وجدت صورها على الفيسبوك فانتحرت

وجدت صورها على الفيسبوك فانتحرت

- ‎فيمنوعات
98
0
إيما في مطبخ بيتها أسبوع قبل الإنتحار
إيما في مطبخ بيتها أسبوع قبل الإنتحار

في العاصمة الإماراتية أبوظبي،أقدمت معلمة بريطانية على الانتحار بواسطة شرب مادة تنظيف سامة، بعد أن قام صديقها السابق بوضع صور عارية لها كان قد سرقتها من حاسوبها الشخصي على صفحتها في موقع الفيس بوك الشهير.

المعلمة واسمها ايما جونز،بالغة من العمر 24 عاما،تعمل كمدرسة للغة الإنجليزية في مدرسة الشويفات بمدينة الشيخ خليفة في ابوظبي،قررت وضع حد لحياتها بعد أن أصيبت بالاحباط  والخوف من الإعتقال بعد أن عثرت على صورها وهي عارية تماما على الفيس بوك.

وكشفت التحقيقات أن ايما انتحرت بشرب سائل تنظيف سام بينما كانت تعد حقائبها للعودة الى بريطانيا، حيث عثر على جواز سفرها في جيب بنطال جينز كانت ترتديه.

وأقرت والدة جونز السيدة لويز رولاندس 41 عاما : ان ابنتها عانت من حالة اكتئاب شديدة بعدما بث صديقها السابق جامى برايلى صورها على الإنترنت، وأضافت ” ان برايلى نسخ صور ابنتها من على حاسبها الخاص مستخدماً كارت ذاكرة ، ثم قام بوضع الصور على صفحتها على موقع ( فيس بوك )، وحين رأى احد زملائها بالمدرسة الصور على موقعها اتهمها بالدعارة وخشيت ان يبلغ السلطات عنها فيتم سجنها ” .

صفحة الراحلة على الفيس بوك
صفحة الراحلة على الفيس بوك

 إحباط المعلمة زاد شدة حينما عمد بعض خصومها من العاملين في المدرسة ممن كانت علاقتها بهم متوترة إلى استخراج صورها العارية من الأنترنيت ونسخها لتوزيعها على كل من يعمل في المدرسة لاتهامها بالدعارة .

وكانت المعلمة قد اخبرت والدتها بانها تريد العودة الى بريطانيا ولكنها كانت خائفة من أن يتم اعتقالها في المطار لإيداعها السجن ما دفعها إلى الانتحار .

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *