يتنقبان للسَطوِ على بنكٍ باريسي

منقبتان تسيران في شارع باريسي

منقبتان تسيران في شارع باريسي

أقدم رجلان يضعان النقاب على سرقة وكالة مصرفية تابعة لمكتب بريد في اتيس-مونس جنوب باريس وهما متنكران بالنقاب كما افادت مصادر قضائية.

فعندما تقدم الرجلان فتح لهما أحد الموظفين البوابة الحديدية للبنك اعتقادا منه بانهما سائحتان مسلمتان منقبتان من الخليج العربي، وبعد دخولهما قام الرجلان اللذان كان يحملان مسدسا واحدا على الاقل بخلع النقاب والاستيلاء على كل ما مع الموظفين والعملاء كما افاد مصدر قضائي.

واستنادا الى الموقع الالكتروني لصحيفة لو باريزيان، استولى اللصان على نحو 4500 يورو وغادرا دون ان يزعجهما أحد. وفتحت الشرطة القضائية تحقيقا في الحادث.

ويتوقع ان تعزز هذه الحادثة موقف انصار منع النقاب في الاماكن العامة في فرنسا،حيث يدور بالفعل نقاش واسع منذ اشهر في فرنسا حول البرقع والنقاب اللذين ترتديهما نحو الفي امراة مسلمة في فرنسا.

واوصت لجنة برلمانية في 26 كانون الثاني/يناير الماضي بان تتبني فرنسا نصا ليس له قوة الزامية يحظر التغطية الكاملة لجسد المراة ووجهها وان تتخذ اجراءات من خلال قواعد تنظيمية او قانون لحظره في الادارات العامة والمستشفيات ووسائل النقل العام.

واشارت الحكومة الفرنسية الى انها ترغب في تقديم مشروع قانون يقضي ب”حظر النقاب بالشكل الاوسع والاكثر فاعلية” يستند خصوصا الى معايير تتعلق بالنظام العام والامن.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك