظهر قلب.

وينفرد بنكهة خاصة في تعليقه، فضلا عن ارشيفه المعلوماتي الهائل، والأقرب الى الموسوعي، ما ساهم بدرجة كبيرة في انتشاره وذيوعه وتفرده في عالم التعليق الزاخر بكافة الوان الطيف على هذا الصعيد.

عصام الشوالي معلق رياضي تونسي ولد في يوم 25 سبتمبر 1970، ارتبط بكرة القدم منذ نعومة اظفاره، بل تمنى منذ البداية أن يقف خلف الميكروفون كمعلق ليلهب حماس مشجعى المرة فى جميع انحاء تونس،يعتبر من أبرز المعلقين الرياضيين العرب في الوقت الحالي، يعمل بالتعليق على مباريات كرة القدم بالقنوات الرياضية بشبكة الجزيرة الرياضية القطرية. ولديه قدر كبير من المعلومات الرياضية والثقافة الواسعة، تعليقه يعطي للمباراة طابعا من الإثارة والمتعة. يتميز بنبرة صوت عالية،لذلك يتم أختياره دائما للتعليق على المباريات القوية.

مع نهاية دراسته الأكاديمية باللغة الفرنسية انضم إلى إذاعة الشباب والرياضة لحبه الشديد للمعشوقة المستديرة والتعليق وبموهبته الرائعة اختزل الزمن فانتقل إلى القناة الفضائية التونسية ليكمل مشواره بالانتقال إلى شبكة راديو وتليفزيون العرب. اول مبارة علق عليها كانت في 6/10/2001 كانت تلك المباراة لدوري أبطال افريقيا بين الترجي التونسي وصان داونز الجنوب افريقي, أما اول مباراة في دوري ابطال اوربا فكانت في 1998 في الفضائية التونسية بين ريال مدريد وانترميلان.

عصام الشوالي

عصام الشوالي

وكنتيجة حتمية لشراء باقة قنوات راديو وتلفزيون العرب من طرق مجموعة قنوات الجزيرة الرياضية، انتقل بموجبها هذا المعلق الكبير إلى التعليق لكن هذه المرة بميكروفون الجزيرة الرياضية ليضاف بذلك إلى باقة نجوم التعليق العربي المتعاقدين مع قناة الجزيرة الرياضية.

للإشارة فقط، فإن الشوالي يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة من المحيط إلى الخليج، جعلته محبوب الجماهير الأول ودون منازع، وقد بلغت شهرة الشوالي ذروتها من خلال تعليقه على كأس العالم الأخيرة بألمانيا لما كان في قنوات راديو وتلفزيون العرب، إلى درجة أن أصبحت تعليقاته تتداول عبر الهواتف النقالة بشكل غير مسبوق ومن أشهر ما تلفظت به شفتا هذا العملاق: ياكوووووورة ياغدارة,,, خليني نحكي خليني نعبر خليني ريح ونرتاح مش ممكن يا زيدان,,,كم أنت كبير يا ابن الصحراء.

اختير عصام الشوالي كأفضل معلق عربي لعامي 2005 و2006،2007 وفقاً لاستفتاء أجراه موقع كووورة الرياضي

كانت خطوة الانتقال إلى فريق شبكة راديو و تلفزيون العرب الرياضى واحدة من أبرز محطات عصام الشوالي المهنية ، حيث أصبح وجهاً مألوفاً فى كافة الاستوديوهات التحليلية لمباريات الدورى الانجليزى و مسابقة كأس ايطاليا و دورى ابطال افريقيا، إلى جانب تقديمه المميز للملخص الاسبوعى للدورى الالمانى ،و الذى يعتبر الدليل التلفزيونى الأهم عن الكرة الالمانية على الشاشات العربية.

و على الرغم من الخبرات المتنوعة التى عرفها عصام الشوالى منذ عمله فى شبكة راديو و تلفزيون العرب إلا إنه لن ينسى مطلقاً تجربته فى التعليق على مباريات كأس العالم 2002 الأخيرة بكوريا و اليابان، حيث يتذكر متعة التعليق على مباريات تاريخية مثل المباراة الافتتاحية بين السنغال و فرنسا، أو المباراة النهائية بين المانيا و البرازيل و كأنها وقعت بالأمس.

فى المقابل يرى عصام الشوالى أنه على الرغم من الشهرة العريضة التى حازها فى جميع انحاء الوطن العربى، إلا إنه يطمح فى تحقيق المزيد من التقدم و التطور على الصعيد المهنى فى السنوات القادمة، حيث يرى أن الاعلامى الطموح يجب أن يبحث عن الأفضل لمسيرته دوماً.

ستظل كرة القدم و معها كرة اليد من أقرب اللعبات إلى قلب عصام الشوالى، كما إنه يضع المهاجم البرازيلى “الزئبقى” رونالدو فى طليعة رياضييه المفضلين العالميين.

على المستوى الشخصى فإن عصام الشوالى يقدس الحياة الزوجية و العائلية بشدة، ويتمنى أن يرى أطفاله فى وضع أفضل منه، سواء سلكوا طريق الملاعب الخضراء أو اختاروا طريقاً اخر.

و بعيداً عن المستطيل الاخضر يعشق عصام مشاهدة الافلام السينمائية العربية او العالمية على حد سواء، حيث لا يمل من مشاهدة أفلام نجومه المفضلين من امثال نور الشريف و فاتن حمامة إضافة إلى النجم العالمى روبرت دينيرو.

بعض أجمل وأروع تعاليق عصام الشوالي

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

التعليقات: 34

  1. رشيد:

    الله عليك ايها المعلق التونسى الجميل لا يحبك جمهورك من فراغ

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:17
  2. اسكندرانية:

    صراحة المعلق التونسي عصام الشوالي كان روعة و كان متحمس للفريق المصري جدا . في أحد ينسى “زيدان شعللها” و “تعرف كورة و لا متعرفش” و غيرها الكثير من التعليقات الجميلة. إذا كان قد تحمس مع الفريق الجزائري فهذا من حقه و لا يحزنني أبدا.

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:24
  3. عابر سبيل:

    تحية لعندليب التعليق عصام الشوالى

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:25
  4. احمد حسن:

    يا عم عصام الشوالي احسن معلق كروي عربي

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:27
  5. علي:

    ظلمك بعض المصريين حين قالو انك تحيزت للجزائر في مباراة امدرمان مع العلم أن عملك كمعلق رياضي يحتم عليك تقديم الفريق الفائز خصوصا إن كان فوزه مفاجأة غير محسوبة أو متوقعة كما فعل الجزائريون .. و اليوم انصفتك ملايين المصريين بعد أن اتخذت جانب الفريق المصري و اثنيت على اجتهادهم

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:31
  6. احمد عمر:

    الله يخليك يا عصام يا سيد المعلقي

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:31
  7. مصري:

    وشك حلو حلى مصر على طول يا شوالى انا قلتلك انت تونسى الجنسية ومصرى الروح نحن فخورين بيك يا رجل

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:32
  8. مصطفى نادر:

    عصام الشوالى و الله انت حقا ملك معلقين العالم ولست العرب فقط
    انا مصرى واعشق تونس و نحب الجزائر ولا اتعودت على كره اى دوله عربيه
    و الحمد لله الفوز بكأس الامم للمره الثالثه على التولى و السابعه فى تريخ ام الدنيا مصر الحبيبه …..
    يا مصر يا اول انسان عرف البطوله و خلدها
    بحبك يا عصام برشا و بزاف اووووووووووووووووى

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:33
  9. إماراتية:

    انا بحب عصام الشوالى اوى لو حدة معاة الاميل بتاعة يدهولى اوك ياشباب اصل انا علوز اشكرة اوى على التعليق الرائع بتاع مصر و غانا دة كان مطش ولعة

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:34
  10. جدو:

    جاااااااااااااااااااااااامد يا عصام فى تعليقك

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2010، على الساعة: 17:34

أكتب تعليقك