عاصفة ثلجية تاريخية تُحكمُ قبضَتها على الشرقِ الأمريكي

شخصان يحاولان انتشال سيارتهم التي تعطلت وسط الثلوج  في واشنطن

شخصان يحاولان انتشال سيارتهم التي تعطلت وسط الثلوج في واشنطن

اجتاحت عاصفة ثلجية وسط الساحل الامريكي المطل على المحيط الاطلسي ،حاملة معها كميات كبيرة من الثلوج ورياحا قوية مما ادى الى مقتل شخصين وتوقف حركة السفر في المنطقة.

ويتوقع سقوط ثلوج يتراوح ارتفاعها بين 51 و 76 سنتيمترا من فرجينيا الى نيوجيرزي في الجنوب،فيما سقطت ثلوج يبلغ ارتفاعها نحو 71 سنتيمترا في واشنطن العاصمة، وقال خبراء الارصاد المحليون ان العاصفة قد تؤدي الى تساقط اكبر كمية من الثلوج في 90 عاما على منطقة واشنطن.

واعلنت خدمة الارصاد القومية تحذيرا من العاصفة الثلجية يستمر 24 ساعة حتى الساعة العاشرة مساء بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة (0300 بتوقيت جرينتش) يوم الاحد بمنطقة واشنطن-بالتيمور.

وكانت الرياح قوية ولاسيما على طول وسط الساحل الامريكي المطل على المحيط الاطلسي وكانت محملة برياح تصل سرعتها الى 64 كيلومترا في الساعة.

وأعلنت شرطة فرجينيا عن مقتل شخصين في الولاية عندما ضربتهما مقطورة بعد ان توقفا لمساعدة سائق سيارة تعطلت به.

وألغيت معظم الرحلات  في المطارات الثلاثة الرئيسية بمنطقة واشنطن- بالتيمور وفي مطار فيلادلفيا الدولي. وفي مطار دوليس خارج واشنطن انهار سقف حظيرة طائرات نفاثة تحت وطأة الثلوج ولكن احدا لم يصب بأذى.

وتتسم القيادة في المنطقة بالخطورة مما دفع السلطات الى توجيه النصح لقائدي السيارات بعدم القيادة.

واضطر الرئيس الامريكي باراك اوباما للمجازفة بالخروج من البيت الابيض لالقاء كلمة في اجتماع اللجنة الوطنية الديمقراطية وتعرض موكبه لحادث بسيط.

مصائب قوم عند قوم "كرات ثلجية "

مصائب قوم عند قوم "كرات ثلجية "

ولن تشغل خدمة المترو في واشنطن سوى قطارات الانفاق يوم السبت لكن خدمة الحافلات ألغيت.

وألغت شركة “امتراك” عددا من رحلات القطارات يوم السبت بين نيويورك وواشنطن وكذلك بين واشنطن وبعض المراكز الواقعة جنوبها.

وانقطعت الكهرباء عن اكثر من 230 ألف منزل في منطقة واشنطن حيث اسقطت الثلوج الاشجار واسلاك الكهرباء.

ودفعت العاصفة الى اغلاق المدارس وظهور طوابير طويلة عند المتاجر بينما سارع سكان المنطقة المذعورون الى تخزين السلع الغذائية وغيرها من الامدادات قبل حفل تقليدي في مطلع الاسبوع لمشاهدة مباراة نهائي دوري كرة القدم الامريكية يوم الاحد.

واعلنت كل من فرجينيا وماريلاند ومنطقة كولومبيا حالات الطوارىء بسبب الثلوج. وتسمح هذه الاعلانات للولايات بتنشيط اجهزة الطوارىء ومن بينها الحرس الوطني للمساعدة في الاستعداد لموجة المناخ الشتوي القارس والتعامل مع تداعياتها.

غضب الطبيعة يأبى التوقف في شرق الولايات المتحدة

غضب الطبيعة يأبى التوقف في شرق الولايات المتحدة

وادت العاصفة الى اغلاق المكاتب الحكومية في منطقة واشنطن قبل اربع ساعات من انتهاء مواعيد العمل يوم الجمعة.

ومن المتوقع ان يشهد الشمال الشرقي الامريكي -اكبر سوق لزيت التدفئة في العالم- والغرب الاوسط -وهي منطقة يشتد فيها الطلب على الغاز الطبيعي- انخفاضا غير معتاد في درجات الحرارة في اعقاب العاصفة.

وساعدت البرودة في رفع سوق البيع الفوري للغاز الطبيعي في نيويورك نحو اعلى مستوى خلال فصل الشتاء حيث تصل الاسعار الى نحو 11.50 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في المتوسط بارتفاع اكثر من اربعة دولارات.

وارتفع سعر البيع الفوري للغاز بشيكاجو عشرة سنتات ليتجاوز 5.70 دولار. وفي غضون ذلك ظل زيت التدفئة بلا تغير يذكر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك