اجتماعٌ بين نِجاد و الأسد و نصر الله..وعلى الطاولة الحربُ المقبلة مع إسرائيل

الرئيس الأسد متوسطا نظيره الايراني والسيد حسن نصرالله في دمشق

الرئيس الأسد متوسطا نظيره الايراني والسيد حسن نصرالله في دمشق

التقى الأمين العام لحزب الله اللبناني سماحة السيد حسن نصر الله بالرئيسين السوري بشار الأسد والايراني محمود أحمدي نجاد  في دمشق، خلال مادبة عشاء اقامها الأسد على شرف احمدي نجاد بمناسبة زيارته الى دمشق،للحديث و التنسيق بشأن  “آخر التطورات في المنطقة والتهديدات الاسرائيلية المتكررة للبنان وسوريا.”.

وكان الاسد واحمدي نجاد اكدا  على متانة العلاقات الثنائية التي توجت بالتوقيع على اتفاق يقضي بالغاء تاشيرة الدخول الى البلدين، معبرين بذلك عن رفضهم للدعوة التي وجهتها وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الى دمشق لكي “تبدأ بالابتعاد في علاقتها عن ايران التي تتسبب في اضطرابات للمنطقة وللولايات المتحدة”.

كما طالبت كلينتون دمشق ب”مزيد من التعاون حول العراق، ووقف التدخلات في لبنان ونقل او تسليم سلاح الى حزب الله، واستئناف المحادثات الاسرائيلية السورية”.

وقبل مادبة العشاء، التقى اجمدي نجاد بممثلي عشرة فصائل فلسطينية بينهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي في حركة حماس.

وبحسب ماهر الطاهر مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذي شارك في اللقاء فان احمدي نجاد اكد خلاله ان “المقاومة هي الخيار الناجح لتحرير الارض” وجدد “وقوف ايران بكل قوة الى جانب الشعب الفلسطيني لتحرير ارضه”.

وجدد المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي الدعوة الى دمشق لتغيير موقفها من حليفتها ايران مشيرا الى ان “سوريا تزداد تهميشا” في المنطقة.

و حذر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد اسرائيل من مغبة تكرار أخطاء الماضي قائلا “اذا أراد الكيان الصهيوني أن يكرر أخطاء الماضي مرة أخرى فهذا يعني موته المحتوم فكل شعوب المنطقة وجميع الشعوب سيقفون في وجه هؤلاء ويقتلعون جذورهم. الشعب الايراني والى نهاية المطاف يقف بجانب الحكومة والشعب السوري والمقاومة الفلسطينية.”

وفي إشارة الى اسرائيل قال احمدي نجاد “الصهاينة وحلفاؤهم وصلوا لطريق مسدود.. والوقت يسير لصالح شعوب المنطقة وضد المستكبرين والاعداء.الكيان الصهيوني يتجه نحو الزوال. ان فلسفة وجود هذا الكيان انتهت… ما يقومون به وضغوطهم وتهديداتهم للشعب الفلسطيني ناتجة عن ضعفهم.”

الحرب المقبلة مع إسرائيل ملف أثقل مائدة الأسد نجاد ونصر الله

الحرب المقبلة مع إسرائيل ملف أثقل مائدة الأسد نجاد ونصر الله

وشكر الرئيس السوري بشار الاسد ايران على موقفها من التهديدات الاسرائيلية الاخيرة على سوريا،حيث كان وزير الخارجية الاسرائيلي أفيجدور ليبرمان هدد بالاطاحة بالاسد في أي حرب في المستقبل.

وحول التهديد الاسرائيلي لبلاده قال الاسد “هذه التهديدات لسوريا ليست منعزلة وانما في سياق التاريخ الاسرائيلي القائم على العدوان والهيمنة… نحن نقوم باعداد أنفسنا لعدوان اسرائيلي ربما صغير أو كبير… التهديد فيه رسالة لسوريا والتيار المقاوم في المنطقة يدفعه الى الخضوع والخنوع ورسالة الى الداخل الاسرائيلي لرفع معنويات هذا الداخل بعد سلسلة من الهزائم فعلينا أن نكون مستعدين في أي وقت وأي لحظة لعدوان لاي سبب وتحت أي مبرر.”

ووقعت سوريا وايران يوم الخميس عددا من الاتفاقات أثناء زيارة أحمدي نجاد لدمشق من بينها اتفاق لالغاء التأشيرات بينهما.

وقال الاسد ان اتفاقية إلغاء تأشيرات الدخول بين سوريا وايران “ستؤدي الى المزيد من التواصل والمزيد من تكريس المصالح المشتركة بين الشعبين السوري والايراني لان العلاقة لا يمكن أن تبقى لعقود مقتصرة على الجانب السياسي .. أعتقد أن هذه الاتفاقية ستدفع العلاقات بهذا الاتجاه وستؤدي الى تعزيز العلاقات على كل المستويات وفي كل القطاعات دون استثناء.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

التعليقات: 5

  1. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    بعتقد انهم الاحسن على الساحة العربية ولو يتظافر معهم كل العرب ربما سيرجعو كما كانو في السابق اصحاب كلمة
    تهابهم اليهود

    تاريخ نشر التعليق: 02/26/2010، على الساعة: 20:30
  2. شبل الاسد:

    السلام عليكم … تصدقون كانو اليوم عيد وانا سعيد جدا واحس الدنيا ما توسعني من الفرحة
    تعرفون ليش لانه اخيرا ألتقى الرئيس بشار الاسد الله يحفظه ويطول عمره ويخليه ذخر لنا مع الرئيس الايراني وسيد المقاومة السيد حسن نصر الله هلأ اسرائيل ما فينها تساوي شي والله شي يريح والواحد يحس بالامل انه الامة الاسلامية بعدها بخير وفيها رجال اكفاء وابطال

    تاريخ نشر التعليق: 02/26/2010، على الساعة: 22:45
  3. غامض يحب بلده:

    يا هيك الاخوة يا بلا و نحن منتظرين وحدة عربية شاملة بإذن الله

    تاريخ نشر التعليق: 02/28/2010، على الساعة: 1:57
  4. ليش الحكي:

    يا هيك الرجال يا بلا , الله يحفظكن من كل عين ويخلينا ياكن

    تاريخ نشر التعليق: 09/06/2010، على الساعة: 12:44
  5. daniiiii swidan:

    hakda takkkon alqada beha2la2 sano8ayer wajh almantkaaaaaaaaaaaaa

    تاريخ نشر التعليق: 04/20/2011، على الساعة: 12:38

أكتب تعليقك