قاتلُ فرحات حشاد يظهرُ للعلن

الزعيم النقابي التونسي الراحل فرحات حشاد

الزعيم النقابي التونسي الراحل فرحات حشاد

أعلنت ابنة الزعيم النقابي التونسي الراحل فرحات حشاد أن عائلتها سترفع في باريس دعوى قضائية ضد ضابط فرنسي إثر اعترافه بقتل والدها قبل نحو 58 عاما اثناء الاحتلال الفرنسي لتونس.

وقالت جميلة حشاد ان العائلة كلفت محاميين اثنين من فرنسا ومحاميا من تونس برفع الدعوى  في العاصمة الفرنسية إثر اعتراف الضابط الفرنسي انطوان ميليور بقتل فرحات حشاد في الخامس من ديسمبر كانون الاول من عام 1952 في رادس في الضاحية الجنوبية للعاصمة برصاصة في الرأس.

و فجر الفيلم الوثائقي «اغتيال فرحات حشاد» الذي بثته قناة الجزيرة الوثائقية نهاية العام الماضي القضية من جديد، حيث عرض الفيلم شهادة عميل الاستخبارات الفرنسي أنطوان ميليور الذي اعترف بجريمته بل وبإصرار واضح.

 وقال العسكري الفرنسي السابق حتى و هو في أرذل العمر، أنه لو عاد به التاريخ إلى ذلك الزمن لقتل فرحات حشاد من جديد لأن فرنسا لا تريده في دولة الاستقلال.

وتضمن الشريط الوثائقي اعترافات لاحد أعضاء مجموعة “اليد الحمراء” الفرنسية ويدعى أنطوان ميليور أكد فيها أنه نفذ عملية الاغتيال وأنه ليست لديه مشكلة في ذلك واذا طلب منه تكرارها فلن يتردد.

ومنظمة “اليد الحمراء” وحدة خاصة بالاغتيالات تابعة لاجهزة الاستخبارات الفرنسية نشطت في منطقة المغرب العربي وداخل أوروبا ما بين عامي 1952 و1960 حيث استهدفت رموز الحركات الوطنية في تونس والجزائر والمغرب.

وكان الزعيم حشاد قد أسس الاتحاد العام التونسي للشغل هو ورفاقه سنة 1946 وشغل منصب أمينه العام حتى اغتياله.

ويعد حشاد قيمة تاريخية وأحد رموز النضال التونسي ضد الاستعمار الفرنسي – الى جانب الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة – وهو من مواليد 1914 بجزيرة قرقنة جنوب تونس وقد اكتسب شعبية كبيرة بعد تأسيسه الاتحاد العام التونسي للشغل في عام 1946.

مقاطع من الفيلم الوثائقي «اغتيال فرحات حشاد» الذي بثته قناة الجزيرة الوثائقية

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. الحاج على سيف:

    العايط فى الفايت نقصان من العقل

    تاريخ نشر التعليق: 03/09/2010، على الساعة: 9:19
  2. adel abdl nasser:

    عبد الناصر انشودة الاجيال القادمة

    تاريخ نشر التعليق: 02/08/2010، على الساعة: 10:34

أكتب تعليقك