مئاتُ الآلاف من الفرنسيين في الشوارع..لمطالبةِ ساركوزي بتقديمِ استقالتِه

متظاهرون فرنسيون في باريس يحملون إعلانا كبيرا كتب عليه "لا لساركوزي اليوم"

متظاهرون فرنسيون في باريس يحملون إعلانا كبيرا كتب عليه "لا لساركوزي اليوم"

“لا ساركوزي اليوم” هو الشعار الذي وحد مئات الآلاف من الفرنسيين ودفعهم إلى النزول إلى الشارع في جل المدن الفرنسية،لمطالبة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بتقديم استقالته من رئاسة الجمهورية.

ونزل حوالي مليون فرنسي حسب المنظمين وثلاثمائة وخمسين ألف حسب الشرطة،إلى الشوارع في مظاهرة موحدة زمانا ومفرقة مكانا بدعوة من منظمة جديدة تأسست على موقع الفيسبوك تحت اسم “لا ساركوزي اليوم”،بهدف التنديد بسياسة الرئيس ساركوزي التي في نظرهم تعمق الفوارق الإجتماعية.

ومني حلفاء ساركوزي في يمين الوسط ، بأسوأ هزيمة انتخابية لهم منذ أكثر من خمسة عقود بعدما فازت الاحزاب اليسارية في 23 من بين 26 منطقة في فرنسا.

رسوم ساخرة من الرئيس الفرنسي في التظاهرة

رسوم ساخرة من الرئيس الفرنسي في التظاهرة

وبعد الهزيمة حدث تعديل حكومي شمل الاطاحة بالوزير الذي كان من المقرر أن يقود مفاوضات حول اصلاح نظام المعاشات.

وتقرر ترقية وزير الميزانية ايريك ويرت ليتولى وزارة العمل ويقود محادثات المعاشات بينما دخلت ثلاثة أسماء جديدة الى الحكومة لتعزيز صفوف المحافظين وتيار الوسط.

ولم يكترث المحتجون بالتعديل الحكومي وقالوا انه لن ينعش الاقتصاد واتهموا ساركوزي بالفشل في ادراك أن المناخ في فرنسا تغير

وأشار  آخر استطلاع للرأي نشرته صحيفة “لوباريزيان” المحلية ، أفاد بأن 16% من الفرنسيين يودون أن يكون خصم ساركوزي دوفيلبان مرشح اليمين المعتدل في الاستحقاق الانتخابي الرئاسي المقبل، مقابل 14% يساندون ترشح ساركوزي الذي عبر 58% من المستجوبين عن معارضتهم لمشاركته في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك