أن تنتقدَ دور القوات الاردنية في أفغانستان..فمَصيرُك السجن و المحاكمة

قوات أردنية في صورة تذكارية مع صورة ملك البلاد عبد الله الثاني

قوات أردنية في صورة تذكارية مع صورة ملك البلاد عبد الله الثاني

قال محام أردني ان محكمة أمن الدولة وجهت الى ناشطين سياسيين تهم ذم الجيش واثارة نعرات عنصرية واقليمية على خلفية تصريحات تنتقد الدور الامني الاردني في أفغانستان.

وقال محامي الدفاع رياض النواسية إن محكمة أمن الدولة أوقفت الكاتب الصحفي موفق محادين والناشط السياسي الدكتور سفيان التل ووجهت لهما تهم “النيل من سمعة دولة أجنبية وتعكير صفو العلاقات مع هذه الدولة والتشجيع على تغيير الحكومة القائمة واثارة النعرات العنصرية والاقليمية وذم مؤسسة رسمية وهي الجيش.”

ونقلت صحف أردنية عن وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال نبيل الشريف قوله ان “مجموعة من المتقاعدين العسكريين كانت تقدمت الى مدعي عام عمان بشكوى ضد محادين والتل قبل أربعة أيام على خلفية تصريحات أدليا بها.”

وقال النوايسة ان التهم تعود الى مقابلتين تلفزيونيتين الاولى أجراها محادين مع قناة الجزيرة ومقرها قطر والثانية للتل مع فضائية نورمينا الاردنية تدور كلتاهما حول تفجير خوست الذي نفذه الانتحاري الاردني همام البلوي في أفغانستان وقتل فيه سبعة من عناصر وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) اضافة الى ضابط مخابرات أردني.

وأضاف النوايسة “المسألة ليست قضية جنائية… بل قائمة على خلفية سياسية وتوجيه رسالة لكل من يحاول أن يخالف الرواية الرسمية الحكومية.”

وكان محادين قال أثناء مشاركته في البرنامج التلفزيوني ان “الاردن بدأ ينزلق للبحث عن أدوار اقليمية أخرى وللاسف أيضا دخل في ما يمكن تسميته بالاستثمار في الارهاب.”

وقال النوايسة ان عقوبة التهم الموجة لمحادين والتل هي السجن من خمس الى خمس عشرة سنة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك