تفاديًا لفضحِهِ من قبل مصر وتركيا..نتنياهو يقاطع قمة واشنطن النووية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  إلغاء زيارته المقررة إلى واشنطن الأسبوع المقبل للمشاركة في المؤتمر الدولي للحد من انتشار الأسلحة النووية الذي يعقد في واشنطن بمشاركة 45 دولة،بمبادرة ورعاية شخصية من الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأعلن مسؤول إسرائيلي مقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية،أن هذا الأخير قرر عدم المشاركة في القمة،حينما علم بوجود مخطط تركي مصري مشترك لإثارة الترسانة النووية الإسرائيلية في هذه القمة،ومطالبة الدولة العبرية بكشف ما تملكه من رؤوس نووية.

و كان منتظرا أن يتوجه نتنياهو إلى واشنطن يوم الإثنين القادم قبل أن يغير رأيه، على رأس وفد يضم مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، عوزي أراد ومسؤولين آخرين من بينهم رئيس لجنة الطاقة النووية، شاؤول حوريف «الذي قام عملياً بتركيز طبيعة المشاركة الإسرائيلية في أعمال المؤتمر»، وعمل على ضمان ألا تطالب أي دولة في المؤتمر إسرائيل بفتح منشآتها النووية أمام مراقبي وكالة الطاقة الدولية أو أن تنضم إلى معاهدة حظر انتشار السلاح النووي.

وصرح داني أيالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي للإذاعة العسكرية: «سياسة الغموض بشأن مسألة السلاح النووي هذه تشكل إحدى أسس الأمن القومي الإسرائيلي وتعتبرها الولايات المتحدة بالغة الأهمية».

وتعتبر  إسرائيل  الدولة الوحيدة التي تملك السلاح النووي في الشرق الأوسط، وتتضمن ترسانتها النووية أكثر من 200 قنبلة ذرية،وترفض باستمرار فتح منشآتها النووية أمام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية،كما ترفض الإنضمام إلى معاهدة حظر الإنتشار النووي في العالم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك