رشيدة ذاتي في أحضان شيمون بيريز

رشيدة ذاتي تتبادل القبل مع بيريز

رشيدة ذاتي تتبادل القبل مع بيريز

أصيب مسلموا فرنسا والجاليات العربية فيها بصدمة،حينما تناقلت القنوات التلفزية الفرنسية صور رشيدة ذاتي الفرنسية من أصل مغاربي (والدها مغربي ووالدتها جزائرية ) وهي في أحضان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الذي تفاجأ بها تنفض عليه لتنهال عليه بالقبل والعناق أمام الملأ،على هامش تدشينه رفقة عمدة بلدية باريس لساحة تحمل اسم أحد مجرمي الحرب الإسرائيليين دافيد بنغريون مؤسس إسرائيل.

وقو وقت كان فيه المئات من الفرنسيين يصرخون بأعلى حناجرهم ضد تكريم جزارين واحد ميت هو بنغريون و آخر حي هو شيمون بيريز على بعد أمتار قليلة من حفل التدشين،وفيما كانت الشرطة الفرنسية تطارد بعضهم في عيم المكان،بعد أن حاولوا اختراق الإحراءات الأمنية للتنديد بوجود ذباح غزة،كانت رشيدة ذاتي تقرأ خطبة حماسية بطعم صهيوني امتدحت فيها “معركة ” بنغريون من أجل تأسيس دولة إسرائيل،وأغرقت في مدح بيريز و الدولة العبرية،علها تنجح في كسب إعجاب اللوبي اليهودي في باريس،بعد أن تخلى عنها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي،بعد أن كادت تتسبب في الشقاق بينه وبين زوجته المغنية كارلا بروني.

وقد حظيت رشيدة طاتي التي كانت تشغل منصب وزيرة العدل قبل إقالتها،بتصفيق حار من اللوبي الصهوني الذي كان حاضرا في الحفل،بشكل منقطع النظير،بل و أنهم صفقوا لها أكثر من تصفيقهم لشيمون بيريز نفسه.

يذكر انه دار همس في الاسبوع الماضي عن امكانية تورط وزيرة العدل السابقة المغربية الأصل رشيدة داتي ببث الشائعات عن العلاقات المنهار بين الرئيس وزوجته.

ذاتي تدشن مع باريس ساحة دافيد بنغريون مجرم الحرب الإسرائيلي الذي أباد آلاف العائلات الفلسطينية

ذاتي تدشن مع شيمون بيريز في العاصمة الفرنسية ساحة دافيد بنغريون مجرم الحرب الإسرائيلي الذي أباد آلاف العائلات الفلسطينية

وربطت مصادر ما بين هذه القصة وقرار ساركوزي الذي كان موضع اهتمام الصحف العالمية مثل ” ذي إيج” الاسترالية و”التيلغراف” البريطانية، فضلا عن موقع شبكة sky news ، بسحب الحراسة الأمنية الحكومية من وزيرة العدل السابقة ذات الأصول العربية، رشيدة داتي، بعد اعتقاده بأنها مسؤولة عن نشر شائعات حول زواجه.

وقالت الصحيفة الأسترالية إن ساركوزي يعتقد أن رشيدة داتي بدأت الحديث حول علاقة تربط زوجته كارلا بروني بمغني البوب “بنيامين”، في حين أن ساركوزي على علاقة بوزيرة البيئة “شانتال.”

وتم حرمان رشيدة داتي من سيارة ليموزين يقودها سائق وثلاثة من حراسها الشخصيين، ويُعتقد أن ساركوزي اتخذ “إجراءات انتقامية” ضد داتي (44 عاما) ليلة تعرض حزبه لهزيمة في الجولة الأولى من الانتخابات الاقليمية يوم 14 مارس/آذار الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك