إسرائيل تدعو الفراعنة لمباراةٍ ودية

لاعبو المنتخب الإسرائيلي في تمرينات رياضية

لاعبو المنتخب الإسرائيلي في تمرينات رياضية

كشفت صحيفة معاريف الإسرائلية أن الإتحاد الإسرائيلي لكرة القدم قد أرسل دعوة للإتحاد المصري لإقامة مباراة ودية ضد المنتخب المصري المنشي بلقبه الإفريقي الثالث،لكن المصريين تجاهلوا الدعوة،فيما سارع مدرب الفراعنة حسن شحاتة إلى الإستهجان بها.

وأشارت الصحيفة إلي أن الاتحاد الإسرائيلي كان أرسل الدعوة ،لكنه لم يتلق أي جواب من الاتحاد المصري لكرة القدم. وهو ما أكده دموغ جيروك شامبين عضو مجلس إدارة الإتحاد الإسرائليي وأحد معاوني السويسري جوزيف بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” .

وذكرت معاريف أن الإتحاد الإسرائيلي عاود الدعوة مرة أخرى بعد عودة الفراعنة إلى القاهرة بالكأس الأفريقية،لكن أستمر التجاهل المصري وسط تعجب إسرائيلي لهذا الرفض ، وبعدما تكررت الدعوات لأكثر من مرة ولم يتجواب معها الإتحاد المصرى قرروا أرسال دعوة رسمية عبر القنوات الدبلوماسية بين البلدين لمعرفة موقف مصر من هذه المباراة،ورغم ذلك لم يتلقوا ردا مصريا لا بالرفض ولا بالقبول.

حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم

حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم

في الأثناء قال حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم إن فكرة اللعب مع إسرائيل مرفوضة نهائيّا مهما كان الأمر، لأنها مرفوضة من الشعب المصري ولا يمكن اللعب معها في أيّ حال من الأحوال.

و أكد المدرب المصري في تعليقه على الدعوة الإسرائيلية لمباراة بين مصر وإسرائيل،أن لا أحد يجرؤ أن ينقل له فكرة رغبة إسرائيل في اللعب مع منتخب مصر.

وكشف شحاتة أنه من المستحيل إقامة هذا الأمر أيا كانت الترتيبات السياسية أو حتى الكلام عن العلاقات والاتفاقيات بين الدول، لأن مصر وقيادتها تتعامل مع الموضوع “أي العلاقة بين مصر وإسرائيل” من منطلق احترامها للاتفاقات الدولية في منطقة الشرق الأوسط.

واختتم شحاتة تصريحاته بـأنه لا يعرف كيف أقدم مسؤولو إسرائيل على أن يفكروا في دعوة مصر للعب معها، أو حتى مجرد عرض الأمر على الجانب المصري.

كما أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أنه تلقى بالفعل فاكساً من نظيره الإسرائيلي لإقامة مباراة ودية بين المنتخبين، وذلك رغبة من الأخير في خوض تجربة جادة مع الفريق المتوج بكأس الأمم الإفريقية لتوه للمرة الثالثة على التوالي.

وقال زاهر “طلب الإسرائليين مرفوض بالطبع، وكنت أتمنى أن نتمكن من خوض مباراة ودية أمام فلسطين بدلاً من أن نفاجىء بهذه الواقعة الغريبة.”

وتوج المنتخب المصري للتو بكأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في أنجولا بعد الفوز على غانا بهدف نظيف، وذلك للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 22

  1. الشهم:

    وما الغريب في الامر دي مصر تقدم بناتها هدايا لليهود وتحاصر الفلسطينيين لارضاء اليهود فهل ستبخل عليهم مباراة ؟ ومتاكد انها راح تجاملهم وتخسر امامم حتى ترضي اسيادها اليهود

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 13:07
  2. يا جزائر:

    انت يا بركات لما تبقوا تشفونا بنلعب معاهم ابقوا اتكلموا لكن دلوقتى اخرسوا وحطز دماغكوا فى الطين وخليكوا فى قانون ال د ع ا ر ة بتعاكوا ها

    تاريخ نشر التعليق: 06/02/2010، على الساعة: 0:14
  3. بركات:

    لعنة الله على مصر و على إسرائيل

    تاريخ نشر التعليق: 05/02/2010، على الساعة: 19:37
  4. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    فانت مخطئ ايضا لاننا نعيش بصفة احسن من 5/6 سكان الوطن العربي
    مادا تقول عن ان الجزائر البلد العربي الوحيد اعتقد الدي لا توجد به سفارة اسرائيل
    اما بخصوص الشتائم فالاخوة بمصر اصبحو كالقصب تاخده الريح وتنفخ فيه من اينما دارت متل الريح الصحافة

    تاريخ نشر التعليق: 04/02/2010، على الساعة: 20:58
  5. أشرف من الأردن:

    يجب التفريق بين رأي الشعب المصري والحكومة المصرية…
    كل الحب والاحترام والتقدير يا شعب مصر، فالشعب المصري مازال يقاطع اسرائيل وعلى كل الصعد وطبعا هناك شواذ وهاذ طبيعي في بلد عدد سكانه يقارب ال 80 مليون بينما عندنا في الاردن ركض الكثير الى أحضان اسرائيل للأسف الشديد…
    الأخوة المعلقين من الجزائر…
    أولا انا احبكم وأحب كل العرب والحمدلله وأيضا كنت وما زلت من مشجعي الفريق الجزائري رياضيا فقط وشعبيا وحبي وانتمائي للجميع…
    ثانيا… أمريكا لا تجرؤ بسبب الاوضاع في بلادكم ان تبني قواعدها هناك والا لكنتم رأيتموهم بينكم
    ثالثا وهاذ لكم وللمصريين ولكل عربي ومسلم آخر. تذكروا أنكم مسلمون وعرب وما يجمعكم اكبر وأكثر بكثير مما يفرقكم وإن كنت أرى بأنه لايجب ان يكون هناك من شي يفرقكم!
    فلتترفعوا عن التفاهات والشتم ببعضكم البعض وانظروا الى الامم التي حولكم أين هم وأين انتم!
    وأخيرا هاذا موجه لمسؤولي الموقع المحترمين…
    موقعكم جميل واخباركم جيدة… الرجاء الكف عن نشر بعض التعليقات التي يشتم فيها البعض وأيضا نشر الاخبار التي تسهم في ذلك مثل نشر مقاطع فيديو لهذا المأجور الذي يعتقد بأنه إعلامي المسى أديب (والله نسيت اسمه الاول من تفاهاته) حتى لو من باب العلم وذلك أن نشر مثل هذه الامور تزيدها، بينما تجاهلها يؤدي الى اندثارها… وشكرا لكم جميعا…

    تاريخ نشر التعليق: 04/02/2010، على الساعة: 10:36
  6. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    نجمة الفيوم
    والله اصبحتم اعلم بشؤوننا منا
    انا جزائرية ولم يسبق لي ان رايت قاعدة امريكية في الجزائر
    واعتقد انه لو كانت لهم قاعدة عندنا لما قالو يجب علينا ان نخضع للرقابة
    تم على الاقل امريكا ليس اسرائيل
    ام ما رايك
    اي راي انتظره منكي وانت ليس عندك شخصية فشخصيتكم طمست مند مات عبد الناصر

    تاريخ نشر التعليق: 03/02/2010، على الساعة: 22:49
  7. علي طيب:

    كم يكذبون المصريين على أنفسهم بحبهم لوطنهم

    تاريخ نشر التعليق: 03/02/2010، على الساعة: 21:52
  8. نجمة الفيوم:

    عظيمة يا مصر بأولادك،تاريخنا يشهد علي عدائنا لاسرايل مش كلام واممممم وبس والجزائر تقيم اكبر قاعدة امريكية باراضيها

    تاريخ نشر التعليق: 03/02/2010، على الساعة: 21:41
  9. عابر سبيل:

    لو طلب الريس يا شحاتة ستدرب إسرائيل مش فقط حتلعبو معهم، هم عايشين وسطيكم والعلم يرفرق عليكم وترونه صباح مساء

    تاريخ نشر التعليق: 03/02/2010، على الساعة: 21:37
  10. جزائرية:

    مصر وإسرائيل حبايب في كل شيء،وقفت فقط في الكرة

    تاريخ نشر التعليق: 03/02/2010، على الساعة: 21:35

أكتب تعليقك