حمارُ الحب يَجوبُ شوارعَ الأردن

حمار أحمر للاحتجاج على الاحتفال بيوم الحب في الأردن

حمار أحمر للاحتجاج على الاحتفال بيوم الحب في الأردن

أعاد أهالي مدينة الرمثا الأردنية للعام الرابع على التوالي تنفيذ طريقة احتجاجهم المبتكرة على عيد الفالنتاين أو عيد الحب بتغطية حمار بالورود الحمراء وهدايا عيد الحب.

و لم يجد شباب أردنيون وسيلة للتعبير عن انتقادهم للمحتفلين بما يسمى بعيد الحب سوى وضع حمار مزين بوشاح احمر وبالونات في خلفية مركبة (بك أب) والمسير به في شوارع مدينة إربد (شمال البلاد) وخصوصا في شارع جامعة اليرموك الذي يعد القبلة الرئيسية لشباب المدينة.

وأطلق أصحاب الفكرة العنان لمزامير مركباتهم في ما يشبه زفة الزفاف، فيما تضامن معهم العديد من سائقي المركبات الذين جالوا معهم في شوارع المدينة.

وفي المقابل، وجد موكب الحمار تصفيقا من المصطفين في الشوارع في الوقت الذي لوحظ فيه امتعاض من بعض الشباب والفتيات الذين يبدو أنهم استنكروا تشبيههم كمحبين ارتدوا أمس الألبسة ذات اللون الأحمر كما جرت العادة بتلك الصورة التي مثلها الحمار “سعيد الحظ “، كما علق احد الشبان.

وكانت فكرة تزيين الحمار باللون الأحمر في يوم عيد الحب بدأت في مدينة الرمثا (شمال عمان) تعبيرا عن رفض بعضهم بالاحتفال بهذا اليوم باعتباره خارجا عن العادات والتقاليد.

وقد تجمع عدد كبير من المواطنين لمشاهدة الحمار والتقاط الصور له مشجعين أصحاب الفكرة على تنفيذها كي تصبح تقليداً سنوياً في المنطقة، ولكن وعلى النقيض من ذلك استنكر بعض المواطنين هذا التصرف واعتبروه اهانة للانسان باعتبار أن تشبيهه بالحيوان يحط من قدره.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك