الإبلُ الإماراتية تتنافسُ على تاجِ الجمال

نوق يستعرضن جمالهن أثناء مسابقة اختيار ملكة جمال الإبل في مهرجان عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة

نوق يستعرضن جمالهن أثناء مسابقة اختيار ملكة جمال الإبل في مهرجان عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة

اصطفت عشر نوق ذهبية اللون ازدانت بحُلي براقة أمام لجنة التحكيم في الدور النهائي لمسابقة جمال الإبل التي أُقيمت في إمارة عجمان بدولة الامارات العربية المتحدة انتظارا لتتويج اثنتين منها باللقب.

وتجمع المشاهدون من أنحاء الخليج في ساحة رملية في عجمان لمتابعة المسابقة التي استمرت أربع ساعات وشهدت اختيار الأجمل من بين 150 ناقة.

وانتهت المسابقة التي استمرت ثلاثة أيام بحصول أجمل ناقتين على جوائز عبارة عن سيارات فاخرة بينما حصل الثمانية الباقون على جوائز نقدية.

وبعد اختيار النوق العشر التي وصلت للدور النهائي أقسم ملاكها على نقاء أصل ونسب النوق.

وشرح سيف حميد بن بندر الحكم في المسابقة كيفية اختيار النوق العشر التي وصلت الى النهائيات.

وقال “ندخل الجمال هنا ونفرزهن بعد أن نتم الحكم عن العشرة الأوائل. العشرة الأوائل هن أجمل من الهجن الموجودات من جهة رأسها.. رقبتها.. ارتفاعها.. جنبها.. قوائمها وشكلها العام.”

وقُسمت النوق الى مجموعات عُمرية وقُيمت من خلال معايير ثابتة يعرفها الحكام والمربون. ويقسم جسم الناقة في التقييم الى خمسة أجزاء يحصل كل منها على درجة من عشرين في الجمال والرشاقة.

والمهرجان فرصة لاجتماع قبائل الامارات. ومن الوجوه المألوفة في المهرجان سعيد العامري أحد أشهر ملاك الابل في الدولة ومن مؤسسي مسابقات جمال الابل.

أجمل ناقتين حصلتا على جوائز عبارة عن سيارات فاخرة

أجمل ناقتين حصلتا على جوائز عبارة عن سيارات فاخرة

وقال العامري قبل أن تعاين لجنة التحكيم ناقة يملكها “كما يصير في العالم ملكات جمال العالم بالنسبة للنساء وكذلك الخيول وكذلك الجميع.. وصل الموضوع الفكرة عندنا بأننا نوصل الى كيفية جمال الإبل. وجمال الإبل عند البدو من السابق موجود.”

وتشجع الامارات تربية الابل بالتمويل وتنظيم المهرجانات تستعرض فيها الجمال والنوق وتباع في مزادات للحفاظ على تراث الخليج وثقافته. ويحصل أبناء القبائل على أموال من الحكومة لتربية الابل والحفاظ على نقاء نسب سلالاتها في الامارات.

وقال شلال رزوقي الشمري المدير التنفيذي للمهرجان “المهرجان المزاينة يهدف الى عدد من الاهداف. الهدف الاساسي لها هو تشجيع مربي الابل للمحافظة على سلالات الابل. يعني هذا دعم من خلال الجوائز التي يحصلون عليها. فسوف يتسابقون على تربيتها وعلى الاعتناء بها والمحافظة على سلالاتها. اذن بدون هذا الشيء ممكن تنقرض. ممكن أن يقل عددها في الدولة أو في المناطق الاخرى.”

وفي مزاد تلا مسابقة الجمال تجمع خليجيون للمزايدة على شراء أجمل النوق بأعلى الاثمان.

وقال أحد المشاركين ان أثمان بعض الابل تصل الى 16 مليون درهم اماراتي (4.36 مليون دولار).

ومسابقة جمال الابل المحلية واحدة من ثلاث مسابقات سنوية تقام في عجمان وأبو ظبي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. فراس:

    يعني انا شايف كلهم نفس الشكل مين ملكة الجمال ؟

    تاريخ نشر التعليق: 03/03/2010، على الساعة: 15:24

أكتب تعليقك