تشيلي تستفيقُ على زلزالٍ مدمرٍ بقوة 8.8..و حصيلة القتلى تزحف نحو المائة

مواطنون تشيليون هرعوا إلى الشارع ليلا خوفا من هزات أخرى

مواطنون تشيليون هرعوا إلى الشارع ليلا خوفا من هزات أخرى

ضرب زلزال عنيف بقوة 8,8 درجات تشيلي حيث خلف 76 قتيلا كحصيلة مؤقتة،فيما تحدتث مصادر طبية عن اقتراب الحصيلة من المائة قتيل،كما أدى الى اطلاق انذار باحتمال حصول مد بحري (تسونامي) في كافة بلدان المحيط الهادىء.

وسجل الزلزال الذي بلغت قوته 8,8 درجات بحسب اجهزة رصد الزلازل الاميركية في المحيط الهادىء قرب السواحل التشيلية. واعلنت الحكومة الاميركية الانذار باحتمال حصول تسونامي في كافة بلدان المحيط الهادىء.

واكد مركز الانذار بحدوث تسونامي في المحيط الهادىء ان “دراسات مستوى البحر اظهرت ان تسونامي يتشكل (…) وقد يكون مدمرا على طول السواحل القريبة من مركز الزلزال ويهدد مناطق ساحلية ابعد” بحسب المصدر نفسه.

وكانت السلطات الاميركية اطلقت السبت انذارا بتسونامي في تشيلي والبيرو فيما وسعت اليابان انذارها ليشمل مناطق شاسعة مطلة على الهادىء.

كما كانت السلطات الاميركية وضعت ايضا كولومبيا وبنما وكوستاريكا والقطب الجنوبي والاكوادور تحت المراقبة.

ووسعت الحكومة الاميركية حالة التيقظ لاحتمال حدوث تسونامي في كافة ارجاء اميركا الوسطى وبولينيزيا الفرنسية.

وحدد مركز الزلزال الذي سجل عند الساعة 3,34 (6,34 ت غ)، على بعد 99 كلم الى جنوب غرب مدينة تالكا التشيلية و117 كلم الى شمال كونسيبسون في تشيلي ايضا على ما اعلن المرصد الجيولوجي الاميركي.

وتقع العاصمة التشيلية سانتياغو على مسافة 325 كلم الى شمال شرق مركز الزلزال. وغرقت المدينة التي كان العديد من سكانها لا يزالون مستقيظين في الظلام فيما ارتجت المباني وانقطعت الاتصالات الهاتفية.

و قال وزير داخلية تشيلي ان 76 شخصا على الاقل لقوا حتفهم في الزلزال القوي الذي ضرب البلاد في وقت مبكر ،فيما  أوضح المرصد الاميركي ان الزلزال سجل على عمق 35 كلم.

الزلزال المدمر مر من هنا

الزلزال المدمر مر من هنا

واثر الزلزال ضربت ثلاث هزات ارتدادية قوية تشيلي. واعنف هذه الهزات بقوة 6,9 سجلت قبالة السواحل التشيلية عند الساعة 8,01 تغ، اي بعد ساعة ونصف من الهزة الاولى على ما اعلن المرصد الاميركي الجيولوجي.

وقبل ذلك سجلت هزة ارتدادية اولى قوة 6,2 عند الساعة 3,52 (6,52 ت غ) الى شمال غرب مدينة تالكا التشيلية بحسب المرصد الاميركي.

ثم سجلت هزة ثانية بقوة 5,6 عند الساعة 4,33 (7,33 ت غ) بحسب المرصد الاميركي. وحدد مركزها في المحيط الهادىء الى شمال غرب مدينة تيموكو.

وكان المرصد الاميركي اشار في البداية الى ان قوة الزلزال بلغت 8,5 درجات قبل ان يرفعها الى 8,8 كما غير قليلا موقع مركز الزلزال.

وما يزال من المبكر القول ما اذا كان الزلزال تسبب بمد بحري على ما اوضح المرصد مشيرا الى ان “هزة بهذه القوة يمكن ان تتسبب في الساعات التالية بتسونامي مدمر للسواحل”.

واضاف المرصد ان على السلطات المحلية “ان تتصرف بشكل مناسب” لمواجهة هذا الخطر.

وتم قياس قوة هذا الزلزال وفق السلم الاني الذي بات يستخدمه علماء الزلازل الاميركيون والذي يقيس الطاقة التي تنطلق من هزة ارضية.

كما قالت رئيسة البلاد ميشيل باشيليت يوم السبت ان أمواج مد عاتية قد تضرب جزيرة ايستر في تشيلي بعد الزلزال القوي الذي بلغت قوته 8.8 درجة مضيفة أن مناطق ساحلية بالجزيرة يجري اجلاؤها.

وذكر راديو تشيلي أن أمواج مد عاتية ناجمة عن الزلزال الحقت أضرارا بالغة بجزر خوان فرنانديز الجنوبية.

وضرب الزلزال القوي جنوب وسط تشيلي في وقت مبكر من صباح يوم السبت مما أسفر كذلك عن سقوط مبان. وسقطت خطوط الهواتف وانقطعت الكهرباء مما يجعل من الصعب تقييم الاضرار نتيجة للظلام اذ أن الوقت ما زال مبكرا للغاية بالتوقيت المحلي.

واكد شهود عيان لاذاعات العاصمة سقوط جسور وتضرر طرقات كما اشاروا الى نشوب حريق في مصنع للمواد الكيميائية شمال العاصمة.

ودعت الحكومة التشيلية والسلطات الوطنية للاغاثة السكان للبقاء في منازلهم.

الى ذلك اطلقت اليابان انذارا باحتمال حصول تسونامي على سواحلها الاخرى على المحيط الهادىء على ما اعلنت اجهزة الارصاد الجوية اليابانية.

وقال مسؤول في اجهزة الارصاد “من الممكن ان يحدث تسونامي في المحيط الهادىء” مضيفا “نتحقق الان من امكان حصول تسونامي على السواحل اليابانية”.

وقد سجل السبت عند الساعة 5,31 (20,31 ت غ الجمعة) زلزال بقوة 7 درجات قبالة جزيرة اوكيناوا بجنوب الارخبيل الياباني واعلن عنه المعهد الجيوفيزيائي الاميركي.

وكانت وكالة الارصاد الجوية اليابانية اطلقت انذارا بوجود تسونامي ثم ما لبثت ان رفعته.

ووقع هذا الزلزال الاول على عمق 22 كلم وحدد مركزه على مسافة 81 كلم الى شر وجنوب شرق مدينة ناها في جزيرة اوكيناوا بحسب المرصد الاميركي الجيولوجي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك