أحمدي نجاد : “هؤلاء الحمقى الذين يتولون مسؤولية القيادة في العالم أغبياء متخلفون”

الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد

الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد

سخر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد بقمة الأمن النووي التي بدأت أعمالها في واشنطن  ووصفها بأنها مُهينة للانسانية،مستعملا كلمات أكثر سخرية “”هناك أفراد حمقى ومتخلفون يحكمون في عدد من بلدان العالم ويطلقون التهديدات”.

ويستضيف الرئيس الامريكي باراك أوباما القمة التى تركز على منع الارهاب النووي لكن يتوقع أن يبحث قادة العالم خلالها أيضا دعوته لفرض عقوبات جديدة تستهدف برنامج ايران النووي.

ونقلت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء عن أحمدي نجاد قوله للحضور في مؤتمر بخصوص السياحة الداخلية “القمم العالمية التى تنظم هذه الايام هدفها إهانة البشر.”

ولم تُدع ايران الى القمة التى يحضرها قادة الصين وروسيا وهما بلدان تعد موافقتهما ضرورية لفرض العقوبات الجديدة التي يريد أوباما اعتمادها في الأسابيع القادمة.

ووجه أحمدي نجاد عبارات لاذعة للساسة الذين يزعمون أنهم يمثلون المجتمع الدولي قائلا “هؤلاء الحمقى الذين يتولون مسؤولية القيادة أغبياء متخلفون يشهرون سيوفهم كلما واجهوا قصورا دون أن يدركوا أن زمن هذه التصرفات وَلَى.”

وقالت ايران انها ستشكو للأمم المتحدة بشأن ما تراه تهديدا ضمنيا من أوباما بمهاجمتها بالأسلحة النووية. ووجه أحمدي نجاد كلامه للولايات المتحدة قائلا “هديتكم للعالم قنبلة نووية بينما تقدم ايران… الانسانية.”

وتقول ايران ان العقوبات لن تجبرها على وقف مسعاها للحصول على التكنولوجيا النووية التى تقول انها تريدها لأغراض سلمية بحتة. ويخشى الغرب أن يكون هدف مسعاها حيازة أسلحة نووية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك