سوريا تردُ على قرع طبولِ الحرب الإسرائيلية ضدها.. ” كفى لعبْ دَور الزعران “

وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الاسباني ميجيل أنخيل موراتينوس في دمشق

وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الاسباني ميجيل أنخيل موراتينوس في دمشق

اتهمت سوريا اسرائيل بدفع منطقة الشرق الاوسط نحو حرب جديدة،ونقلت وكالة الانباء السورية عن الاسد قوله اثناء اجتماع مع وزير الخارجية الاسباني ميجيل أنخيل موراتينوس قوله “كل الوقائع تشير الى أن اسرائيل تدفع المنطقة باتجاه الحرب وليس باتجاه السلام.

“اسرائيل غير جادة في تحقيق السلام.”

وقال موراتينوس الذي عاد مؤخرا من زيارة لاسرائيل ان اسرائيل لم تبد له وكأنها تريد حربا.

واضاف قائلا “عدت من اسرائيل ولم اسمع أي قرعات لطبول الحرب. سمعت قرعات طبول السلام.”

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحفي لاحق مع موراتينوس ان اسرائيل “تزرع مناخ الحرب في المنطقة” بالتهديد بمهاجمة ايران ولبنان وقطاع غزة.

وقال المعلم للصحفيين في دمشق “وانا اقول لهم كفى لعب دور الزعران ( البلطجية).”

وسعت سوريا الى استئناف المحادثات مع اسرائيل مع تصاعد المواجهة بين حليفتها ايران والغرب وبين اسرائيل بشأن انشطة طهران النووية.

وانهارت المحادثات غير المباشرة بين سوريا واسرائيل والتي كانت تتوسط فيها تركيا اثناء الغزو الاسرائيلي لغزة في ديسمبر كانون الاول عام 2008.

واوضح مسؤولون سوريون ان سوريا تفضل الا تنجر الى اي مواجهة عسكرية تضم ايران اذا هوجمت منشاتها النووية.

وقال المعلم “لا تختبروا ايها الاسرائيليون عزيمة سوريا. تعلمون ان الحرب في هذا الوقت سوف تنتقل الى مدنكم. عودوا الى رشدكم واسلكوا طريق السلام.”

وتريد دمشق التزاما اسرائيليا بالانسحاب من هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967. وتقول اسرائيل انها مستعدة لاستئناف المحادثات مع سوريا دون شروط مسبقة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك