عبر البوابة الفرنسية أردوغان يفتح النار..”إسرائيل الخطر الرئيسي على السلام”

ساركوزي و أردوغان أثناء خروجهما من قصر الإيليزي في باريس

ساركوزي و أردوغان أثناء خروجهما من قصر الإيليزي في باريس

أعلن رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان على هامش زيارته إلى باريس، أن إسرائيل تشكل حاليا “الخطر الرئيسي على السلام” فى الشرق الأوسط، فى حين تشهد العلاقات الإسرائيلية-التركية توترات شديدة.

وقال أردوغان قببل غداء عمل مع الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزي إن “إسرائيل هى الخطر الرئيسى على السلام الإقليمي”،فيما سارع ساركوزي إلى إلغاء المؤتمر الصحافي الذي كان ينتظر ان يجمعه مع ضيفه.

ولطالما اعتبرت تركيا حليفة الدولة العبرية فى العالم الإسلامى، إلا أن العلاقات بين الطرفين تردت منذ الحرب الإسرائيلية على غزة أواخر 2008 وأوائل 2009.

وأضاف “إذا استخدم بلد قوة غير متكافئة فى فلسطين، فى غزة، إذا استخدم قنابل فسفورية فلن نقول له عافاك الله، بل نسأله كيف أمكنه فعل ذلك”، مضيفا “لقد حصل هجوم أوقع 1500 قتيل (فى غزة) والدوافع التى حكى عنها كانت أكاذيب”.

وأضاف “جولدستون يهودي وتقريره واضح”، فى إشارة إلى القاضي الجنوب أفريقى ريتشارد جولدستون الذى انتدبته الأمم المتحدة للتحقيق فى الحرب على غزة، ووضع تقرير اتهم فيه إسرائيل وفصائل فلسطينية بارتكاب جرائم حرب خلال هجومها على القطاع.

وفي أول رد فعل إسرائيلي على تصريحات أردوغان، أعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن اسفه لما وصفه ب “الهجمات” التركية المتكررة على اسرائيل.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان تعقيب نتنياهو جاء إثر اعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان دولة اسرائيل هي الخطر الرئيسي على السلام في الشرق الاوسط. وقال نتنياهو ان اسرائيل معنية بالحفاظ على علاقاتها الجيدة مع تركيا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك