مبارك العليل يقلبُ المعادلة في ذكرى النكبة..ويهنئُ إسرائيل بما يسمى عيد استقلالها

الرئيس المصري العليل حسني مبارك

الرئيس المصري العليل حسني مبارك

في واحدة من أغرب الخرجات للرئيس المصري العليل حسني مبارك أن بعث هذا الأخير رسالة تهنئة إلى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز لمناسبة مرور 62 عاماً على قيام الكيان الإسرائيلي المحتل،ناسيا أو متناسيا أن هذا التاريخ هو نفسه ذكرى النكبة و احتلال فلسطين و ضياع القدس.

و فيما فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي اغلاقا شاملا على الضفة الغربية  بمناسبة احتفال اسرائيل بالذكرى الـ 62 لاقامتها على ارض فلسطين التاريخية بعد تشريد اهلها، ابرق الرئيس المصري حسني مبارك لاسرائيل مهنئا بما يسمى بعيد استقلالها،حيث أكدت مصادر اسرائيلية بأن مبارك وجه رسالة تهنئة الى شمعون بيريس رئيس دولة اسرائيل بمناسبة احتفالها بالذكرى الـ62 لقيامها.

واحيا الاسرائيليون الذكرى الثانية والستين لما يسمى قيام دولتهم في سلسلة احتفالات في حين يواصل الفلسطينيون التحضير لاحياء ذكرى نكبتهم وتشريدهم من وطنهم من أجل اقامة اسرائيل.

وواصلت اسرائيل احتفالاتها بما يسمى بعيد الاستقلال في حين نظم اهالي الاراضي المحتلة عام 1948 مسيرة العودة الى قراهم التي هجروا منها وذلك في مسيرة انطلقت من مدينة الطيرة في المثلث باتجاه قرية مسكة المهجرة تحت شعار ‘يوم استقلالهم هو يوم نكبتنا’.

وتحيي اسرائيل ذكرى قيامها في 14 أيار (مايو) 1948 بحسب التقويم العبري المصادف هذه السنة في 20 نيسان (ابريل). وهو العيد العلماني الوحيد في اسرائيل.

ونشر آلاف من رجال الشرطة والعسكريين الاسرائيليين في كافة انحاء فلسطين فيما فرض اغلاق محكم على الضفة الغربية حتى منتصف الليلة الماضية تخوفا من حصول عمليات مقاومة داخل الاراضي المحتلة عام 1948. وتتواصل التحضيرات لدى الفلسطينيين استعدادا لاحياء ذكرى نكبتهم التي تمثلت في تشريدهم من مدنهم وقراهم من الاراضي المحتلة عام 1948 من اجل اقامة دولة اسرائيل.

و قال مبارك في رسالته انه يريد استغلال هذه الفرصة لتوجيه دعوة الى الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني ليستأنفا عملية السلام في الشرق الأوسط،مضيفا أن استئناف العملية السياسية سيفسح المجال امام قيام الدولة الفلسطينية المستقلة الى جانب دولة اسرائيل لتعيشا بسلام وأمان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك