عجوز إسرائيلي أكل بعقل أقاربه حلاوة.. !!

جويل راتزون الإسرائيلي الذي يدعي الألوهية

جويل راتزون الإسرائيلي الذي يدعي الألوهية

 

وجه القضاء الإسرائيلي اتهامات بالاعتداء الجنسي والاغتصاب والاستعباد لشخص يشتبه في انه زعيم طائفة دينية إسرائيلية  بعد أن زعم ممثلو الادعاء بأنه متزوج من 23 امرأة أنجب منهن 59 ابنا..

ونفى المشتبه به ويدعى جويل راتزون (60 عاما) الادعاءات التي وصفتها لائحة الاتهام بأنها قصة “محيرة للعقل” من الهيمنة والأوهام الإلوهية.

وقالت داليا افراموف وهي نائبة كبيرة في مكتب النائب العام لمنطقة تل أبيب للصحفيين “اتهم (راتزون) باستعباد..زوجاته وأطفاله والسيطرة عليهم لإشباع احتياجاته الشخصية والجنسية والاقتصادية”.”

وطبقا للمزاعم فان راتزون واسمه الأول يعني “المخلص” أبقى 21 زوجة و38 طفلا في منازل مختلفة في أنحاء تل أبيب.

وجاء في الاتهامات أن النساء اللاتي خضعن لسيطرته كن ينظرن إلى راتزون -الذي يتدلى شعره الرمادي على كتفيه – على انه “يستطيع عمل اي شيء ويمتلك قوى الشفاء والتدمير”.

ومن بين المزاعم الأكثر خطورة والتي تتضمن الاغتصاب والاحتيال قال ممثلو الادعاء أن راتزون يشتبه في انه أنجب أطفالا من بعض بناته.

وقال راتزون للصحفيين خلال جلسة محكمة الأسبوع الماضي “انأ بريء”.

وقال ممثلو الادعاء انه جمع أموالا من النساء وأرغم بعض زوجاته على وشم اسمه على أجسادهن وحظر عليهن الاتصال بعائلاتهن. وجاء في مذكرة الاتهام انه كان يتحتم على الأطفال تقبيل قدميه عند حضوره للمنزل.

وظهرت عدة نساء ممن عرفن أنفسهن بأنهن زوجات راتزون في فيلم تسجيلي بثه التلفزيون الإسرائيلي العام الماضي.

وقالت إحداهن “انه المسيح الذي يتحدث عنه الجميع..انه هنا بالفعل ولم يكشف عن ذلك بعد. اليوم الذي سيقرر فيه أن يكشف عن نفسه ستهتز الأرض”.

وقال احد أبنائه ويدعى ايجال راتزون (35 عاما) للصحفيين في قاعة المحكمة ان والده بريء.

واضاف الابن “كان هناك دائما الكثير من الحب والسعادة في المنزل”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك