مبارك يستفيقُ من غيبوبةِ الجراحة

الرئيس المصري حسني مبارك

الرئيس المصري حسني مبارك

تنفس الشارع المصري الصعداء،بعد ساعات من القلق والترقب والتساؤل بشأن مصير رئيسهم الذي أسند مهامه الرئاسية لرئيس وزراءه للحضوع لعملية جراحية مفاجئة،حينما كشفت مصادر طبية في برلين أن العملية كللت بالنجاح،و أن الرئيس حسني مبارك أجرى عملية جراحية ناجحة لاستئصال الحوصلة المرارية بمستشفى هايدلبرج الجامعي.

المصادر قالت أبضا إن الرئيس المصري استفاق من غيبوبة التخذير  الطبي،ثم غادر غرفة العمليات ونقل إلى العناية المركزة ،حيث يتحدث مع أسرته والفريق الطبي المعالج.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية انه اجريت للرئيس مبارك (81 عاما) “عملية جراحية ناجحة ” لاستئصال الحوصلة المرارية وانه يمكث الان بغرفة العناية المركزة حيث يتحدث مع افراد عائلته وطاقم فريقه الطبي.

وقالت أنيته توفس المتحدثة باسم مستشفى هايدلبرج الجامعي بألمانيا ” استطيع ان اؤكد ان العملية سارت على نحو طيب.”

وكان مبارك الذي عقد مؤتمرا صحفيا مع المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل، أسند مهامه الرئاسية لرئيس الوزراء  عندما خضع للعملية الجراحية، ولم تظهر عليه علامات الوهن في المؤتمر الصحفي .

ولم يقل مبارك ما اذا كان سيرشح نفسه لفترة رئاسة سادسة في الانتخابات التي ستجرى عام 2011 ولم يعين نائبا له لكن كثيرين يعتقدون انه سيحاول تسليم السلطة لنجله جمال (46 عاما) الذي يتولى منصب الامين العام المساعد للحزب الوطني وأمين السياسات بالحزب اذا قرر عدم الترشح لفترة جديدة.

وذكرت وسائل الاعلام الرسمية ان رئيس الوزراء أحمد نظيف سيتولى جميع اختصاصات رئيس الجمهورية “الى حين عودته الى مباشرة مهامه” واضافت ان الفحوصات الطبية التي اجريت للرئيس  أكدت وجود التهابات مزمنة بالحوصلة المرارية.

وقال جمال سلطان مدير مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ان الجراحة كانت بسيطة وان الرئيس كان نشيطا في الفترة الاخيرة مشيرا الى جولاته في انحاء مصر ولقاءاته في الخارج.

وقال ” لا يبدو أن هناك مبررا للقلق في الوقت الحالي” مضيفا ان الحديث عن خلافة مبارك أمر “يمكن تفهمه بالنظر الى عمر الرئيس.”

واجرت مصر اول انتخابات تعددية عام 2005 وهو نظام لم يكن قائما عندما تولى مبارك السلطة بعد اغتيال سلفه انور السادات عام 1981 .

وفاز مبارك بسهولة بانتخابات 2005 التي قالت جماعات لحقوق الانسان ان مخالفات شابتها. وقال مسؤولون مصريون انها كانت نزيهة.

ووفقا للوائح الانتخابات فانه من المستحيل تقريبا على اي شخص لا يحظى بدعم حزب مبارك الحاكم ان تكون له فرصة حقيقية للمنافسة على منصب الرئاسة وهو ما يعني حسب قول المحللين ان من المتوقع ان يكون الرئيس القادم من المؤسسة السياسية أو العسكرية.

وفي حين يعتقد كثير من المصريين ان جمال مبارك هو الذي سينجح على الارجح الا ان هذا ليس مؤكدا ويعود السبب في ذلك جزئيا الى انه ليس لديه خلفية عسكرية مثل رؤساء مصر السابقين.

وطرح اسم عمر سليمان مدير المخابرات المصرية والذي يحظى بثقة الرئيس كخليفة محتمل او ان يكون له دور مهم في اختيار الرئيس القادم.

ويقول محللون ايضا انه ربما يظهر على الساحة مرشح غير معروف من الجيش.

وخضع مبارك لجراحة في العمود الفقري في مستشفى بميونيخ عام 2004 مما اثار شائعات بشأن من سيخلفه وهز اسواق المال في مصر. وأصيب بالاعياء خلال القائه خطابا في مجلس الشعب عام 2003 وارجع مسؤولون ذلك وقتها الى تناوله دواء للبرد وصيامه اثناء شهر رمضان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 13

  1. فاطمة الزهراء:

    ولكن الله سشفيه لان الله عارفاشنو غادي يدير ليهيارب عذيه يا رب

    تاريخ نشر التعليق: 31/08/2010، على الساعة: 23:36
  2. فاطمة الزهراء:

    يا مبارك اللهيخليها سلعة يا رب يكون مصيرك مثل شارون ونتشفاو فيك تفووو

    تاريخ نشر التعليق: 31/08/2010، على الساعة: 23:35
  3. Tunisian:

    يا حبيبي يا مبارك الله يشفيك باش تتعذب اكثر واكثر ندعي لربي يا حبيبي يكون مصيرك كيف مصير شارون

    تاريخ نشر التعليق: 06/08/2010، على الساعة: 13:30
  4. مواطن ليبي حر:

    حرام ربي يشفيه ويخليه فوقكم وسيدكم يامصريين الله يشفيه ليش تدعون عليه مهما كان رئيسكم هدا

    تاريخ نشر التعليق: 03/08/2010، على الساعة: 2:36
  5. ابورهف الطبرقي:

    يا خساره يا مصر !
    فين الاطباء المصريين العظماء لكي تستدعي عملية مراره السفر الى ألمانيا .
    ربي يشفيه لأهله و يخلص الشعب المصري العظيم و سائر الشعوب العربيه من حكم العسكر المتخلفين

    تاريخ نشر التعليق: 10/03/2010، على الساعة: 22:21
  6. عاشقة بلادى ام الدنيا:

    كان رئيسكم عشان تدعو علية احنا بقا هندعى على بوتفليقة بس احنا احسن منكم ومش هندعى علية اتعلموا الادب بقا

    تاريخ نشر التعليق: 10/03/2010، على الساعة: 21:18
  7. ريهام المصريه جدا .:

    بلاش ندعي علي اي مسلم …لان الملائكه بترد عليه وتقوله اهو انت ..ادعي لجميع مرضي المسلمين بالشفاء..فاذا شفي شخص من خلال دعوتك ستاخذ ثواب كبير ..ولازم كمان نعرف ان الرئيس ده مش بيلعب معانا ف الشارع ..ده رجل له منصب كبير

    تاريخ نشر التعليق: 09/03/2010، على الساعة: 16:00
  8. مؤمن طه:

    أكاد اجزم إن أجرت أي مؤسسة بحثية محايدة و لو غير عربية إستقصاء رأي بخصوص صحة أو مرض مبارك و إن شمل نسبة الأميين (ليست القليلة للأسف) و مع عينات من جميع طبقات المجتمع المصري بل و البسطاء منهم حتى نكون ابعد ما يمكن عن السياسة اجزم أن الأغلبية الساحقة بل و الأشد معارضة لسياسة مبارك او حتى لشخصه سيدعوا ربه بإتمام شفاءه و عودته عافيا سالما ببساطة لأنه شعوب المنطقة عاطفية بطبعها و مازالت في النفوس بقية من نخوة و شهامة و فروسية لا تخلط بين الإختلاف مع أيا كان بل أقول العداء مع أي كان و بين انحطاط التشفي في حالةالمرض أو الكرب و حادثة حفيد مبارك ليست ببعيدة كمثال . أما سياسيا فواضح جدا ضبابية صورة الوضع السياسي المصري و قد يكون حتميا ان يكون الرئيس هو رأس حربة التغيير السياسي الحقيقي المنشود و الضروري لاتضاح معالم هذة الصورة كما كان هو رأس حربة ضربة أكتوبر 73 و إن كناسننضم كما اتمنى أم لا الىركب تقدم الدول الديموقراطية الحقيقية و ليس فقط بهذة الديكورات المسرحية للعملية السياسية المصرية و سأستخدم مصطلح (القيادة التاريخية) بما عليه و بما له لأدعو الرئيس الى تجاهل ما قاله أحمد نظيف في إحدى قنوات الولايات المتحدة الأمريكية منذ عدة اشهر أن الشعب المصري ليس مستعد بعد لمغادرة مرحلة الطفولة أو المراهقة و أنه لم يبلغ بعد سن الرشد السياسي و انه يحتاج لوقت كي يستطيع أن يمارس حقه السياسي الكامل متله مثل شعوب أكثر من 100 دولة حول العام .

    تاريخ نشر التعليق: 08/03/2010، على الساعة: 18:22
  9. اللي ما يبغيش الجزائر يموت يحك:

    جبار امين ان شاء الله يفك العرب منه وخصوصا الاخوة المصريين

    تاريخ نشر التعليق: 06/03/2010، على الساعة: 21:42
  10. جبار:

    الله لا يردك سالم الله ينتقم منك انت واسرتك

    تاريخ نشر التعليق: 06/03/2010، على الساعة: 19:48

أكتب تعليقك