قضية مقتل مغنية لبنانية : هشام طلعت مصطفى ينجو من المشنقة مؤقتا

رجل الاعمال والسياسي المصري هشام طلعت مصطفى بعد الحكم عليه في القاهرة

رجل الاعمال والسياسي المصري هشام طلعت مصطفى بعد الحكم عليه في القاهرة

قبلت محكمة النقض المصرية يوم الخميس الطعن المقدم من رجل الاعمال والسياسي المصري هشام طلعت مصطفى في حكم الاعدام الصادر ضده في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم مما يعني اعادة محاكمته.

وبناء على القرار تعاد المحاكمة أمام دائرة في محكمة جنايات القاهرة غير الدائرة التي أصدرت الحكم باعدامه مع ضابط الشرطة السابق محسن السكري في يونيو حزيران الماضي.

وقبلت المحكمة الطعن المقدم من السكري أيضا.

المغنية اللبنانية المغدورة سوزان تميم و قاتلها المفترض هشام مصطفى طلعت

المغنية اللبنانية المغدورة سوزان تميم و قاتلها المفترض هشام مصطفى طلعت

وفور صدور الحكم نزلت الدموع فرحا من عيون أقارب مصطفى والسكري الذين حضروا الجلسة وأخذوا يهتفون “الله أكبر” و”الحمد لله” بينما انطلقت الزغاريد في قاعة المحكمة.

وردا على سؤال عما اذا كان الحكم يعني الافراج عن مصطفى والسكري انتظارا لاعادة المحاكمة قال فريد الديب محامي مصطفى لرويترز “أمامهما اعادة محاكمة” مشيرا الى أن حبسهما سيستمر.

وأكد أنيس المناوي محامي السكري لرويترز “سيستمر حبسهما.”

وكانت محكمة النقض في جلستها الاولى التي عقدت في فبراير شباط الماضي حددت يوم الخميس للحكم في الطعنين المقدمين من مصطفى والسكري.

وقضت محكمة جنايات القاهرة في يونيو الماضي باعدام مصطفى والسكري ونطقت بالحكم في الشهر التالي بعد موافقة المفتي على الحكم وهي موافقة شكلية في العادة.

وقتلت تميم في مسكنها بدبي أواخر يوليو تموز عام 2008. ووقتذاك طلبت السلطات الاماراتية من مصر التحري عن السكري الذي قال لاحقا في التحقيق معه ان مصطفى قدم له مليوني دولار مقابل قتلها بعد قطع علاقة كانت تربطه بها فيما يبدو.

وبدأت محاكمة مصطفي والسكري في أكتوبر تشرين الاول عام 2008.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك