الملك ” الراحل ” محمد السادس..الشرطة المغربية تعتقلُ صِحافيًا بسبب خطأ مطبعي

العاهل المغربي محمد السادس

العاهل المغربي محمد السادس

استنطقت الشرطة المغربية ولساعات طوال الصحافي المغربي توفيق بوعشرين،مدير صحيفة “أخبار اليوم” المغربية،بسبب خطأ مطبعي في مقال له حول تداعيات إغلاق مجلة “لوجورنال” الناطقة بالفرنسية تحت عنوان “خريف الديمقراطية” جاء فيه : “لوجورنال ” مجلة جريئة ولدت في عهد الملك الراحل الحسن الثاني ، وقتلت في عهد الملك الراحل محمد السادس “.

و قالت مصادر رسمية مغربية إن الشرطة استدعت للتحقيق الصحافي والكاتب المغربي توفيق بوعشرين مدير الصحيفة على خلفية نشره لمقال بعنوان “خريف الديمقراطية”،فيما قالت مصادر صحافية مغربية إنه جرى اعتقاله والتحقيق معه لساعات من التاسعة صباحا إلى الرابعة مساءا،قبل إخلاء سبيله،على أساس متابعته في حالة سراح.

توفيق بوعشرين صاحب المقال الذي تضمن الخطأ المطبعي يسارا وبجانبه رسام الكاريكاتير خالد كيدار

توفيق بوعشرين صاحب المقال الذي تضمن الخطأ المطبعي يسارا وبجانبه رسام الكاريكاتير خالد كيدار

وقالت وكالة الأنباء المغربية الرسمية انه “على اثر المقال الذي نشرته جريدة (أخبار اليوم المغربية) تحت عنوان ‘خريف الديمقراطية القادم’ بقلم مدير النشر توفيق بوعشرين، أمرت النيابة العامة بالاستماع إليه وانه ‘تم استدعاء المعني بالأمر من طرف الشرطة القضائية بالرباط  لهذه الغاية”.

وتقدمت جريدة “أخبار اليوم المغربية ” بتوضيح واعتذار في صفحتها الأولى ، عن الخطأ المطبعي جاء كالتالي :

“نشرت جريدة “أخبار اليوم المغربية، في ركن “الرأي الآخر” ، خطأ مطبعيا يخص جلالة الملك محمد السادس ، حيث تسربت كلمة “الراحل ” عوض “الحالي ” إلى اسم ولقب جلالته . نعتذر عن هذا الخطأ – الناتج عن سرعة الرقن – إلى جلالته وإلى كافة القراء.””

وقررت السلطات المغربية نهاية شهر ايلول/سبتمبر الماضي اغلاق يومية اخبار اليوم ومنعها من الصدور على خلفية نشرها رسما كاريكاتيريا بمناسبة زفاف الامير مولاي اسماعيل ابن عم الملك محمد السادس قالت السلطات انه يحمل اساءة للعلم المغربي واعتبره الامير مسا بشخصه.

وقضت محكمة بالدار البيضاء بالسجن سنة موقوفة التنفيذ بحق بوعشرين وغرامة مالية واكدت اغلاق مقر الصحيفة والحجز على ممتلكاتها. وبدأ بوعشرين بعد ذلك اصدار يوميته بعنوان “اخبار اليوم” المغربية.

وفي ما يخصّ التهمة الجديدة الموجهة لبوعشرين لا يعرف حتى الآن إن كان القضاء المعربي سيؤاخذ الصحافي المغربي على الخطأ المطبعي الذي تسلل إلى مقاله، أم  سيحاسب على تشكيكه في الديمقراطية المغربية التي قال إنها تتجه نحو خريفها.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. mahdi:

    salam ana rajole mina el wi9aya madaniya o kole ma9alaho el akhe machkorane sahihe lakinaho lame wo9aribe el motala9i a9tare li el hayate el lati ya3ichoha rajole el wi9aya bi chahriya zahida jidane mo9arana m3a sa3ate el 3amale .wa nahno nassta3ine bi sahibe el jalala hafidaho el lahe li ikhrajina mane hade el wad3iya el mozriya walaho waliyo el tawfi9.

    تاريخ نشر التعليق: 27/02/2011، على الساعة: 21:09
  2. ياسين:

    اود في البداية ان احيي الملك العزيز على قلبي محمد السادس في الحقيقة المغرب محتاج الى التغيير لاكن الامر يتعلق في المغرب بمسؤولين ليس لهم ضمائر و الملك بريئ منهم وهنا ان اخص بدكر اناس او هي هيئة محسوبة على وزارة الداخلية واقصد الوقاية المدنية حيث يوجد مسؤولين لاهم لهم سوى جمع و سرقة المال العام فهم يختفون في الظل بحيث لا احد ينتبه لهم و لطغيان الدي يمارسونه على الفئات المتدنية في هده الهيئة و لكي اقربكم من الواقع سنسمي الامور بمسمياتها هناك اولا الكولونيل بنزيان الدي يعتبر نفسه فوق القانون ويدهس كل موظف تخول له نفسه الوقوف امامه و كانه فرعون زمانه ويقوم بتوظيف اصحاب الرشوة و خصوصا في الضباط الدين وصل المزاد عندهم الى 100000 درهم للضابط في الوقاية المدنية حيث ااصبحنا امام مسؤولين المفترظ انهم يحمون رجل الاطفاء واقصد هنا الرقباء والعرفاء الدين يعانون الويلات من تدني اجورهم و طول ساعات العمل 24 ساعة و السبب هو غياب من يدافع عنهم فرؤساء التكنات الدين هم مجرد بيادق يتحكم فيهم الكولونيل بنزيان هم ايضا يمارسون الظغط على هده الفئة المعوزة بامر من الفوق للحفاض على ما ينهبونه من ثرواث و اموال و رشاوي ثم هناك مشكل كبير و هو الترقيات التي هي حكر فقط على الضباط وما فوق اما الرقباء و العرفاء فهناك من قضى 30 سنة في رتبة عريف اليس هدا نوع من التسلط فهم يسكنون في المباني الفخمة و يصعدن السيارات المكيفة و………اما الباقي فالجحيم مئواهم رغم ان اغلب القياد الاقلميين و الجهويين لا يتوفرون على الباكلوريا وفي المقابل نجد داخل هده الهيئة رقباء حاصلين على الاجازة و بميزات جيدة ولم تتم ترقيتهم رغم ان قانون الوظيفة العمومية واضح في الامر اليس احرى بك يا بن زيان ان تخاف الله في نفسك انت و جنرالك المغلب عليه فالناس تموت داخل التكنات
    اننا نناشد الملك العزيز ان يعيين مجلس للحسابات مع كل المسؤولين في الوقاية المدنية من الادارة العامة الى كل التكنات و ستكون الصدمة كبيرة
    ونناشد ملكنا محمد السادس اطال الله عمره ان يطال علينا بزيادة في الاجر و الله لاننا قهرنا

    تاريخ نشر التعليق: 17/02/2011، على الساعة: 3:38

أكتب تعليقك