لم يستقبلهُ القذافي في المطار والإقامة أقل فخامة..عباس كادَ يغادرُ القمة العربية غاضبًا

عباس فضل النوم أحيانا على متابعة خطابات القمة العربية

عباس فضل النوم أحيانا على متابعة خطابات القمة العربية

سارع الزعيم الليبي معمر القذافي إلى عقد لقاء عاجل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس،لاحتواء حالة الغضب والإستياء و التهجم التي بدت عليه خلال جلسة إفتتاح القمة العربية، وطلب منه البقاء في سرت وإكمال حضور الإجتماعات بعد أن طلب أبو مازن من مرافقيه تجهيز رحلة المغادرة لليبيا فور إلقاء كلمته في الإفتتاح.

وتقول مصادر في الوفد الفلسطيني أن الزعيم الليبي طلب من الرئيس عباس البقاء وعدم المغادرة فيما عقد الزعيمان لقاء مغلقا ضمهما فقط بهدف إحتواء المشاعر السلبية التي ظهرت على وجه الرئيس عباس خلال مشاركته بالقمة.

وقالت المصادر ان الخلاف حول ظروف إقامة وإستقبال عباس تم إحتواءه بمبادرة من الزعيم الليبي الذي أوضح فيما يبدو بان إمتناعه عن إستقبال عباس في المطار كبقية الرؤساء لم يكن مقصودا او ينطوي على موقف سياسي.

الرئيس الفلسطيني وحده لم يستقبل في مطار سرت من قبل القذافي كباقي الرؤساء

الرئيس الفلسطيني وحده لم يستقبل في مطار سرت من قبل القذافي كباقي الرؤساء

وعلى ضوء اللقاء الفردي الذي جمع الرئيسين في وقت متأخر  تراجع عباس عن فكرة مغادرة القمة تعبيرا عن الإحتجاج على عدم إستقباله وتم إحتواء المسألة .

وكان عباس وتعبيرا عن حالة الغضب والإحتجاج قد رفض مرافقة مسئول المراسم لإلقاء كلمته على المنصة الرسمية لإجتماع القمة وقال انه يفضل البقاء جالسا.

وكان الرئيس الفلسطيني قد قرر مغادرة ليبيا احتجاجا على عدم استقباله من قبل القذافي في المطار كباقي الزعماء،إضافة إلى وضعه في إقامة أقل فخامة من بقية الرؤساء العرب.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. mahmuod:

    اكبير ياقذافي انك حجمتو الولد بيضل والاد

    تاريخ نشر التعليق: 19/04/2010، على الساعة: 22:41
  2. سكانر للعرب وفقط:

    أحسنت والله باملك الملوك ،وضعته في حجمه. لاهز برئيس لان ولايته منتهية، ولا هو بزعيم لانه منافق متاجر بالقضية، ولا هو بمناضل لان السرب الذي بغرد فيه لصوص وزناة لااكثر.

    تاريخ نشر التعليق: 28/03/2010، على الساعة: 10:10

أكتب تعليقك