مُتورطون جُدُد في اغتيالِ المبحوح..دُبي تتهمُ 15 أوروبيًا إضافيًا يَحملون جوازات غربية

 
المتورطون الجدد في اغتيال المبحوح كما نشرت صورهم شرطة دبي
المتورطون الجدد في اغتيال المبحوح كما نشرت صورهم شرطة دبي

أعلنت شرطة دبي ان 15 شخصا اضافيا يحملون جوازات غربية ضالعون في اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح الشهر الماضي في الامارة ما يرفع اجمالي عدد الاشخاص الذين اتهمتهم الشرطة في العملية الى 26 شخصا.

وقالت الشرطة في بيان ان المتهمين الجدد هم ستة اشخاص يحملون جوازات بريطانية وثلاثة اشخاص يحملون جوازات فرنسية وثلاثة اشخاص يحملون جوازات ايرلندية وثلاثة اشخاص يحملون جوازات استرالية.

وذكرت ايضا ان المتهمين الجدد وصلوا من ست مدن اوروبية ومن هونغ كونغ، وان بينهم خمس نساء هم بريطانية وايرلنديتان وفرنسية واسترالية.

واذ كشفت شرطة دبي عن اسماء المتهمين ال15 الجدد لم تستبعد ارتفاع عددهم مع تقدم التحقيق.

وتوزعت مهام المتهمين بحسب بيان الشرطة “ما بين المساعدة في الاعمال المجهزة والمسهلة للجريمة خلال فترات زمنية مختلفة قبل تنفيذ الجريمة وبين القيام بادوار رئيسية في ارتكابها”.

جواز السفر الايرلندي المفترض لآنا كلاسبي احد المشتبه بتورطهم في اغتيال المبحوح

جواز السفر الايرلندي المفترض لآنا كلاسبي احد المشتبه بتورطهم في اغتيال المبحوح

الى ذلك، اكدت شرطة دبي انها تلقت تاكيدات رسمية من الدول المعنية بان الجوازات التي استخدمت من قبل اعضاء المجموعة “سليمة لكنها صدرت عن طريق الاحتيال”. وقد اثارت الكثير من الجدل في الدول المعنية.

كما ذكرت الشرطة ان 14 متهما استخدموا بطاقات ائتمانية لحجز غرف فندقية في دبي وبطاقات السفر، وهي صدرت عن مصرف واحد في الولايات هو ميتا بنك.

وسبق ان اتهمت شرطة دبي 11 اوروبيا بالضلوع في العملية، هم ستة يحملون جوازات بريطانية وشخص يحمل جوازا فرنسيا وآخر يحمل جوازا المانيا وثلاثة يحملون جوازات ايرلندية بينهم امراة.

وكان قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان قال انه مقتنع بضلوع جهاز الاستخبارات الاسرائيلي موساد في عملية الاغتيال، فيما اتهمت حركة حماس اسرائيل في اكثر من مناسبة بتنفيذ العملية.

كما سبق لشرطة دبي ان اعلنت انها تحقق مع فلسطينيين اثنين على خلفية اغتيال المبحوح، الا ان اسميهما لم يردا في القائمة الجديدة للمتهمين.

جواز السفر الفرنسي المفترض لاريك راسينو احد المشتبه بتورطهم في اغتيال المبحوح

جواز السفر الفرنسي المفترض لاريك راسينو احد المشتبه بتورطهم في اغتيال المبحوح

ودان وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي “بشدة” الاثنين اغتيال القيادي في حماس، لكنهم لم يتهموا مباشرة اسرائيل وركزوا انتقاداتهم على استخدام جوازات سفر اوروبية في هذه العملية.

وبحسب المعطيات الجديدة التي كشفت عنها شرطة دبي اليوم الاربعاء، فان 22 شخصا من اصل المتهمين ال26 وصلوا الى دبي في غضون 24 ساعة تقريبا قبل تنفيذ الاغتيال وغادروا الامارة في مجموعات منفصلة في الساعات القليلة التي تلت الاغتيال.

وذكرت ايضا ان عددا من المتهمين ال26 زاروا دبي خلال عام 2009 للتحضير للاغتيال وان اربعة منهم زاروا دبي في “مرحلة مبكرة” ولم ترد اسماؤهم بين الذين تواجدوا في الامارة في مرحلة تنفيذ الاغتيال.

كما ان اثنين من المجموعة يحملان جوازين استراليين زارا دبي في 2009 للتحضير للاغتيال وغادرا دبي باتجاه ايران في تلك المرحلة.

وكشفت شرطة دبي عن تسجيلات لتحركات عدد من المتهمين الاضافيين داخل فنادق في دبي ضمن عمليات ترصد للمبحوح الذي عثر عليه جثة هامدة في غرفته داخل احد فنادق دبي في 20 كانون الثاني/يناير الماضي.

وكانت تسجيلات مشابهة بثت في وقت سابق اظهرت بدقة تحركات المتهمين ال11 الاوائل في دبي، وبينهم منفذو الاغتيال المباشرين الذين تقول الشرطة انهم اجهزوا على المبحوح بخنق انفاسه، من دون استبعاد صعقه بالكهرباء قبل خنقه.

وقالت الشرطة ان اسماء المتهمين الاضافيين حاملي الجوازات البريطانية هي مارك دانيال سكلار وروي الان كانون ودانيال مارك شنور وفيليب كار وستيفين كيث ديريك اضافة الى سيدة هي غابرييلا بارني.

اما المتهمون الذين حملوا جوازات سفر ايرلندية فهم تشيستر هالفي وسيدتان هما ايفي برينتون وآنا شونا كلاسبي.

وكشفت الشرطة ايضا عن اسماء المتهمين الثلاثة حاملي الجوازات الفرنسية وهم اريك راسينو وديفيد بيرنار لابيير وسيدة تدعى ميلاني هيرد.

ويضاف ايضا ثلاثة متهمين حملوا جوازات سفر استرالية وهم آدم ماركوس كورمان ودانيال جوشوا بروس وسيدة تدعى نيكول ساندرا مكابي.

وبذلك يرتفع اجمالي المتهمين حاملي الجوازات البريطانية الى 12 والفرنسية الى اربعة والايرلندية الى ستة والاسترالية الى ثلاثة، اضافة الى شخص حمل جوازا المانيا.

وشددت شرطة دبي في بيانها على ان “امن دولة الامارات العربية المتحدة وسلامة كل من يقيم على ارضها سواء من مواطني الدولة او المقيمين فيها وكذلك زوارها، يعتبر بمثابة خط احمر لا يمكن المساس به او تجاوزه باي حال من الاحوال”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. اللي ما يبغيش الجزائر يموت يحك:

    عدبهم الله بدماءه

    تاريخ نشر التعليق: 26/02/2010، على الساعة: 20:53

أكتب تعليقك