إطلاق صاروخين من الأردن أو مصر بإتجاه إسرائيل..وتضارب بشأن مكان سقوطهما

استهداف إيلات في إسرائيل يتزامن مع مناورات عسكرية يجريها الإحتلال في صحراءها

استهداف إيلات في إسرائيل يتزامن مع مناورات عسكرية يجريها الإحتلال في صحراءها

سقط صاروخا كاتيوشا في الاردن قرب الحدود مع اسرائيل، أصاب أحدهما مستودع تبريد شمال مدينة العقبة ما أدى إلى انفجاره فيما سقط الثاني في المياه الاقليمية الأردنية في البحر الاحمر، على ما أفاد مسؤول أمني أردني.

وقال مسؤولون اردنيون ان الانفجار “نجمت عنه اضرار مادية طفيفة ولم تحدث أي اصابات في الأرواح”.

وأفاد مسؤول امني أردني أنن “التحقيقات الاولية تشير الى ان الانفجار الذي وقع في مستودع التبريد شمال ميناء العقبة (325 كم جنوب عمان) نجم عن إصابته بقذيفة كاتيوشا”.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه “وجدنا كذلك قذيفة كاتيوشا أخرى من عيار 152 ملم في المياه الاقليمية الاردنية” في البحر الاحمر.

واكد نبيل الشريف وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة وقوع “انفجار محدود”.

وقال الشريف إن “انفجارا محدودا وقع في ساعة مبكرة  في مستودع لاجهزة التبريد عند المدخل الشمالي لمدينة العقبة نجمت عنه اضرار مادية طفيفة ولم تحدث اي اصابات في الارواح”.

واضاف ان “الاجهزة المعنية باشرت التحقيق لمعرفة أسباب الانفجار والوقوف على التفاصيل المتعلقة به”.

وأكد انه “لا يوجد حتى الآن ما يشير الى أن هناك أي صواريخ قد اطلقت من الاردن والموضوع لا زال قيد التحقيق وستعلن كافة التفاصيل عند انتهائه”.

وتقع المستودعات الجاهزة التابعة لسلطة العقبة الاقتصادية شمال الميناء خارج مدينة العقبة التي أعلنت منطقة اقتصادية حرة عام 2001.

من جانبه أكد الجيش الاسرائيلي  وقوع انفجارات في الاراضي الأردنية تسببت بها صواريخ كاتيوشا على ما يبدو، موضحا انه يحقق ليعرف مصدرها.

وقال ناطق عسكري انه “تم رصد انفجارات وبرق صباح اليوم قرب مدينة ايلات”. واضاف ان هذه الانفجارات وقعت في الاردن ولم يعثر على اي شظايا صواريخ في اسرائيل.

واشار الى انه “تم الاعلان عن العثور على شظايا صاروخ كاتيوشا قرب مدينة العقبة في الاردن”، موضحا ان “الجيش يقوم بتحقيق حاليا ليحدد المكان الذي اطلقت منه هذه القذيفة”.

وكانت القناة العاشرة الخاصة للتلفزيون الاسرائيلي قالت ان صاروخ كاتيوشا سقط قرب مدينة ايلات (جنوب اسرائيل) على ساحل البحر الأحمر، التي تبعد نحو عشرة كيلومترات عن مدينة العقبة الاردنية، من دون وقوع ضحايا.

واضافت القناة ان الصاروخين قد يكونا اطلقا من الاردن او من جزيرة سيناء في مصر.

وفي 19 آب/اغسطس 2005 اطلقت ثلاثة صواريخ كاتيوشا من احدى مناطق العقبة (328 كلم جنوب) باتجاه مواقع في المدينة ومرفأ ايلات الاسرائيلي، في حادث كان الأول من نوعه في 30 عام، ما ادى الى مقتل جندي اردني واصابة اخر بجروح.

وقد وقع الاردن اتفاق سلام مع اسرائيل عام 1994.

وفي مصر، نفى مسؤولون امنيون الخميس اطلاق صواريخ من شبه جزيرة سيناء المصرية باتجاه اسرائيل.

وشهدت سيناء موجة من الاعتداءات على السياح بين 2004 و2006 اسفرت عن مقتل اكثر من مئة شخص. وقد هرع مئات السياح الاسرائيليين مغادرين سيناء الاسبوع الماضي الى بلدهم بعد تحذير امني اسرائيلي من احتمال وقوع عمليات خطف.

وكان مكتب مكافحة الارهاب الذي يخضع لسلطة رئيس الوزراء، حذر السياح الاسرائيليين المتواجدين في سيناء الاسبوع الماضي “من خطر وشيك لعملية خطف ارهابية”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك