25000

مظاهرات ضد التعذيب في السجون السورية في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

مظاهرات ضد التعذيب في السجون السورية في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

خمسة و عشرون ألف هو عدد الموظفين الحكوميين القابعين في السجون السورية،بعد إدانتهم في قضايا تتعلق بحياتهم العائلية و الخاصة.

و قالت صحيفة ” الخبر ” الاقتصادية السورية أنها حصلت على إحصائية رسمية تتعلق بعدد السجناء من الذين كانوا يعملون كـ ” موظفين حكوميين – قطاع عام ” ، حيث تكشف الإحصائية عن وجود 7176 موظف حكومي و 17923 موظف قطاع عام في السجون لغاية 2008.

وبالمقارنة مع بيانات العام 2007 نجد ارتفاع عدد الموظفين المسجونين بنسبة 28 % ،فيما  الأسباب التي دعت الى سجن هؤلاء ليست متعلقة بالمهام التي كانوا مكلفين بها في مؤسساتهم والجهات العامة التي يعملون فيها ، بل بمشاكل متعلقة بحياتهم وعلاقاتهم الشخصية .

ويبقى للجرائم المرتكبة والمتعلقة بالشأن العام نصيب لا يستهان به ، واعتبرت الصحيفة أنه بتقاطع الارقام السابقة مع احصائيات تتعلق بالموجودين في السجون بجرائم تتعلق بالرشوة أو الاختلاس أو تزوير اوراق رسمية او نصب واحتيال ستؤدي لنتائج مشابهة للسابقة .

وكان عدد المسجونين بجرم الرشوة 1465 شخص و بالاختلاس 1709 و بالتزوير 4803 ( جنحة أو جناية ) .

وأكدت آخر البيانات الواردة من المكتب المركزي للإحصائ أن عدد المدانين بجرائم تتعلق بالأموال خلال عام 2008 حوالي 16300 مدان بينما بلغ عدد المدانين بالقضايا الجزائية حوالي 59600 مدان .

وتظهر البيانات ايضا عدد المدانين بجرائم الإدارة العامة حيث بلغ نحو 250 مدان والمدانين في الجرائم الواقعة بالسلامة العامة 632 في عام 2008.

ومن الجرائم المهمة التي لها تأثير على الاقتصاد السوري والعلاقات الاجتماعية المخلة بالثقة العامة تمت إدانة 1176 شخصاً بإرتكابهم الجرائم خلال عام 2008 .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك