مناورات عسكرية إيرانية في مضيق هرمز..طهران تتدرب على حماية المياه الخليجية

جنود إيرانيون يرتدون لباسا خاصا للتخفي والتمويه ساعة الحرب

جنود إيرانيون يرتدون لباسا خاصا للتخفي والتمويه ساعة الحرب

كشف مسؤول كبير في الحرس الثوري الايراني  ان الجيش العقائدي للنظام سيبدأ مناورات عسكرية لثلاثة ايام يختبر خلالها مجموعة من الصواريخ المحلية الصنع اضافة الى اسلحة اخرى.

وقال الجنرال حسين سلامي نائب قائد الحرس الثوري لتلفزيون العالم الرسمي الناطق بالعربية ان المناورات ستشارك فيها وحدات برية وبحرية وجوية من الحرس الثوري وهي تهدف الى “الحفاظ على امن الخليج الفارسي ومضيق هرمز وخليج عمان”.

واضاف انه خلال هذه المناورات “سيجري استخدام صواريخ ايرانية واسلحة اخرى (…) لاختبار القدرة الدفاعية الايرانية”.

ومضيق هرمز الواقع عند مدخل الخليج بين سلطنة عمان، في شبه الجزيرة العربية، وايران على الضفة المقابلة، يشكل معبرا بحريا استراتيجيا يمر عبره ما نسبته 40% تقريبا من النفط العالمي.

وتجري ايران دوما مناورات مماثلة لاختبار قدراتها الدفاعية، وقد سبق لمسؤوليها العسكريين ان حذروا مرارا من انه في حال تعرضت بلادهم لهجوم عسكري فان القوات الايرانية سترد باغلاق مضيق هرمز.

ويثير البرنامج الصاروخي الايراني مخاوف كبيرة لدى الدول الغربية التي تخشى اصلا من وجود شق عسكري للبرنامج النووي الايراني المثير للجدل.

ونقلت وكالة فارس الايرانية شبه الرسمية للانباء عن البريجادير جنرال حسين سلامي قوله ان”الحفاظ على الامن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز بوصفهما الطريقين الرئيسيين للاقتصاد والطاقة في العالم هو الهدف الاساسي من المناورات الحربية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك