إلقاءُ عُبوةٍ ناسفةٍ على كنيسٍ يهودي في القاهرة..الفاعلُ مجهول

شرطي مصري يمنع الصحافيين من الإقتراب من المعبد اليهودي الذي استهدف بعبوة بدائية في وسط القاهرة

شرطي مصري يمنع الصحافيين من الإقتراب من المعبد اليهودي الذي استهدف بعبوة بدائية في وسط القاهرة

قالت وزارة الداخلية إن رجلا ألقى عبوة متفجرة بدائية على معبد يهودي في القاهرة يوم الاحد الا أنها اشتعلت ولم تسفر عن وقوع اصابات.

وقالت الوزارة في بيان ان الرجل ألقى العبوة وهي حقيبة بها صفائح وقود في السادسة والربع صباحا (0415 بتوقيت جرينتش) بعد أن حجز غرفة في فندق في الجهة المقابلة للمعبد في شارع بوسط القاهرة. وفر الرجل على الفور.

و لوحظ أن عدد أفراد الشرطة أمام المبنى كان أكبر من المعتاد بعد الانفجار ببضع ساعات لكن حركة المرور كانت تسير بشكل طبيعي.

وبث التلفزيون لقطات ظهرت بها بقع بيضاء صغيرة على الارض قرب المعبد وقال انها نتجت عن اشتعال الحقيبة التي تحوي حامض الكبريتيك وقطنا وثقاب وولاعة.

ولم تظهر علامات تشير الى وقوع أي أضرار أخرى.

وقال بيان وزارة الداخلية “عثر ببقايا الحقيبة على ملابس ومتعلقات للجاني وجاري متابعة تكثيف جهود البحث لضبطه.” وقال مصدر أمني ان الجاني مصري في منتصف الثلاثينات.

وللشرطة وجود مكثف عادة أمام المعبد.

وكانت قنبلة انفجرت في منطقة سياحية في القاهرة في فبراير شباط عام 2009 مما أسفر عن مقتل سائحة فرنسية وهي أول شخص يقتل في هجوم يستهدف سياحا في مصر منذ تفجيرات أدت الى مقتل 23 شخصا في منتجع في سيناء عام 2006.

ويقول محللون انهم يتوقعون حوادث فردية ولكن لا يرون مؤشرات على عودة أعمال العنف على النطاق الذي شهدته مصر في التسعينات.

ولم يبق في مصر الا بضع عشرات من اليهود بعد ان كان بها عشرات الالاف غادر معظمهم البلاد قبل عقود.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك