بان كي مون غاضبٌ من وزيرِ خارجيةِ إسرائيل..لإفشاءهِ مضمونَ محادثاتِ سرية بينهما

بان كيمون يدير ظهره لوزير الخارجية الإسرائيلي بعد إفشاءه مضمون محادثات سرية بينهما

بان كيمون يدير ظهره لوزير الخارجية الإسرائيلي بعد إفشاءه مضمون محادثات سرية بينهما

انتقد بان جي مون الأمين العام للامم المتحدة وزير الخارجية الاسرائيلي أفيجدور ليبرمان لكشفه معلومات عما قال بان انها محادثة هاتفية سرية جرت بينهما.،من بينها رغبته في زيارة قطاع غزة مجددا.

وعندما سئل عن تقارير بوسائل الاعلام تقول إن ليبرمان حث الامين العام بأن يكون أكثر حيادا مع اسرائيل ابلغ بان الصحفيين “شعرت بالانزعاج لمجرد الاعلان عن ذلك من جانب واحد”.

واضاف بان الذي بدا عليه الاستياء بوضوح “هذا أمر مؤسف”.

وتابع “السلوك الدبلوماسي الطبيعي هو أن نتفق مسبقا” على الكشف عن المعلومات الواردة في مثل هذه المحادثات الهاتفية لوسائل الاعلام.

وأضاف بان ان الهدف من هذا السلوك هو “الحفاظ على السرية ومراعاة الحساسيات الدبلوماسية والسياسية”.

و كان موقع إخباري إسرائيلي على شبكة الانترنت  قد ذكر بأن ليبرمان أبلغ بان في تلك المحادثة الهاتفية بأن اسرائيل اتخذت عددا من الخطوات الايجابية لتحسين فرص السلام مع الفلسطينيين وتتوقع نهجا بناء وموضوعيا أكثر من المجتمع الدولي.

وقال الموقع الاخباري ان من بين الخطوات التي اتخذتها اسرائيل ولم تحظ بالاشادة الكافية التي أبلغها ليبرمان للامين العام للامم المتحدة قيامها بتجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية ورفع نقاط تفتيش ولفتات أخرى ولم يكن الرد في المقابل سوى مزيد من الشكوى والضغط على اسرائيل.

وأكد مصدر سياسي اسرائيلي في القدس ان تقرير الموقع الاخباري صحيح ودقيق.

وكان بان قد انتقد الاسبوع الماضي علنا خطط اسرائيل لبناء 1600 وحدة سكنية جديدة على الاراضي المحتلة التي يسعى الفلسطينيون لاقامة دولتهم عليها مرددا تصريحات أدلى بها في وقت سابق جو بايدن نائب الرئيس الامريكي أثناء زيارته للشرق الاوسط.

وقال بان انه كرر تنديده بهذا الموقف لليبرمان وشرح لماذا يخطط لزيارة قطاع غزة قريبا.

وأردف قائلا “لكن لم يرد ذكر لذلك” في المعلومات بشأن محادثتهما الهاتفية التي تم تسريبها لوسائل الاعلام الاسرائيلية.

وسوف يحضر بان اجتماعا للجنة الوساطة “الرباعية” الخاصة بالشرق الاوسط التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة يعقد في موسكو في وقت لاحق الاسبوع الحالي وبعد ذلك يتوجه الى اسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك