معلوماتٌ متضاربة بشأن صحة الرئيس المصري..وحديثٌ عن عملية جراحية تانية

الرئيس المصري حسني مبارك قبل خضوعه للعملية الجراحية

الرئيس المصري حسني مبارك قبل خضوعه للعملية الجراحية

كشفت مصادر إعلامية ألمانية أن الحالة الصحية للرئيس المصري حسني مبارك غير مطمئنة،نافية بذلك المعلومات التي أعلنتها الحكومة المصرية والمستشفى الألماني بأن الرئيس المصري يتماثل للشفاء واجتاز مرحلة ما بعد الجراحة.

وتحدتث المصادر أن عملية تانية في أقل من أسبوع أجريت للرئيس المصري،دون أن تحدد سبب جراحة العملية التانية،غير أنها كشفت أن وضعه الصحي ليس على ما يرام في الوقت الحاضر.

وتتزامن المعلومات الجديدة،مع تضارب المعلومات في الشارع المصري بشأن موعد عودة الرئيس إلى مصر مادام أن الرئيس تماثل للشفاء وخرج من قسم العناية المركزة،وبات يتناول غذاءه بشكل عاي كما أخبرت الحكومة المصرية.

وقال الدكتور ماركوس بوشلر من مستشفى جامعة هايدلبرج “لقد التقيت مع الرئيس صباح اليوم بغرفته لاجراء الفحص الطبى اليومى المعتاد .. حيث دعانى لتناول القهوة معه وكان فى حالة معنوية جيدة ويتمتع بروح الدعابة التى اعتادها مع فريقنا الطبي.”

ولم يذكر المسؤول الطبي الألماني متى سيغادر الرئيس المصري المستشفى. ومثلما حدث في مناسبات اخرى تلقى فيها الرئيس مبارك علاجا طبيا فان الحادث الاخير اثار بعض الشائعات بشأن حالته الصحية.

و أجمعت تقارير صحفية مصرية أن عودة الرئيس المصري حسني مبارك إلى أرض الوطن من ألمانيا بعد العملية الجراحية التي أجراها بأحد مستشفياتها لاستئصال الحوصلة المرارية، لا زالت غير معلومة بالرغم من مرور أكثر من اسبوع على إجراء الجراحة وتاكيدات الأطباء على نجاحها وخروج الرئيس من غرفة العناية المركزة ” إلى غرفة عادية.

المستشفى الالماني الذي يعالج فيه مبارك

المستشفى الالماني الذي يعالج فيه مبارك

و أضافت التقارير أن الغموض الذي يكتنف موعد عودة الرئيس، تزامن مع عدم ظهوره على شاشة التليفزيون المصري كما فعل من قبل عند خضوعه لعملية جراحية بالعمود الفقرى في صيف 2004 ، مما أثار نوعا من القلق والجدل في الشارع المصري على حالته الصحية خاصة في ظل الحراك السياسي الذي تشهده الساحة السياسية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقررة العام القادم، وما اذا كان مبارك سيرشح نفسه أم أن العملية الجراحية وتوابعها قد تؤثر في قراره المرتقب بشأن ترشحه في تلك الانتخابات.

ومما زاد من القلق رفض مؤسسة الرئاسة إصدار أي توضيح يؤكد أو ينفي قرب عودة الرئيس، وذلك في الوقت الذي قال مقربون من مكتبه لصحيفة “الدستور” المستقلة، إنه سيعود نهاية الأسبوع، لكن مصادر أخري وتقارير غربية قالت في المقابل إن مبارك سيعود إلي القاهرة ربما نهاية الأسبوع المقبل، مشيرة إلي أنه سيتغيب عن القمة العربية المقرر عقدها في العاصمة الليبية طرابلس نهاية الشهر الجاري.

وكان بيان للمستشفى الألماني قال إن مرحلة استشفاء الرئيس خلال الأيام المقبلة سوف تشهد تمكن مبارك من القيام بـ”حركة بدنية متزايدة” و”العودة إلى نظام غذائي طبيعي” من دون أن يشير إلى موعد تمكنه من العودة إلى القاهرة.

وقبل الجراحة سلم مبارك -الذي لم يعين نائبا له منذ تولى الحكم في 1981 – سلطاته بصورة مؤقتة لرئيس الوزراء أحمد نظيف. وذهبت أسرته معه الى المانيا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. عمر خالد عباس:

    الهم ما اشفى رئيس الجمهورية ورجعة لنا سالما يارب العالمين امين يا رب العالمين

    تاريخ نشر التعليق: 23/03/2010، على الساعة: 1:39
  2. السيد حسن طه المنصورة:

    اللهم رد إلينا حبيبنا مبارك معافى فى بدنه وبارك لنا فيه والله لقد تشوقت لرؤياه وللاطمئنان عليه
    اللهم اشفه ورده سالما آمين

    تاريخ نشر التعليق: 22/03/2010، على الساعة: 22:43
  3. ريهام المصريه جدا .:

    ربنا يشفي كل مريض يارب العالمين .يا مسلمين:قولوا امييييييييييييييييييييييييييييييييييين يارب العالمين

    تاريخ نشر التعليق: 15/03/2010، على الساعة: 21:58
  4. احمدفؤاد حسن:

    الف مليون سلامه ياريس وربنا يرجعك بالسلامه

    تاريخ نشر التعليق: 15/03/2010، على الساعة: 15:12
  5. احمدفؤاد حسن:

    الف سلامه ياريس وربنا يرجعك بالسلامه

    تاريخ نشر التعليق: 15/03/2010، على الساعة: 15:09

أكتب تعليقك