نعشٌ ذهبي بهاتفٍ محمول للموتى

زائر للمعرض الفرنسي يمر أمام نعش ذهبي موزد بهاتف محمول

زائر للمعرض الفرنسي يمر أمام نعش ذهبي موزد بهاتف محمول

الفخامة ترافق بعض الأثرياء حتى إلى نعوشهم
الفخامة ترافق بعض الأثرياء حتى إلى نعوشهم

من غرائب هذه الدنيا المجنونة أن عرض المعرض الدولي الثامن للصناعات والمنتجات الفاخرة في فيرون “شمال فرنسا” نعشا ذهبيا “عيار 24 قيراطا” ومزودا بهاتف محمول وصل سعره إلى 280 ألف يورو.

وجاءت فكرة النعش نظرا إلى ان بعض الأثرياء يعتقدون أنه من الممكن ان يتم دفنهم أحياء بأخطاء من الأطباء، وبالتالي فإن تزويد النعش بهاتف محمول سيمكن “المتوفى الحي” من بعث رسالة نصية إلى أقربائه لاخراجه من مرقده.

وعن الهدف من تزويد النعش بالهاتف، قالت مديرة المعرض إيف بواتييه  إن”هناك بعض الأثرياء ممن يعتقدون أنه من الممكن ان يتم دفنهم أحياء بأخطاء من الأطباء، وبالتالي فإن تزويد النعش بهاتف محمول سيمكن المتوفى الحي” من بعث رسالة نصية قصيرة sms الى أقربائه لاخراجه من مرقده”.

وتضيف بواتييه: “إذا كان أقرباء المتوفى الحي على استعداد لإعادة الميراث لصاحبه فسيلبون نداء الاستغاثة، أما اذا كانوا يفضلون الاحتفاظ بالميراث فإن رسالته سيتم تجاهلها بكل تأكيد”.

وبالاضافة للنعش المزود بالهاتف شهد المعرض منتجات أخرى ثمينة، منها سيارة رياضية طراز فيراري بسعر 1.3 مليون يورو،ومقعد من جلد التمساح تطلبت صناعته استخدام جلود 20 تمساحا وسعره 20 ألف يورو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك