طائرات حربية اسرائيلية تقصف أهدافا في غزة انتقاما لمقتل الجنديين الإسرائيليين

موقع غارة جوية اسرائيلية في مدينة غزة

موقع غارة جوية اسرائيلية في مدينة غزة

شنت طائرات حربية وطائرات هليكوبتر إسرائيلية سبع هجمات صاروخية على الاقل على قطاع غزة في وقت متأخر من الليل ودمرت ما وصفه متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بمواقع أسلحة فلسطينية.  

وقال شهود ومسؤولون بحركة المقاومة الاسلامية (حماس) إن أربعة هجمات جوية فجرت منزلين متنقلين قرب بلدة خان يونس. ولم تقع اصابات.

 

واضافوا أن صاروخا خامسا اصاب مصنعا للجبن في مدينة غزة مما أدى الي اشتعال النيران فيه. وذكر مسؤولو مستشفى ان طفلين اصيبا بجروح طفيفة من الانقاض المتطايرة.

 

وقصفت طائرات هليكوبتر مخيم النصيرات للاجئين في وسط قطاع غزة مرتين فدمرت ورشة للحدادة. ولم تحدث اصابات.

 

وأكد متحدث عسكري اسرائيلي وقوع الهجمات قائلا انها استهدفت مصنعين لتصنيع الاسلحة ومخزنين للسلاح.

 

وأضاف المتحدث أن الغارات الجوية هي رد على اطلاق صاروخ فلسطيني قصير المدى سقط في اسرائيل يوم الخميس لكن لم يسبب أي أضرار. ولم يصدر اعلان بالمسؤولية عن اطلاق الصاروخ.

 

وقالت اسرائيل انها ستعتبر حماس مسؤولة عن أي هجمات تقع على مدنها تنطلق من قطاع غزة.

وقال اسماعيل هنية القيادي في حركة حماس في غزة ان حماس تحاول تأكيد اتفاق تم التوصل اليه العام الماضي مع فصائل فلسطينية أخرى لكبح اطلاق الصواريخ من القطاع.

واستهدف هجوم اسرائيلي على قطاع غزة في أوائل العام الماضي التصدي لمثل هذه الهجمات الصاروخية. واستؤنفت الهجمات الصاروخية بشكل متقطع في الاسابيع الاخيرة وردت اسرائيل بشن هجمات جوية.

واكد الشهود ان الطيران الحربي شن ثلاث غارات على خان يونس، جنوب قطاع غزة، وقد استهدف صاروخ موقعا تابعا لحركة حماس دون ان يبلغ عن وقوع اصابات. واوضح الشهود ان غارتين على الاقل استهدفتا مدينة غزة.

واشاروا الى ان صاروخا استهدف بناية صغيرة فيها مصنع محلي صغير “للاجبان ما الحق دمارا كبيرة” وادى الى “اشتعال حريق كبير في المكان اضافة الى وقوع اضرار مختلفة في عدد من المنازل المجاورة”.

وهرعت الى المكان المستهدف سيارات اسعاف واطفاء لاخماد الحريق.

وبعد حوالي عشرين دقيقة، اطقلت المقاتلات الاسرائيلية من طراز “اف 16” صاروخين في غارة جديدة على ورشة للحدادة على طريق “صلاح الدين” الرئيسي في مخيم النصيرات تعود لمواطن من عائلة نمروطي ما ادى الى اشتعال حريق هائل والحق دمارا في البناية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك