في اليمن مراسلة إسرائيل تقود إلى المشنقة..والمتهمون يصفون التهمة بالملفقة

متهمان في قضية التجسس لصالح إسرائيل عقب إحضارهما إلى جلسة المحاكمة في صنعاء

متهمان في قضية التجسس لصالح إسرائيل عقب إحضارهما إلى جلسة المحاكمة في صنعاء

أيدت محكمة استئناف يمنية حكما باعدام يمني أدين بالسعي للعمل لصالح جهاز المخابرات الاسرائيلي،كما  أيدت أيضا حكمين بالسجن لثلاث وخمس سنوات صادرين على يمنيين اخرين أدينا بنفس التهمة في مارس اذار 2009 .

وأدين الثلاثة ببعث رسائل عبر البريد الالكتروني الى مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي عرضوا فيها العمل لصالح المخابرات الاسرائيلية،فيما نفى الثلاثة الاتهامات و قالوا إن ضابطا بينهم وبينه خلاف لفق لهم هذه التهمة.

والقي القبض على الثلاثة عام 2008 وأدينوا أيضا بطلب أموال من سفارتي المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة.

واتهموا باعلان المسؤولية عن هجوم على السفارة الامريكية سقط فيه 19 قتيلا في سبتمبر أيلول عام 2008 باسم جماعة تطلق على نفسها اسم الجهاد الاسلامي.

وأعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته في وقت لاحق عن التفجيرين الانتحاريين بسيارتين ملغومتين أمام السفارة الامريكية واللذين كانا أكبر عملية للمتشددين في اليمن منذ الهجوم على الناقلة الفرنسية ليمبرج عام 2002 والسفينة الحربية الامريكية كول عام 2000 .

وأعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته أيضا عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة كانت متجهة من أمستردام الى الولايات المتحدة في ديسمبر كانون الاول.

وتخشى قوى غربية والسعودية أن يسمح انعدام الاستقرار في اليمن للقاعدة بزيادة عملياتها. وتحارب الحكومة اليمنية المتمردين الحوثيين الشيعة في الشمال كما تشهد البلاد اضطرابات انفصالية في الجنوب

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك