رائحة جنس تزكمُ المنتخب الفرنسي

 

منتخب فرنسا لكرة القدم

منتخب فرنسا لكرة القدم

كان من المنتظر أن تشد الأنظار إلى المقابلة التي ستجري  في ألمانيا بين فريقي بايرن ميونيخ الألماني وأولمبيك ليون الفرنسي برسم نص نهاية رابطة أبطال أوروبا في كرة القدم بالنظر لقوة الفريقين وتوايد حظوظهما في الظفر باللقب. لكن هذه المقابلة باتت محط أنظار متتبعي كرة القدم وغيرهم  جراء

الفضيحة الجنسية التي هزت المنتخبَ الفرنسي لكرة القدم بعد تورط ثلاثة من لاعبيه بتهمة ممارسة الجنس مع قاصرٍ في قضية رقيق أبيض،

وقد ذكرت في إطار هذه القضية أسماء فرانك ربيبيري لاعب بايرن ميونخ الألماني الذي خضع أيضا لاستجوابٍ بالإضافة إلى اسم سيدني غوفو الذي يلعب في نادي ليون الفرنسي وكذلك اسم كريم بنزيمة نجم هذا الفريق سابقا والذي يلعب الآن في صفوف ريال مدريد الإسباني.

وقد صرحت للصحف الفرنسية محامية ريبيري صوفي بوتاي أن موكلها هو أحد اللاعبين الذين خضعوا للاستجواب، قائلة “الأمر يتعلق فقط كونه أحد الشهود،

فرانك ريبيري اللاعب الفرنسي في نادي بارين ميونيخ الألماني

فرانك ريبيري اللاعب الفرنسي في نادي بارين ميونيخ الألماني

وبالنسبة لنا الأمر يتوقف عند هذا الحد”. بينما أكد مصدر قضائي أن أحد اللاعبين الفرنسيين وهو حسب الصحف فرانك ريبيري، قد اعترف بإقامة علاقة جنسية مع إحدى فتيات الهوى، لكنه أنكر علمه بأنها كانت قاصرا.

وذكرت صحيفة “20 دقيقة” الفرنسية أن اثنين من هؤلاء اللاعبين محترفون خارج فرنسا، أما اللاعب الثالث فيلعب في نادٍ بجنوب فرنسا.

وتتعلق القضية بأحد الملاهي الليلية في باريس والذي يسمى “زمان” وفق ما نقلته الصحافة الفرنسية، يرتاده لاعبو المنتخب الفرنسي، ويشتبه بأنه يستخدم عاهرات قاصرات في قضية تجارة رقيق أبيض.

وكشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن لاعبا أجنبيا آخر قد يخضع للتحقيق في الأسابيع المقبلة في إطار عملية التحقيق ذاتها.

وتأتي هذه القضية قبل أقل من شهرين على انطلاق كأس العالم في جنوب إفريقيا المقررة من 11 حزيران/يونيو إلى 11 تموز/يوليو المقبلين، حيث أوقعت القرعة المنتخب الفرنسي في المجموعة الأولى التي تضم الدولة المضيفة والمكسيك والأوروجواي.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك