ليبيا : دولٌ أوروبية ساندتنا ضد سويسرا و العرب أداروا ظهرَهُم لنا

عبد الفتاح يونس العبيدي أمين اللجنة الشعبية العامة للامن العام في مؤتمر وزراء الداخلية العرب

عبد الفتاح يونس العبيدي أمين اللجنة الشعبية العامة للامن العام في مؤتمر وزراء الداخلية العرب

طالبت ليبيا البلدان العربية بمساندتها في نزاعها مع سويسرا والتي وصفتها بأنها دولة تافهة،وفي نفس الوقت عبرت عن خيبة أملها في تخادل الدول العربية في ذلك في وقت حظيت فيه ليبيا بمساندة دول أوروبية.

وقال اللواء الركن عبد الفتاح يونس العبيدي أمين اللجنة الشعبية العامة للامن العام في كلمة القاها امام مؤتمر وزراء الداخلية العرب “عندما قامت دولة تافهة اسمها سويسرا بمنع بناء المآذن وقفنا في ليبيا ضد القرار بقوة لذلك اتخذوا قراراهم العنصري بوضع لائحة ليبيين ممنوعين من الدخول لسويسرا.”

واضاف في المؤتمر الذي افتتح في أقيم في تونس “نحن في ليبيا تعرضنا الى مظالم ويجب ان يساندنا العرب ويأخذوا موقفا موحدا.. نطالب بادانة سويسرا وشجب قرارها العنصري.”

وعبر الوزير الليبي عن دهشته من وقوف بعض الدول الاوروبية مثل النمسا وايطاليا و مالطا ضد القرار السويسري بينما لم تبد أغلب الدول العربية رد فعل.

وكانت تونس والجزائر قد أعلنتا فور نشوب النزاع بين البلدين مساندتهما التامة لطرابلس.

وبدأ الخلاف بين ليبيا وسويسرا في يوليو تموز 2008 عندما ألقت الشرطة في جنيف القبض على هانيبال نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في فندق فاخر بتهمة اساءة معاملة اثنين من الخدم.

وأسقطت في وقت لاحق التهم التي وجهت الى نجل الزعيم الليبي لكن القاء القبض عليه أثار استياء ليبيا التي أوقفت صادرات النفط الى سويسرا وسحبت ودائعها من البنوك السويسرية احتجاجا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك