الحريري يطرد خدام من قصره الباريسي

عبد الحليم خدام في قصره الباريسي الذي تطالب له عائلة الحريري

عبد الحليم خدام في قصره الباريسي الذي تطالب له عائلة الحريري

بعد سنوات من العسل بين عائلة الحريري و المنشق عن النظام السوري نائب الرئيس السابق والمعارض الحالي عبد الحليم خدام،تحولت العلاقة بين الطرفين إلى نزاع قضائي ساحته المحاكم الفرنسية،بعد عودة المياه إلى مجاريها بين رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري والرئيس السوري بشار الأسد،إثر الزيارة التاريخية التي قام بها الحريري مؤخرا إلى سوريا.

النزاع القضائي الذي يدور حالياً بين نازك الحريري، أرملة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وبين عبد الحليم خدام، نائب رئيس الجمهورية السورية السابق،يأتي على خلفية مطالبة السيدة الحريري لهذا الأخير، بإخلاء قصر الدائرة الثامنة في باريس على أساس أن العائلة كانت قد قدمته له ليسكن فيه موقّتا قبيل عودته “المظفرة” إلى دمشق التي لم تحصل.

القصر الباريسي الفاخر محل النزاع،كانت عائلة الحريري قد اشترته من وريثة ” اوناسيس ” الملياردير اليوناني الشهير بمبلغ 20 مليون يورو ،ووضعته تحت تصرف عبد الحليم خدام بشكل مؤقت،فيما يقول خدّام إن عائلة الحريري اشترت له هذا القصر ضمن ما أسماه التعويضات عن أملاكه في سوريا والتي اتفق عليها مع العائلة ومع شيراك، حيث دُفع له مبلغ سبعة ملايين دولار مقابل بعض ممتلكاته على الساحل السوري ووُعد بمبالغ أخرى.

وتشير المصادر المذكورة إلى أن خدّام يدفع حاليا ثمن التقارب السوري السعودي الذي انعكس مصالحة بين آل الحريري ودمشق، وتوجت بزيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى دمشق، كما تؤكد أن السلطات الفرنسية قيدت حركته ومنعته من التواصل مع وسائل الإعلام أو التحرك السياسي منذ وصول الرئيس نيكولا ساركوزي إلى قصر الإليزيه ربيع عام 2007،خاصة في ظل الإنفتاح الفرنسي على دمشق.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك