في دبي قبلة فمُحاكمة فسِجن فترحيل

سائحان أجنبيان يتبادلان القبل في برج دبي بعيدا عن عيون الشرطة

سائحان أجنبيان يتبادلان القبل في برج دبي بعيدا عن عيون الشرطة

قضت محكمة اماراتية  بتأييد الحكم على بريطانيين رجل و امرأة بالسجن لمدة شهر، والترحيل من الإمارات، لارتكابهما فعلا فاضحا في مكان عام، بتبادل القبل في مطعم.

وقال محامي المدانين خلف الحوسني :”ثبتت محكمة الاستئناف في دبي الحكم، لاقتناعها بانهما ارتكبا جريمة هتك عرض بالرضا، اذ انهما اتهما بتبادل القبلات، بصورة تخدش الحياء العام، في مطعم”.

وأشار الى أن موكليه أيمن النجفي البالغ من العمر 24 عاما، وهو بريطاني من أصول عربية مقيم في دبي، وشارلوت لويس 25 عاما، وهي زائرة لدبي، تم القبض عليهما بعد ان أبلغت عنهما شاهدة اماراتية كانت في المطعم نهاية العام الماضي وشكت من أن طفلها شاهد هذه التصرفات، فقررت محكمة ابتدائية حبسهما شهرا، ثم ترحيلهما خارج الامارات.

وهذه هي المرة الثالثة خلال أقل من عامين التي يخالف فيها بريطانيون قوانين الاحتشام في دبي الامارة المسلمة التي ينتشر فيها السائحون والموظفون الغربيون.

وقال موقع صحيفة جالف نيوز على الانترنت ان المتهمين يستشيران محاميهما في استئناف الحكم الصادر  أمام محكمة النقض.

واضاف الموقع أن الرجل والمرأة اللذين أطلق سراحهما بكفالة سيدفعان غرامة قدرها 1000 درهم اماراتي (272 دولارا) لاحتسائهما الخمر بشكل غير قانوني وسيتم ترحيلهما بعد انتهاء مدة حبسهما.

ولفت المحامي الى أن موكليه أقرا بتناولهما تعاطي الكحول لكنهما نفيا تبادل القبل بالفم،بل أن القبل كانت على الخد، احتفالا بمناسبة خاصة.

وتزايد بشدة عدد السكان الاجانب في دبي التي أصبحت مركزا سياحيا وتجاريا في السنوات الاخيرة بعد أن توافد عليها المغتربون للتمتع بالاعفاء الضريبي والشمس الساطعة طوال العام.

وفي عام 2008 أفلت زوجان بريطانيان من السجن بصعوبة بعد أن أدانتهما محكمة بالمشاركة في نشاط جنسي تحت تأثير الخمر خارج اطار الزوجية وفي مكان عام على أحد شواطئ دبي.

وحكم عليهما بالسجن ثلاثة اشهر والترحيل بعد قضاء العقوبة لكن الاحكام بالسجن أسقطت في مرحلة الاستئناف.

وفي حالة أخرى وقعت هذا العام فر رجل وامرأة بريطانيان اختليا ببعضهما في غرفة بفندق من المحاكمة في دبي لممارستهما الجنس خارج اطار الزوجية عن طريق ابراز شهادة زواج.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. zinah shaibi:

    it’s so sad for them and good

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2011، على الساعة: 16:44

أكتب تعليقك