سعدان : إنجازاتُ مصر مشكوكٌ فيها

مدرب المنتخب الوطني الجزائري رابح سعدان

مدرب المنتخب الوطني الجزائري رابح سعدان

شكك الناخب الوطني الجزائري رابح سعدان في الإنجازات الرياضية التي حققها المنتخب المصري،ملمحا إلى تواطئ الإتحاد الإفريقي مع الفراعنة،عبر مطاوعة التحكيم ليسهل فوزهم في المباريات.

و فتح سعدان النار على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف” الذي يرأسه الكاميروني “عيسى حياتو”، متهماً إياها بخدمة مصالح مصر على حساب قارة إفريقيا.

وقال سعدان في حديث مطول مع قناة “سي إن إن ” الأمريكية،إن الجزائر خاضت مباريات الدورة  الأفريقية بنجاح كبير، وكان بوسعها بلوغ النهائي لولا انحياز التحكيم للمنتخب المصري في الدور نصف النهائي،ما جعلها تنهزم  أمامه برباعية كاملة.

أما عن قضية العقوبات التي تعرض لها الحارس شاوشي والظهير الأيسر، نذير بلحاج فقال إنها مجحفة “الحكم هو من يستحق الطرد والعقوبة القاسية، لأنه أثر على معنويات لاعبينا وجعله يفقدنا تركيزنا في المباراة.”

كما هاجم الكابتن سعدان المنتخب المصري المتوج بكأس أمم إفريقيا للمرة الثالثة، وقال إن “إنجازات مصر مشكوك فيها.”

وفيما يلي النص الكامل لحديث رابح سعدان مع القناة الأمريكية :

ما هو تقييمك للوجه الذي كشف عنه المنتخب الجزائري في نهائيات كأس أمم إفريقيا بأنغولا؟

لقد قدم منتخبنا دورة كبيرة ومشرفة على كل الأصعدة، قدمنا خلالها وجهاً طيباً وأداء كبيراً يعكس رغبة منتخبنا في تشريف العرب في المونديال القادم بجنوب إفريقيا، ولو أن انطلاقتنا كانت ضعيفة ومحتشمة أمام منتخب مالاوي، إلا أن الظروف المناخية لم تخدمنا تماماً، وعلى كل حال المشوار كان طيباً وهدفنا بلغناه والحمد لله.

تعني إنهاء الدورة في المركز الرابع؟

بكل تأكيد، فلما ترى أنك منتخب غاب عن الدور نصف النهائي لمدة تقارب العشرين عاماً، وأيضا غياب عن دورتي مصر وغانا الأخيرتين، فالدور الذي وصلناه يعد مشرفاً وكبيراً، بل كان باستطاعتنا بلوغ النهائي لولا لعبة الكواليس التي لم ترحمنا وكشفت بحق أن الجزائر وكل المنتخبات الإفريقية كانت مظلومة من قبل الاتحاد الإفريقي ولعبة المصريين.

ولماذا المصريون، رغم أنهم فازوا على الجزائر برباعية؟

أعتقد أن العالم كله تابع اللقاء نصف النهائي الذي جمعنا بالمنتخب المصري ورأى أننا بدأنا المباراة بطريقة جيدة، وكان هناك تكافؤ في اللعب من الجانبين أيضاً من حيث الفرص التي أتيحت لكل منتخب، ولو أن بدايتنا كانت أحسن من المصريين، لأننا أول من هدد المنافس، وأعتقد أنه في اللقطة التي صعد فيها حليش في الكرة الثابتة التي كانت لنا، فاللاعب صعد للهجوم، ولم يكن في وضعية مدافع ليستعمل الخشونة، وفيما بعد تلقى الطرد، الذي لم يكن مستحقاً وخلط أوراقنا وحساباتنا.

رابح سعدان خلال مقابلة الجزائر مصر في أنغولا وبدا على يمينه مدرب المنتخب المصري حسن شحاتة

رابح سعدان خلال مقابلة الجزائر مصر في أنغولا وبدا على يمينه مدرب المنتخب المصري حسن شحاتة


هل من توضيح؟

البطاقة الأولى بكل صراحة لا يستحقها حليش، بل كل من شاهدها يعترف بأن الحكم “عماها” وتسرع في إشهار البطاقة الصفراء في وجهه ليغتنم فرصة أخرى ليمنح له البطاقة الحمراء ويطرده من الملعب، وهذا ما كان للأسف، فحليش المرة الأولى كما قلت كان مهاجماً ولم يلمس الحارس المصري لكنه في مقابلها منح الفرصة للحكم ليشهر البطاقة الصفراء في وجهه، وقد لاحت له فرصة سانحة في المرة الثانية، حيث لم يلمس حليش المهاجم ولكن منح مصر ركلة جزاء وطرد حليش وحطمنا كلية.

ماذا عن طرد اللاعبين بلحاج وشاوشي فوزي؟

لا يمكننا إيجاد مبرر لهذا الشيء أو توضيحات إلا القول بأن الحكم أخرج لاعبينا من المباراة، بل ليس اللاعبين فقط، حتى الأنصار الذين كانوا في المدرجات تأثروا وفقدوا أعصابهم، فهذا مناصر في المدرجات وهو على هذا الحال، فما بالك بلاعب فوق أرضية الميدان يرى نفسه يهضم حقه أمام عينه ولا يقدر الدفاع عن نفسه، ولهذا أقول إن اللاعبين شعروا بأن الحكم هضم حقهم وراح يفقدهم أعصابهم عنوة وهذا ما أثر بشكل أو بآخر على تركيزهم في اللقاء، وعليه خرجوا من المباراة، في حين كان الحكم هو من يعاقب ويخرج، لأن المباراة كانت بحق كبيرة عليه.

تبدو متأثرا من خلال حديثك؟

بطبيعة الحال تتأثر، ترى نفسك موسما كاملا وأنت تكد وتتعب وتجمع اللاعبين وتبحث معهم على تطوير قدراتهم وفنياتهم، وإضافة إلى هذا فقد قمنا بعمل طيلة موسم كامل، واللاعب من جهته يطبق ويجتهد ويعمل بجد من أجل رفع مستواه وتشريف الجزائر، ثم يأتي حكم سيء ومنحاز مثل البينيني “كوفي كوجيا” ويضيع عمل موسم كامل في دقيقة واحدة وهذا ما أثر فيّ كثيرا، وبودي هنا إضافة شيء هام.

ما هو؟

كنت أحترم الكرة المصرية، وكنت أرى أنها ملكت سمعة كبيرة في القارة الإفريقية، ولكن انطلاقا من مباراتنا أمامها في الدور نصف النهائي فقدت احترامها بالنسبة لي، ومن هذه اللحظة بالذات لن أحترمها، بل حتى الألقاب وما أحرزته من كؤوس هي مشكوك فيها، لأن مصر ومن دون مساعدة “الكاف” لا تحقق شيئا، وبكل صراحة فقد فازوا علينا بفضل الكواليس، وفي السودان كانت ثقتهم زائدة في الفوز والتأهل إلى المونديال، لكن كل حساباتهم حطمتها رغبتنا وإرادتنا الكبيرة في الفوز والحمد لله كان لنا ما تعبنا من أجله فوق الميدان وخسروا أمامنا وسأذهب بعيدا معكم.

سعدان رفقة محاربي الصحراء

سعدان رفقة محاربي الصحراء

كيف تفسر أن مصر مع الحكم “كوفي كوجيا” لا تخسر؟

سأعود لمباراة رواندا في التصفيات المزدوجة لكأسي إفريقيا والعالم، كدنا أن نذهب يومها ضحية التحكيم، بحيث حرمنا من هدف شرعي لأننا كنا في نفس مجموعة مصر، ولماذا هدفين، هذا لتجعلها هي، أي مصر، تذهب إلى المونديال وتضمن تأهلها، ولكنهم لم ينالوا مبتغاهم لأنهم شعروا بأنهم لا يحققون الفوز إلا بالكواليس، ولأنني تيقنت بأنهم فازوا علينا بطريقة دنيئة وأحكموا خطتهم جيدا، حينما كنا 11 مقابل 11 كنا متعادلين وبعد طرد اللاعبين انكشف كل شيء.

نطوي صفحة نهائيات كأس أمم إفريقيا، ونتحدث عن تحضيرات الجزائر لمونديال جنوب إفريقيا؟

لقد وضعنا برنامجا مضبوطا ومسطّرا كما ينبغي، فقد أعددنا برنامجاً تحضيرياً قبل انطلاقة شهر مارس/آذار القادم وهذا للعب مباراة ودية أمام صربيا يوم 3 من نفس الشهر، وسنعلب أيضا مباراة أخرى في شهر أبريل/نسيان، وثالثة في نهاية شهر مايو/أيار، وقد تكون لنا مباراة رابعة قبل السفر إلى جنوب إفريقيا، ودخول المنافسة بمواجهة سلوفينيا كأول منتخب يوم 13 يونيو/ حزيران القادم.

وهل سيتم تدعيم المنتخب بعناصر نوعية في الأيام القادمة قبل التوجه إلى المونديال؟

بكل تأكيد فما كشفت لنا عنه مباريات كأس إفريقيا من نقائص سنحاول تخطيها في التحضيرات القادمة، حيث تكلمت مع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة بشأن مهدي لحسن، لاعب راسينغ سانتاندار الإسباني على جلبه في المباريات التحضيرية القادمة، وسيكون برفقته أيضاً مهاجمنا السابق، رفيق جبور، لاعب نادي “إيك أثينا” اليوناني، والذي استغنينا عنه قبل نهائيات كأس أمم إفريقيا، وهما لاعبان سيقدمان الشيء الكثير للجزائر في نهائيات كأس العالم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 14

  1. عاشقة بلادى ام الدنيا:

    ال مشكوك فيها ال ههههههههههههههههههه بجد ضحكتنى انتة عملت اية اصلا غير انك صعدت كاس العالم بواحد صفر بسكاكين ومطاوى ياريت تشوف نفسك الاول وبعدين تتكلم عن اسيادك ههههههههههههههههه سبع مرات كاس افريقيا ومقطعين ابطال العالم ويقولك مشكوك فيها ههههههههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2010، على الساعة: 21:31
  2. عاشقة بلادى ام الدنيا:

    يحيا منتخب الساجدين مش منتخب الصعاليق الهمج الله اكبر عليكى يامصر دايما كدا غيظاهم ومطلعة عينهم ههههههههههه ياعينى رابح سعدان هيموت من الصدمة لدرجة انة مش عارف يبرر الهزيمة التقيلة اوووووووووووى

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2010، على الساعة: 21:29
  3. الشهم:

    لالالالالالالالالالالالالا قولي يموت يرقص ويرقص انشاء الله في جهنم ههههههههههههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2010، على الساعة: 23:46
  4. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    ويحفظك يا خويا ويموت يحك اللي ما يبغيناش

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2010، على الساعة: 21:17
  5. الشهم:

    ربي يحفظك يا الي ميبغيش الجزائر يموت يحك معاك مليون حق راهم هبلو من الفقر

    تاريخ نشر التعليق: 09/02/2010، على الساعة: 20:27
  6. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    الى المصريين هو انتو مش مكفياكم مشاكلكم قاعدين تتكلمو علينا دا مشكل الرغيف ومشكل العرش والان مشكل الغاز اللي بتشتروه مننا ب 3 مليار وبتبيعوه لليهود ب 126 مليون
    افيقو ايها الغافلون

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 22:09
  7. الشهم:

    انتو تخرصو خالص يا جوعانيين يا اهل الفول والطعمية ماذا اخذتم انتم من فوز لابكم هل رمو لكم عظمة تلعقونها لقد بذرو فلوسهم في السهرات ال فريق الساجدين ال هههههههههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 8:11
  8. الى كل الجزائرين:

    الأقزام بتتكلم عن العمالقة والله ضحكت لما قرأت كلام هذا القزم الذى لا يستاهل حتى نضيع وقتنا ونرد عليه فاقد الشئ لا يعطيه وأستنوا اليام جاية واللى يعيش ياما يشوف
    ياجماعه خسر خساره مزله زى دى ومش لاقى سبب يقوله

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 1:53
  9. لكرة اجوان:

    سعدان كده مش سعدان خالص ده خبيان فى عام 2010 انتجنا فيلم هزى يا خضرة و حقق ايرادات اربع اهداف و كاس ,,,,, أفلام مصرى ,,, ام الجزايز
    الرجالة دى مش لبسا بنطلونات

    تاريخ نشر التعليق: 08/02/2010، على الساعة: 1:51
  10. محمد عربى:

    أوعى حد يقول مالاوى اشترت الحكم وغلبت الجزائر
    أوعى حد يقول أن نيجيريا اشترت الحكم وغلبت الجزائر
    أوعى حد يقول أن مصر اشترت بلاتر
    أوعى حد يقول إن مقر الفيفا مصر
    أوعى حد يقول أن حرارة الجو هى السبب
    أوعى حد يقول أن بلاتر من أصول فرعونية
    وعلى العموم أتمنى التوفيق لمنتخب الجزائر فى كاس العالم

    تاريخ نشر التعليق: 07/02/2010، على الساعة: 14:21

أكتب تعليقك