لبنان يقاطعُ القمة العربية في ليبيا

الرئيس اللبناني ميشيل سليمان

الرئيس اللبناني ميشيل سليمان

كشفت وزارة الخارجية اللبنانية أن لبنان رفض تسلم دعوة من ليبيا للمشاركة في القمة العربية التي ستعقد في الاسبوع المقبل على اراضيها لانها وصلت الى جهة “غير مخولة” تسلمها و هي السفارة اللبنانية في دمشق.

وقالت الوزارة في بيان “ردت السفارة اللبنانية في دمشق كتاب الدعوة الليبية الذي تلقته من مكتب العلاقات للجماهيرية العربية الليبية الاشتراكية العظمى بدمشق لأنها غير مخولة من الناحية الادارية تسلم هذه الدعوة”.

ولا يعتزم رئيس الجمهورية ميشال سليمان المشاركة في هذه القمة كما افاد مصدر وزاري لبناني، واشار المصدر الى ان الحكومة لم تتلق بعد دعوة رسمية وان “مستوى تمثيل لبنان سيحدد في ضوء الدعوة”.

و فال مصدر سياسي لبناني بارز  إن التمثيل اللبناني في القمة العربية المقبلة المقررة بمدينة سرت الليبية في وقت لاحق من الشهر الجاري سيكون منخفضا وذلك بسبب الدور المزعوم لليبيا في قضية اختفاء الإمام الشيعي موسى الصدر.

المصدر قال إن التمثيل اللبناني لن يتمثل لا في الوزراء ولا وزير الخارجية إنما سيكون التمثيل على مستوى سفير وما دون بسبب عدم توضيح ليبيا مصير الإمام موسى الصدر

 رئيس البرلمان وزعيم حركة أمل الشيعية نبيه بري يلقي كلمة في ذكرى ختفاء مؤسس الحركة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام موسى الصدر

رئيس البرلمان وزعيم حركة أمل الشيعية نبيه بري يلقي كلمة في ذكرى اختفاء مؤسس الحركة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام موسى الصدر

واوضح المصدر ان موقف الرئيس سليمان جاء تلبية لطلب فريق من اللبنانيين على رأسه رئيس البرلمان وزعيم حركة أمل الشيعية نبيه بري بسبب الشكوك المحيطة بطرابلس في قضية اختفاء مؤسس الحركة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام موسى الصدر العام 1978.

وتحمل الطائفة الشيعية في لبنان النظام الليبي بزعامة معمر القذافي مسؤولية اختفاء الصدر الذي شوهد في ليبيا للمرة الاخيرة في 31 اب/اغسطس 1978 بعد ان كان وصلها بدعوة رسمية في 25 اب/اغسطس مع رفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي احمد عباس.

وفي آب/اغسطس 2008، وجه القضاء اللبناني اتهاما الى الزعيم الليبي بالتحريض على “خطف” الصدر بما يؤدي الى “الحث على الاقتتال الطائفي”، وهي تهمة تصل عقوبتها الى الاعدام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك